موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

الجهاد التكفيري العنفي وعلم النفس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أغلب محاولات فهم ظاهرة الجهاد التكفيري العنفي ركزت على خلفياتها وأسبابها، الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وانتهازيتها السياسية. لكن قليلة هي الكتابات عن الخلفيات والأسباب النفسية.

 

ذلك أن كثيراً من الممارسات الجنونية، المتعارضة مع التوازن العقلي والروحي ومع القيم الإنسانية، التي لا يمكن أن يفسرها المنطق أو الدين، والتي يرتكبها يومياً بحق الأبرياء أفراد وجماعات الجهاد الإسلامي التكفيري، لا يمكن أن تفسرها إلا مختلف النظريات والافتراضات التي قام عليها علم النفس.

إن أب ومؤسًس علم النفس، سيغموند فرويد، خلص إلى أن الجزء الواعي من تصرفاتنا العقلية ليس أكثر من رأس جبل جليدي في مياه بحر أو محيط. أما الجزء اللاواعي، الذي يحدد عملياتنا العقلية الواعية ويهيمن عليها ويوجهها، فإنه هو الذي يمثل الجزء الأكبر من جسم الجبل الجليدي الذي يبقى غير مرئي تحت سطح الماء. إذاً، فجزء اللاوعي هو أساس شخصيتنا وتصرفاتنا مع محيطنا.

ما يهمنا بالنسبة إلى موضوعنا هو ما أسفرت عنه دراسات تكوّن ذلك اللاوعي الغامض، سواء من قبل فرويد أو العديد من كبار علماء النفس الآخرين، والتي أظهرت أن في الإنسان نوازع حيوانية متوحشة، وغرائز عدوانية، وأحاسيس داخلية تهيئه ليصبح قاتلاً وعنفياً سادياً، ولتصبح الجماعة مدمرة شيطانية. في ذلك المكان من نفس الإنسان، المظلم المملوء بالأسرار والتناقضات، تقبع غريزتَي الحياة والموت جنباً إلى جنب.

إذاً، فان تلك النوازع والغرائز والأحاسيس المدمرة القابلة للانفجار في أية لحظة، تحتاج إلى معايير ووسائل ضبط لها، من مثل ضوابط القيم الثقافية أو سلطة القانون، أو أعراف المجتمع، أو أنها تحتاج إلى تحليل وعلاج نفسي لإخراجها من ظلام اللاوعي المريض إلى نور الوعي العقلاني المتشافي. السؤال الأساسي هو: ما هو الدور الذي يلعبه الشحن الديني اللاعقلاني المتزمت، المنطلق من فهم خاطئ للقرآن والأحاديث النبوية والتراث الفقهي، في تأجيج وشيطنة أسوأ ما في منطقة اللاوعي تلك، وفي قلب الإنسان، من إنسان معقول أخلاقي سوي إلى إنسان حيواني متوحش وشرير؟

بالطبع، يمكن قلب ذلك السؤال إلى سؤال آخر معاكس: هل أن كل ما في منطقة اللاوعي من أحاسيس ورغبات خطرة تنفجر عند «الجهاديين» من وراء قناع الدين، وباسم الدين، حتى لا يشعر هؤلاء بالخزي والعار من جراء تصرفاتهم؟ أي، هل أن الدين استعمل لإزالة كل العوائق والمحددات الثقافية والقانونية والأخلاقية التي فرضها التحضر على الإنسان من أمام الغرائز لتعبر عن نفسها بلا رقيب أو حسيب؟ إذاً، من الذي يستعمل من؟ الدين الخاطئ يستعمل كل ما في منطقة اللاوعي لتبرير وجوده ونشر تعاليمه وتحقيق الأغراض الدنيوية لقادته على الأخص، أم اللاوعي يستعمل صفاء الدين وسمو مكانته في عقول وأرواح البشر من أجل تبرير انفجاراته المجنونة اللاعقلانية؟ أياً كانت الإجابة عن السؤالين تبقى فرضية الارتباط الوثيق بين ظاهرة «الجهاد الإسلامي» التكفيري الإرهابي المجنون في كثير من تصرفات قادته وأتباعه، وبين الكثير من الفرضيات والتفسيرات لعلم النفس الحديث.

هذا الارتباط يفسر إلى حد ما لاحظه الكثيرون: انخراط جزء من الشباب في حركات الجهاد التكفيري ورفض جزء من الشباب الانخراط، مع أنهم يعيشون في البيئة نفسها، ويعانون المشكلات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية نفسها. نحن أمام قابلية نفسية عند البعض وعدم قابلية نفسية عند البعض الآخر.

هنا نصل إلى استنتاج أساسي: لقد استعملت فرضيات ودراسات علم النفس بشأن وجود أحاسيس وغرائز مكبوتة في منطقة اللاوعي عند الإنسان.. استعملت في شتى الحقول، من مثل السياسة لتحسين صورة الأحزاب والأفراد أثناء الانتخابات، أو من مثل الاقتصاد في الترويج لبعض البضائع، أو من مثل الحقل العسكري لإقناع الجنود بالموت في سبيل الوطن؟

فالغريزة الجنسية المكبوتة جرى إيقاظها واستعمالها لبيع الثياب والسيارات والعطور والسجائر وغيرها. وغريزة العنف المكبوتة جرى التلاعب بها من قبل الحركات الفاشية لإثارة كره هذه الجماعة أو تلك. وغريزة الموت المكبوتة جرى الاستفادة منها لجرّ الشعوب إلى مغامرات عسكرية عبثية.

إنها قصص طويلة لاستعمالات انتهازية ونفعية، وأحياناً تدميرية مفجعة، لكل ما توصل إليه علم النفس الحديث. والغريب أن بعضاً من أفراد عائلة مؤسس علم النفس هم الذين لعبوا أدواراً بارزة في الاستعمالات الخاطئة الانتهازية المضرة لعلم النفس، خصوصاً في عالمي التجارة والسياسة. لقد ساهم هؤلاء في إيقاظ الرغبات المكبوتة وفي خلق الرغبات الجديدة وفي استعمال الرغبات من أجل المصالح النفعية.

إذاً، لن يكون غريباً أو بعيداً، أن جزءاً مهماً من لعبة الجهاد التكفيري المجنون هو استعمال الدين لتأجيج الرغبات المكبوتة، ولخلق رغبات جديدة، حتى ولو كان ذلك الدين المستعمل لا دخل له مع دين الإسلام، بمقاصده القيمية الكبرى، وتحريره للإنسان من كل أنواع العبودية، ودعوته للمساواة والرحمة والسلام.

هذا موضوع يحتاج لأن يدرسه ويقيّمه علماء النفس العرب ليكتمل فهم هذا الجنون الذي أدخل العرب في جحيم تاريخي مرعب ومدمر.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تهديدات تركيا في إدلب

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تقول تركيا: إنه في حال شن الجيش السوري هجوماً على إدلب فإن اتفاق أستانا ...

المواطنة وحقوق الإنسان

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    الأصل في فكرة حقوق الإنسان، في أصولها الفلسفيّة، أنها تلك المنظومة (من الحقوق)، التي ...

الدين وحواضن الإرهاب

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    اختتم موسم أصيلة في دورته الأربعين التي التأمت مؤخراً ندواتِه بلقاء فكري مهم حول ...

إن تاريخ العالم هو محكمة العالم

د. علي الخشيبان | الاثنين, 23 يوليو 2018

    ليس من المبالغة القول: إن هناك تحولات دولية جديدة وقوى اقتصادية قادمة، وهناك فك ...

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16487
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49951
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر709050
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55625529
حاليا يتواجد 2975 زوار  على الموقع