موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

قمة العمل الإنساني في إسطنبول (2-2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تركت قمة العمل الانساني في اسطنبول (23- 24/5/2016) اسئلة كثيرة عنها وعن ما انتهت اليه من توصيات عامة والتزامات منوعة في تجسيد دعوة الامم المتحدة وشعارها “إنسانية واحدة ومسؤولية مشتركة” ، كما اراد لها الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون وقاد العمل اليها. في ختام القمة قال مون إن أكثر من 400 من الدول الأعضاء والمنظمات الدولية والإقليمية والمجموعات الأخرى قدمت خلال القمة 1500 تعهد. وستواصل السعي إلى تحقيق أهداف العمل الإنساني. وحث الدول الأعضاء على ممارسة نفوذها ودعم جهود الأمم المتحدة المعنية. وكان قد قال في كلمته الافتتاحية: “نحن هنا من أجل العدل والأمل وبناء مستقبل مشترك. علينا أن نبدأ العمل فورا، ليس فقط من أجل مساعدة الناس على البقاء على قيد الحياة، وإنما كذلك من أجل منحهم فرصة لحياة كريمة”.

 

ولكل هذا الذي اشار له الأمين العام ومخرجات القمة ايضا، كان مكان القمة اختيارا باعثا لاسئلة اخرى، فقريبا من المكان مخيمات لاجئين كابدت معاناة وصعوبات، وعبر المدينة تتحرك مجموعات بشرية معروفة، متوزعة بين تهريب اللاجئين الى الغرب او تسفير ارهابيين الى سوريا والعراق وغيرهما، وكلها تتم امام انظار الحكومة التركية وأجهزتها وبمساعدة منها بشكل او بآخر، كما كشفت وسائل اعلام تركية ذلك، ونال من ورائه رؤساء تحريرها عقوبات جائرة. بحيث عرت هذه الاساليب طبيعة الموقف الانساني في هذا المضمار من قبل الحكومة المستضيفة للقمة، وهي بالتالي تعني ما تعنيه من مساع للاستفادة منها في تغطية ما يخالف الهدف من القمة اساسا. والمحرج فعلا ما صرحت به وزارة الخارجية التركية، التي أكدت أن تركيا ستحصل من خلال القمة على فرصة أخرى لمشاركة المجتمع الدولي تجاربها في مجال الخدمات الإنسانية، التي تطمح تركيا لجعلها نموذجا يُحتذى به في أنحاء العالم(!).

كما روجت وسائل اعلام حكومية تركية الى أن تركيا بفضل دورها البارز في المساعدات الإنسانية أصبحت تلعب دورا مهما في هيكلية تنسيق آليات العمل الإنساني على مستوى العالم، من خلال عدة مؤسسات من أهمها:

ـ وكالة التنسيق والتعاون التركية “تيكا”.

ـ رئاسة الشؤون الدينية.

ـ جمعية الهلال الأحمر التركي “ترك كيزيلاي”.

ـ رئاسة المجتمعات التركية وأتراك الخارج “يي تي بي”، التي تقدم المنح لطلاب الدول النامية.

ـ منظمات المجتمع المدني التي تقدم المساعدات الخيرية، مثل “إي ها ها”، و”دنيز فنري” وغيرهما.

ولم تشر طبعا إلى ممارسات قامت بها الحكومة او منظماتها تخالف ما جاءت به القمة ودعوة الأمم المتحدة. ولاسيما في ما حصل فعلا وتم واضحا من اعمال تتعارض مع ما طرح رسميا او جرى الاعلان والدعاية له، ولعل ما يجري عموما في اسطنبول من ممارسات تنتهك حقوق الإنسان في تركيا وترتكب مخالفات للقانون التركي والدولي تشير الى نتائج ما سيحصل لاحقا لكل ما تم في القمة الإنسانية.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمته قال: إنه لا يمكن بقاء أية دولة في العالم بمعزل عن تأثيرات الأزمات الإنسانية، وحدود الدول والبعد الجغرافي، لن يحول دون مواجهة المشاكل الناجمة عن الاعتداءات الإرهابية والأزمات الإنسانية. اما في ما يتعلق باللاجئين، فقال الرئيس التركي، إن بلاده لن تقوم بأي خطوات أخرى بشأن تطبيق اتفاق إعادة قبول المهاجرين مع الاتحاد الأوروبي ما لم يتحقق تقدم في مسألة إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول لدول الاتحاد. وأضاف، متحدثا خلال القمة نفسها، إن الاتحاد الأوروبي لم يقدم حتى الآن التمويل الذي وعد به بموجب اتفاق الهجرة. وهذا ابتزاز آخر يتناقض وأهداف القمة، وكان الاتحاد الأوروبي قد اعلن عن تسديد التزاماته المالية المقررة حسب ما نشره يوم 26/5/2016.

