موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

فدائيا يطا وحقائق الجرح الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

فدائيو وفدائيات الانتفاضة الفلسطينية الراهنة… في مدها وجزرها مقترنًا بتواصلها وتطوُّرها، لجهة مواءمة وتكيُّف أشكالها وأدواتها ومبتكراتها الكفاحية مع متطلبات مواجهة واقع احتلالي قهري ومرير ، وتحت طائلة ظروف بالغة التعقيد والقسوة في ظل معادلات محلية وإقليمية ودولية، إن هي إن لم تك مضادة بالكامل فأغلبها واقعًا يعمل لصالح الاحتلال…هم بالضرورة نتاج موضوعي لرد مستوجب استدعته مواجهة مثل هكذا ظروف. وبالتالي، هم خلاصة منطقية لعناد نضالي مذهل واعٍ لذاته ولطبيعة عدوه، وفوقه، هو ليس بغير المدرك لجسامة مختلف المعادلات والتقاطعات والتعقيدات المعادية من حوله… إنه عناد ما كان إلا لما راكمته عقود من أتواق وانكسارات ومقارعة عذابات، وما كدسته تجارب مريرة عمدتها التضحيات الممتدة امتداد ما قارب قرن تواترت انتفاضاته وتعاقبت محطاته النضالية ولن يتوقف تواليها بدون حسم الصراع، ولن يحسم إلا بعودة الفلسطينيين لكامل فلسطينهم وعودتها كاملة إليهم باستعادتهم لها، والتي لن تكون إلا بدحر الغزاة المحتلين وتحريرها.

 

لا نقول إن هذا بالسهل أو المقترب، لسنا طوباويين، وإنما نحن إزاء واحدة من حقائق الجرح الفلسطيني، التي لم ولن تغطي سطوعها كل غرابيل العجز والخذلان حد التفريط فالتواطؤ لتصفية القضية الفلسطينية على الصعيدين الأوسلوي الفلسطيني والتسووي العربي، ودوليًّا، بمعنى غربيًّا، كل هذا الانحياز التاريخي المشهود، وكافة أشكال الدعم المستدام والتآمر التصفوي المتواصل، والبالغين حد مشاركة المحتلين عدوانيتهم وليس مجرَّد تغطيتها وحمايتها، بل والاستماتة في محاولة تثبيت وإدامة ورعاية جريمتهم الاستعمارية في فلسطين.

عملية تل أبيب الفدائية النوعية الأخيرة، التي كان بطلاها شهيدَيْ مدينة يطا الصامدة ابني العم محمد وخالد مخامرة، هي آخر تعابير هذه الحقيقة الفلسطينية جدًّا، والتي هي إذ تؤكد على ما تقدَّم، تؤشر على جملة من ثوابت تزكّيها فدائية ملتقطي الراية الفلسطينية الجدد من جيل ما بعد أوسلو، وتعمِّدها دماؤهم الزكية، وأولاها:

إن الانتفاضة، كشكل من أشكال المقاومة الراهنة للاحتلال، ليست خيارًا بقدر ما هي ضرورة نضالية لحماية قضية قيد التصفية، بمعنى حماية وجود وطني وتوسُّل سبل بقاء شعب، وعليه، فهي وإن عرفت من آن إلى آخر جزرًا، فإن موجاتها متلاحقة ومدها آتٍ من بعد كما هو حاله من قبل، إذ ما دام هناك احتلال فحتمًا تكون مقاومته، وهي لن تتوقف إلا بزواله.

