موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

ليست روسيا من يضع دستورا لسوريا !

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ليس دفاعا عن سياسة روسيا ولا عن رئيسها بوتين, وإنما انطلاقا من بعض معرفة بالسياسة الروسبة في عهد رئيسها الحالي, أكتب مقالتي هذه. لقد انتشرت أنباء وانفجرت كصاعقة نووية, لكثرة ما جرى ترديدها, ووفرة ما تناولته من تحليلات! وكأن كثيرين يتنتظرون مستمسكا على الفيدرالية الروسية على قاعدة: ألم نقل لكم؟ الأنباء هي عن وضع روسيا دستور جديد للبلد العربي, الذي تتآمر دول كثيرة على تفتيته بعد العراق.

 

تحدثت التسريبات الصحافية عن أن موسكو قد أوشكت على الانتهاء من صياغة دستور حديد لسوريا.علّقت عليه وسائل الإعلام ووصفته بأنه “استفراد”روسي بالشأن السوري! نظراً إلى تجاهل القادة الروس للحكومة السورية ولأطراف المعارضة. ذكروا نصّا: أن روسيا التي “احتلّت” سوريا فعلاً لا قولا، وقد انفردت بالبلد بعدما “لزّمها” الأسد لحليفتيه موسكو وطهران، فتولّت الأخيرة الضغط لإلغاء اسم العربية من الجمهورية، وتفكيك الهوية العربية وتذويبها في تعديلات دستورية, أقل ما توصف “بالحرب الدستورية” على سوريا. ذكروا: أن موسكو تولّت إلغاء خانة ديانة الرئيس من دستورها التي أوشكت على إنهائه. وأن الأسد “باع” ما بقي من سوريا، “بعد أن دمّر وقتل وخرّب”دولة بأكملها هدية للروس! الذين قاتلوا لأجله، وكذلك: قولوا إيران ما لم تقله ! من خلال الاستهزاء بها بالقول, “مرحى” للتدخل الإيراني الذي كل ما يبغيه, هو تفكيك الهوية العربية للدولة السورية، وغير السورية! تحدثوا عن اسقاط اسم الجلالة من قسم الرئيس، فلا يكون “أقسم بالله” بل “أقسم” فقط!.لوهلة,اعتقدتُ أن من سرُب الخبر, هو الذي أشرف بل صاغ الدستور بتكليف من بوتين شخصيا!.

ما إن انطلق الدور الروسي في سوريا, بطلب رسمي من حكومة الاخيرة, حتى علت الاصوات الناعقة عن “إمبريالية” روسيا و”اطماعها التوسعية” في المنطقة, وغير ذلك من الاتهامات الحاقدة, التي سبّحت قبلا بحمد التدخل الاميركي – الغربي بغطاء خلفي صهيوني, باعتباره “مساعدة إنسانية”, من أجل “إعلاء شأن الديمقراطية” في “البلد المنتهِك لحقوق الإنسان”, وكأن كل بلد تدخّل ويتدخّل في سوريا, هو اعرق من ديموقراطية وعدالة “جمهورية أفلاطون” الفاضلة, وأشد حرصا على المواثيق الدولية لحقوق الإنسان من سويسرا في زمننا!.

كنت انتظر بفارغ الصبر الاتكاء على مصادر رسمية سورية وروسية قيل الكتابة عن الموضوع, وها هو الرئيس السوري بشار الأسد ينفي ما أوردته تقارير إعلامية عن دستور جديد لبلاده أعدته حليفته الروسية, وعرضته على الحكومة السورية. وقد نشرت الرئاسة السورية بيانا على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك يقول: “لم يتم عرض أي مسودة دستور على الجمهورية العربية السورية. وكلّ ما تتناقله وسائل الإعلام حول هذا الموضوع عار تماماً عن الصحة”. وأضاف البيان قائلا ” إن أي دستور جديد لسوريا مستقبلا, لن يتم تقديمه من الخارج, بل سيكون سوريا فقط.. يتناقش فيه ويتفق عليه السوريون فيما بينهم حصرا , ويطرح بعدها على الاستفتاء, وكل ما عدا ذلك لا قيمة ولا معنى له”. هذا وقد نفى مصدر رسمي روسي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام, بخصوص مشروع دستور جديد للجمهورية العربية السورية أعدته موسكو. وقال المصدر لوكالة سبوتنيك: أن روسيا “لم تقدم أي مشروع دستور لسورية, وأن ما تداولته وسائل الإعلام على أنه مشروع دستور سوري جديد مقدم من روسيا, ما هو إلا وثيقة صادرة عن مركز كارتر للدراسات في الولايات المتحدة”, لافتاً إلى أن الوثيقة المشار اليها, هي عبارة عن ورقة قدمتها “المعارضة” وأمريكا تبنتها.وأضاف المصدر قائلا: روسيا تدفع مالها وعتادها ودمها دفاعا عن وحدة الأراضي السورية متحدية الغطرسة الأميركية, وأي كلام يخرج عن هذا السياق يندرج في اطار التشكيك بالدور الروسي في سوريا.