من جهة اخرى اعترف وزير التنمية والتعاون البلجيكي، ألكسندر دي كرو، في كلمته في القمة، بأن المجتمع الدولي بعيد جدا عن تحقيق الأهداف الإنسانية التي وضعها بعد الحرب العالمية الثانية. واعتبر أن القانون الدولي يتم انتهاكه في العديد من المجالات، بما في ذلك حقوق الإنسان. وشدد دي كرو على “ضرورة مثول مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية أمام القضاء”.

اما عربيا فقد كشف مشاركون عرب في القمة عن وجود عدة معوقات تؤثر سلبا في حجم ونوعية المساعدات الدولية والعربية المقدمة لللاجئين مثلا، على رأسها الإرهاب وتهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية. ومعروف دور بعضهم في تفاقم هذه المعوقات او تبنيها ونصرتها وتوفير كل الإمكانيات لها، مما يزيد فيها وفي الأزمات التي تعاني منها الانسانية عموما والمنطقة العربية خصوصا.

وللقارة الإفريقية همومها الخاصة ايضا في القمة، وكان رئيس قسم الشؤون الإنسانية واللاجئين والمشردين في إدارة الشؤون السياسية بمفوضية الاتحاد الإفريقي السيد اولابيسي داري، سلط الضوء على مشاركة الاتحاد الإفريقي في القمة العالمية للعمل الإنساني. وقال بان “الاهتمامات الرئيسية للاتحاد الإفريقي تشمل الحاجة إلى إعادة تشكيل النظام الدولي للعمل الإنساني بحيث يشمل اعادة وضع النظام بأسره، وأضاف “من المفهوم أن النظام الحالي القائم على القرار 182-46، لم يتم تنفيذه بكل أمانة”، وتتمثل أحد الأمور الرئيسية التي تستند اليها الالتزامات في الدور الأساسي للدولة، مشيرا إلى أن الدولة تتحمل المسئولية الرئيسية تجاه شعبها، وتلبية احتياجاتهم ورعاية وأوجه ضعفهم. واختتم قائلا “تصميمنا هو الخروج بنتيجة قابلة للتطبيق واقعية وممكنة. وقد قررت إفريقيا مع ذلك البدء في معالجة مشاكلها الخاصة باستخدام حلول إفريقية للمشاكل الإفريقية “.

انتهت القمة الاولى في اسطنبول دون ما كان متوقعا منها ولكنها تظل بداية عمل انساني مطلوب وجرس انذار للتفكير بمحن الإنسانية ومحاسبة الوالغين فيها أو المتواطئين معها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تهديدات تركيا في إدلب

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تقول تركيا: إنه في حال شن الجيش السوري هجوماً على إدلب فإن اتفاق أستانا ...

المواطنة وحقوق الإنسان

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    الأصل في فكرة حقوق الإنسان، في أصولها الفلسفيّة، أنها تلك المنظومة (من الحقوق)، التي ...

الدين وحواضن الإرهاب

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 23 يوليو 2018

    اختتم موسم أصيلة في دورته الأربعين التي التأمت مؤخراً ندواتِه بلقاء فكري مهم حول ...

إن تاريخ العالم هو محكمة العالم

د. علي الخشيبان | الاثنين, 23 يوليو 2018

    ليس من المبالغة القول: إن هناك تحولات دولية جديدة وقوى اقتصادية قادمة، وهناك فك ...

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25066
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع58530
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر717629
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55634108
حاليا يتواجد 2039 زوار  على الموقع