موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

كوابيس الفلوجة او نكبتها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شكلت مدينة الفلوجة العراقية تاريخيا كوابيس لكل المحتلين للعراق قديما وحديثا، من البريطانيين او الامريكيين، وتحملت ما تحملت جراء ذلك. وإذا كان احتلال ما بعد عام 2003 متميزا مع الفلوجة وشقيقتها النجف، لاسيما مع ادارة عراقية محسوبة، من الجوانب السياسية والمذهبية، على المدينتين فان الفاجعة مستمرة عليهما ايضا ومن تقارب معهما او تشابه معهما من المدن الاخرى. واليوم عادت مدينة الفلوجة من جديد الى الواجهة الاعلامية ودموع التماسيح ازدادت عليها وكأنها كانت تعيش بغير ما هي عليه الان. كاشفة في كل الاحوال النفاق والتضليل والخداع الذي يمارس عليها كلما تعرضت او اصبحت كوابيس مزمنة. ولعل نكبتها الحقيقية تكمن في هذا الجاري عليها الان، ليس من احتلال ما يسمى بداعش وحسب، بل من هذه الجوقات الاعلامية خصوصا والبكائيين الكذابين الذين يملأون وسائل الاعلام المخزية التي فضحت نفسها وعرت ارتباطاتها بكل ما يعادي الامة والشعب والوطن والمدينة ندبا وتزويرا للوقائع وبثا لسموم قاتلة عرفوا بها او تميزوا بإنتاجها ووظفوا لأجلها.

 

من يتابع وسائل الاعلام الناطقة باللغة العربية والصادرة من عواصم عربية او اجنبية ويرى وجوه الحقد الطائفي وما يبثونه من دجل صارخ وغثاء مسلف يشعر بان هذه الحملات الاعلامية والهجمة المخادعة تعكس ما في نفوس تلك المجموعات التي عاشت وتربت وما زالت على الكوابيس والنكبات. وكذلك الامر مع من يتابع الان وسائل التواصل الاجتماعي، مثل التويتر والفيسبوك والمواقع الالكترونية الاميبية التي تكشف حقيقة الاهداف المخطط لها خلفها او امامها، فلن تعد الامور مستترة او مخفية، فوكالات وأجهزة المخابرات التي كانت سبة ووصمة عار يتخفون منها وينكرون تخادمهم معها اصبحت اوراقا او هويات تفاخر وتباه بالارتباط بها او حتى التهديد باسمها. وهذا امر ينبغي الالتفات اليه والتركيز على مخاطره العملية على مستقبل الامة ومصيرها في الحياة والتقدم. فالكل يعلم ان هذه الدول وأجهزتها ووكالاتها ما عملت يوما لصالح الشعوب ولا ساعدت في بناء مجتمع او حضارة او قدمت دعما للإنسانية، مهما كان شكله او حجمه او اطاره.

الوسوم او "الهاشتاغات" خصوصا التي وضعت عن الفلوجة في قنوات اعلامية معروفة باسمها ومواقفها وانحيازاتها الطائفية وصلاتها بالمشاريع الصهيو غربية في المنطقة وتدافعت اعداد وراءها تعلن هوية هؤلاء وأعمالهم ودوافعهم وتبين من هم المروجون او الناشطون خلفها، وهو عمل علني مكشوف، يصب في خدمة مصالح وأهداف واضحة لا تنتهي الى خدمة اهل الفلوجة ولا الشعب العراقي ولا الامة العربية والاسلامية، مهما كانت الوانهم واشكالهم وملابسهم، فهم يقطرون خبثا ونفاقا وتسليما للأعداء اكثر من الوقائع المرة التي يتحدثون عنها اعلاميا فقط. لقد وضح اغلبية من هؤلاء ايام حوصرت المدينة وصبت عليها اسلحة محرمة دوليا، حيث صمتوا وتفرجوا عليها دون ان تنبس شفة لهم، لان من قام بهذه الجرائم هو مشغلهم وممولهم وراعي مصالحهم وفنادقهم ومزودهم بالأخبار والخطط والبرامج، التي بالمناسبة لم تعد سرية او مشفرة. وهذا ليس تخوينا او اتهاما لأحد او تشويها لسمعة او ما شابه ذلك، وإنما وصف واقع وشهادة للكثير منهم ولعل في اصرارهم على ممارسة مثل هذه الاعمال والمبارزات في وسائل الاعلام والتواصل والفضائيات وغيرها دليل واثبات.