جدير ذكره :أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أكد قريبا, في تصريحات له: ان ليس لروسيا طموحات امبريالية، ولن تتعدى على سيادة مطلق بلد آخر. وقال بوتين خلال اجتماع فى “نادى فالاداي” بمنتجع سوتشى المطل على البحر الاسود: ان ” روسيا هى التى بدأت انهاء الاتحاد السوفييتى السابق. ولولا روسيا لاستمر الاتحاد السوفييتى قائما … ولا رغبة لدينا أو دافع للتعدي على سيادة أحد. ونقلت وكالة أنباء (انترفاكس) عن بوتين قوله انه ” مهما كان الذي يقولونه، الا اننا ليس لدينا طموحات امبريالية، ولن تكون لدينا أبدا. وحذر بوتين, من انه من غير المسموح لاحد فى العالم باتخاذ قرارات أحادية. وقال إنه “يجب ان نتفق على قواعد اللعبة. ولا تستطيع أي دولة بمفردها, ان تحل جميع المشاكل الدولية ودون مساعدة من شركاء قادرين”. وبمقارنة بسيطة ومفهومة بين الوضع الروسي الحالي من جهة , وبين أميركا وحلفائها من جهة أخرى, يمكن القول: أن أميركا تمتص ثروات الشعوب , وتستغل أسواقها للبضائع والمنتجات الأميركية. اميركا بعد زوال الاستعمار المباشر تفرض هيمنتها السياسية من خلال النافذة الاقتصادية,على العديد من الدول المدينة للمؤسسات الاقتصادية ,التي تشرف عليها بالمعنى الفعلي عليها, كالبنك الدولي وغيره. الشركات الاحتكارية التصنيعية العسكرية الاميركية تفرض على دول كثيرة, شراء أسلحتها بمئات المليارات من الدولارات سنويا.الدول النامية واوروبا مجال خصب للشركات الأميركية. ومجال أرحب للقواعد العسكرية الاميركية, وأيدي مباشرة لتنفيذ الاعتداءات العسكرية الأميركية – الغربية – الصهيونية على العديد من الدول في مختلف مناطق العالم. حجم الاموال العربية في البنوك الأميركية تبلغ 4.3 تريليون دولار موضوعة كسندات في الخزينة الأميركية (أي لا يمكن سحب أي مبلغ منها إلا بقرار من البيت الأبيض). العراق سيشتري سلاحا من أميركا بقيمة 113 مليار دولار في العام 2016. الاستثمارات العربية في اميركا للعام 2015 وفقا لمؤسسة “راند” بلغت 680 مليار دولار. ما جنته شركتان عملاقتان عسكريتان أميركيتان (هاليبرتن و كيلوغ براون وروت) من الوطن العربي في عام 2014 من أرباح بلغ 214 مليار دولار!.

بينما.. لاتزال روسيا تقدم عونا تسليحيا, تصنيعيا , تعليميا, صحيا, اقتصاديا,عسكريا وسياسيا لنهج الحرية والتحرر والانعتاق من التبعية للإمبريالية الأميركية والغربية والصهيونية, بقروض طويلة الأجل. روسيا حاليا هي عون سياسي للدول في مواجهة غطرسة الولايات المتحدة: قارنو بين عدد القواعد العسكرية الأميركية في الوطن العربي وبين قاعدتين روسيتين فقط في سوريا, إحداها (الثانية) جرى إنشاؤها بعد الطلب السوري من روسيا بالتدخل. ديون روسيا الخارجية للعام 2015 تبلغ 515 مليار دولار, منها 40 مليارا على مصر. في عام 2006 وقعت روسيا وسوريا اتفاقا تم بموجبه, إلغاء 13.3 مليار دولار كديون قديمة على سوريا.

يا ترى هل يمكن لبلد بمواصفات روسيا حاليا, فرض دستور على حليفه السوري؟.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2718
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63433
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر856034
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50832685
حاليا يتواجد 2354 زوار  على الموقع