والثانية، إن مستجد ابتكاراتها النضالية التي أفصحت عنها عملية بطلي يطا هو تحوُّل سكين المطبخ الفلسطيني إلى رشاش محلِّي الصنع، وقد يكون قد تم صنعه في مطبخ أيضًا، الأمر الذي يقول في هذه المرحلة، التي اختلطت في انحداراتها المفاهيم وغامت في أوهامها الرؤى، إن الكفاح المسلح، أو هذه الأيقونة النضالية الأولى، التي رسمتها المنطلقات الثورية التاريخية للثورة الفلسطينية المعاصرة، التي تخلى عنها الأوسلويون وغيَّبها أو كاد العجز الفصائلي، هي خيار الشعب الفلسطيني المناضل وطريقه الرئيس الموصل إلى فلسطينه وحريتها، وما خلاه من ضروب المقاومة لا تعدو روافد ترفده أو توازي مجراه. وإن هذا الشعب الفدائي الاستشهادي على مدار الصراع قادر دائما على إعادة الاعتبار لخياره هذا. لقد ظل الحريص على التذكير به كلما تكاثرت من حوله نواعق المبادرات التسووية، أو اطلت برأسها المكائد التصفوية… كأن يفاجئ الجميع كعادته بالمستجد من إبداعاته الكفاحية في هذا المجال، ومنها العمليات الفدائية الفردية التي أزرت بالقدرتين الاستخباراتيتين المتعاونتين، الصهيونية وأداتها الأوسلوية.

والثالثة، إن انتفاضة شعب مقاوم له كل هذا الموروث النضالي المديد، والقدرة الأسطورية على الصمود، والاستعداد غير المحدود لبذل أجلِّ معاني التضحية وأغلاها، تردفها عبقرية ابتكارية لأشكال ووسائل وأدوات النضال المتاحة والمتوائمة مع ظروفه القاهرة وجبروت جبهة أعدائه، تثبت، وفي مدها أو جزرها، أنها عصية على الوأد. وبالتالي، فهي إذ لن تنتظر، فصائليًّا، غيث وهم التقاء المساوم بالمقاوم دون التحاق الأخير بالأول، أو متخيل إمكانية توافق استحال على برنامج حد أدنى وطني بين من يتعاون مع عدوه ومن يرفع شعار مقاومته، أو حصادًا مأمولًا لمزمن التكاذب حول حكاية “المصالحة الوطنية”، قد أثبتت بهذه العملية النوعية المتحدية، توقيتًا ومكانًا وأداءً، حين طالت عمق المربع الأمني الصهيوني في القلب من تل أبيب، ومبعدة عشرات الأمتار من وزارة الحرب الصهيونية المتربع للتو على سدتها واحد من أشكال ليبرمان، محدودية قدرة البطش الصهيوني وفشل آلته القمعية الجهنمية…تماما كما أثبتت المقاومة اللبنانية انتهاء قدرة هذا العدو على مزيد من التوسع والاحتفاظ بما يحتله، وأثبتت غزة المحاصرة والمستفرد بها فشل آلة فتكه الهوجاء المنفلتة في الانتصار عليها.

…وأثبتت أن إرادة الصمود والمقاومة ورفض الاحتلال هي وحدها البلا حدود، ووحدها والتي إلى تطور وتجذُّر واستمرارية تزرى بقعقعة المحتلين المتوعِّدين بويل وثبور استنفدوا كل ما توافر في جعبتهم منه، وبإدانات السلطة الأوسلوية لعملياتها، هذه السلطة التي تهوَّد الأرض من تحت أقدامها وهي لا تنفك عن متابعة أمرين لا ثالث لهما عندها، التعاون الأمني مع المحتلين، واستجداء الحلول التصفوية ممن تسميها “العدالة الدولية”… هذه التي نصَّبت مؤخرًا مجرمًا من أمثال الصهيوني داني دانون رئيسًا للجنة القانونية لصرح عدالتها المنتظرة!!!

…كل هذا أثبتته، فماذا لو أُردفت بعصيان مدني… نعم، عصيان مدني لعله الآن بات من مستوجبات هذه المرحلة المصيرية، وكاستحقاق مكمِّل آن أوانه وأضحى مطلوبًا من شعب المفاجآت النضالية المذهلة لرفد ما تفاجئ انتفاضة فدائييه المستمرة أعداءه به.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32468
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153538
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر633927
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54645943
حاليا يتواجد 3013 زوار  على الموقع