موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

لا حرصا على الدين بل أملا في الحكم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هل هناك ما يستوجب قيام حروب أهلية في البلد (المدينة والحي) الواحد بسبب الاختلاف في الدين أو المذهب؟

 

صار من اليسير اليوم في العالم العربي الانحراف بالصراعات السياسية من سياقها الذي يتمحور حول فكرة الحكم إلى سياق مختلف، تكون فيه العقائد هي المركب الخشن الذي يخترق عباب التاريخ ليصل إلى وقتنا الحاضر.

 

يجيد الطائفيون توظيف التاريخ بما يجعله نوعا من المؤامرة والدسيسة المبيتة. يشوه الطائفيون التاريخ بكل صفحاته من أجل أن يكون تلغيم الحاضر مقبولا.

غير أن المشكلة تكمن في أن ما يعتبره الطائفيون حجة ضد الآخرين هو بالقوة نفسها حجة ضدهم. فما من أحد يملك الحق في أن يكون وريثا لوقائع صارت ملكا للتاريخ. كما أن التصفيات التاريخية لا يمكن أن تكون حكرا على فريق دون سواه.

لذلك صار النظر إلى التاريخ يتسم بالكثير من الوقار في حالة إعادة قراءته. وهي إعادة ينبغي ألا تخضع لضغوط أو مباضع عقائدية. وهو شرط أساس من أجل ألا تفقد تلك الإعادة طابعها الإنساني.

ما لم يفهمه الطائفيون في عالمنا أن التاريخ ليس ملكهم. لا لأنهم لم يصنعوه ولم يكونوا مسؤولين عما جرى فيه وحسب، بل وأيضا لأنهم لا ينتسبون إلى الظروف التي صنعته. إنهم يعيشون في زمن يكاد يكون منقطعا عن الماضي تماما. وهو أمر طبيعي.

أما أن يكون البعض قد قرر أن يعيش في الماضي فذلك شأنه الذي لا يلزم به أحدا. كان شعار العصور الوسطى الأوروبية هو العودة إلى سنوات المسيحية الأولى، وهو ما قاد إلى سلطة محاكم التفتيش.

يكرر المسلمون اليوم الخطأ الذي ارتكبه مسيحيو أوروبا في العصور الوسطى. اليوم هناك محاكم تفتيش في العالم العربي، وإن اتخذت أشكالا مختلفة.

يحارب الطائفيون، بعضهم البعض الآخر من أجل أن يصلوا بالمجتمعات إلى مرحلة الإقرار بحق محاكم التفتيش في أن تقوم بعملها براحة. إنهم يعيدون تركيب التاريخ بعد تقطيع أوصاله ليكون الخشبة التي تنقل المجتمعات إلى هلاكها، هناك حيث يقع الجحيم الأرضي الذي صارت الملايين تصلى بنيرانه.

وكما يبدو فإن الطائفيين بالرغم من اختلافاتهم العقائدية يجمعون على أن تكون النتائج واحدة. هناك شعوب ينبغي أن تدفع ثمن أخطاء وقعت في الماضي البعيد.

وإذا ما أردت أن ألقي نظرة مركزة على واقعنا يمكنني القول “إن هناك مَن لا يزال يقيم في سقيفة بني ساعدة ويركض مذعورا لينشر أخبار واقعة الطف ويتلمس طريقه إلى غدير خم”.

أهي مراجعة للتاريخ، أم هو جنوح إلى استثمار ما انطوى عليه الماضي من عدوانية مصدرها لحظات تصادم، كان السعي إلى السلطة هدفها الوحيد؟

لا يتوخى الخطاب الطائفي الوصول إلى الحقيقة من خلال المراجعة. هدف ذلك الخطاب إنما يركز على إلحاق الحاضر بالماضي انطلاقا من اعتبارهما لحظة واحدة. التاريخ المؤكد بالنسبة لأصحاب ذلك الخطاب هو ما وقع في الماضي وحده.

لقد توقف التاريخ الإسلامي في تلك السقيفة التي قد تكون مجرد حكاية.

وهو ما يفسر سرقة تمثال رأس أبي جعفر المنصور في الأيام الأولى للاحتلال الأميركي لعاصمة الرشيد. كان ذلك التمثال رمزا لحضارة العرب في عصر بني العباس، وهو عصر ما كان له أن يقوم بالنسبة للطائفيين لولا ما حدث في تلك السقيفة من تزوير.

وكما أعتقد، فإن الطائفيين الذي يؤثرون الماضي على الحاضر لا يفعلون ذلك رغبة منهم في الدفاع عن قضايا عادلة، بل هي محاولة لاستدرار عاطفة الناس البسطاء من أجل أن يصلوا إلى هدفهم وهو الاستيلاء على الحكم.

“لا حرصا على الدين بل أملا في الحكم” هذا هو بالضبط شعـار الطائفيين في حروبهم.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13438
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47781
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر376123
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47888816