اجتاحت القوات الأمريكية مدينة الفلوجة العراقية يوم 8/11 من عام 2004 بعد حصار متعدد الأوجه لأكثر من شهرين بالتعاون مع قوات بريطانية خاصة، وقصف يكاد يكون يوميا بمختلف الوسائل الحربية، طيران ومدفعية وغيرها، للمرة الثانية بعد الاجتياح الأول الذي اقترف قبل خمسة اشهر منه، في شهر نيسان/ أبريل، والذي سبقه، كما صار معروفا، ولحقه عدد من الغارات العسكرية والاجتياحات السريعة، وقتل وأُعتقل واُختطف عدد من سكان المدينة وقصف بعض المساجد والمستشفيات والدوائر الحكومية بما فيها مراكز للشرطة أو نقاط حراسة وحواجز مشتركة وغيرها. وهذه العمليات العسكرية لم تتوقف طيلة فترة احتلال العراق في هذه المناطق بشكل متعمد ولأهداف معروفة في تاريخ كل استعمار أجنبي واحتلال عدواني، ودون تردد أو توقف أو خشية من حساب أو نقد أو إدانة دولية أو عربية، أو من المتعاونين معها من أبناء البلاد، الذين يتناغمون مع دمار بلادهم وقتل أهاليهم إذا اعتبروا أنفسهم من أهل العراق. كم عدد الشهداء في هذه المدينة فقط؟، كم عدد العوائل التي أجبرت علي ترك المدينة والعيش في العراء، أو في مخيمات لاجئين؟، كم عدد البيوت التي هدمت وخربت؟، كم عدد الأرواح التي قتلت أو دمرت؟. في المجزرة الأولى في الفلوجة نشرت وسائل الاعلام مقتل 731 مواطنا مدنيا. وفي المجزرة الثانية نقلت وسائل الاعلام أيضا عن مدير المستشفى المركزي في المدينة مقتل 700 مواطن مدني، من بينهم 555 من النساء والأطفال، كما ذكر عن اعتقال الآلاف من الشباب من سكان المدينة. ومثل هذه الأرقام أو الأحداث تكررت في معظم المدن الاخرى، وهي بكل الأحوال ليست الأرقام الحقيقية أو تعبيرا عن وقائع ما حصل فعلا، ولكنها حتى بمقاربتها لما حدث، أين توضع مثل هذه الوقائع في سجلات الاحتلال وتاريخ العراق السياسي المعاصر؟. تذكروا الفلوجة شاهدا ونموذجا عن قيم الاحتلال وأخلاق المحتلين وتابعيهم!؟. ومر هذه الوقائع والحقائق في صمت اولئك الذين يرفعون عقيرتهم اليوم ويزعمون ما يزعمون، وقد تحولت المدينة بفضلهم او بتشجيعهم ومشاركتهم الى ادارة وحكم ما يسمى بداعش ورفع العلم الداعشي على مبانيها. لقد كان سكانها اكثر من 700 ألف مواطن، واليوم يتحدثون عن 50 الف مواطن بقوا فيها، فأين دعاة "حقوق الانسان" ومروجو الفتن عن هذه المحنة لهذه الالاف من المواطنين الابرياء؟. واخيرا وحسب ما نقلت وكالات الانباء ووسائل الاعلام ليوم الجمعة 3/1/2014، ووفق مراسل وكالة الانباء الفرنسية في الفلوجة، الذي اختصر الخبر، بأنه اعلن من على منبر خطبة الجمعة فيها انها تحولت الى "ولاية اسلامية" (!)، إلا ان "الكهرباء مقطوعة تماما، ومولدات الكهرباء لا تعمل بسبب النقص في الوقود". وأضافت الوكالة "ان سيطرة تنظيم القاعدة على مركز المدينة تشكل حدثا استثنائيا نظرا الى الرمزية الخاصة التي ترتديها هذه المدينة التي خاضت معركتين شرستين مع القوات الاميركية في العام 2004".

في هذه الحالة ماذا يتوجب القيام او العمل عليه؟ وكيف يقتضي وطنيا ودينيا وأخلاقيا وقانونيا وسياسيا؟ أليس تحرير مدينة الفلوجة ومن بقي من اهلها، ومحاكمة المساهمين في دعم ما يسمى بداعش والدفاع عنه فيها وخارجها، مطلبا شعبيا ووطنيا؟. ولابد ان يتم بارادة العراقيين الذين صمموا عليه، ويبقى السؤال الذي سألته في بعض المقالات المنشورة لي عامي 2004 و2005 عن الفلوجة، ماذا بعد الفلوجة؟!.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8678
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239279
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر603101
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55519580
حاليا يتواجد 3158 زوار  على الموقع