موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

ليست روسيا من يضع دستورا لسوريا !

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ليس دفاعا عن سياسة روسيا ولا عن رئيسها بوتين, وإنما انطلاقا من بعض معرفة بالسياسة الروسبة في عهد رئيسها الحالي, أكتب مقالتي هذه. لقد انتشرت أنباء وانفجرت كصاعقة نووية, لكثرة ما جرى ترديدها, ووفرة ما تناولته من تحليلات! وكأن كثيرين يتنتظرون مستمسكا على الفيدرالية الروسية على قاعدة: ألم نقل لكم؟ الأنباء هي عن وضع روسيا دستور جديد للبلد العربي, الذي تتآمر دول كثيرة على تفتيته بعد العراق.

 

تحدثت التسريبات الصحافية عن أن موسكو قد أوشكت على الانتهاء من صياغة دستور حديد لسوريا.علّقت عليه وسائل الإعلام ووصفته بأنه “استفراد”روسي بالشأن السوري! نظراً إلى تجاهل القادة الروس للحكومة السورية ولأطراف المعارضة. ذكروا نصّا: أن روسيا التي “احتلّت” سوريا فعلاً لا قولا، وقد انفردت بالبلد بعدما “لزّمها” الأسد لحليفتيه موسكو وطهران، فتولّت الأخيرة الضغط لإلغاء اسم العربية من الجمهورية، وتفكيك الهوية العربية وتذويبها في تعديلات دستورية, أقل ما توصف “بالحرب الدستورية” على سوريا. ذكروا: أن موسكو تولّت إلغاء خانة ديانة الرئيس من دستورها التي أوشكت على إنهائه. وأن الأسد “باع” ما بقي من سوريا، “بعد أن دمّر وقتل وخرّب”دولة بأكملها هدية للروس! الذين قاتلوا لأجله، وكذلك: قولوا إيران ما لم تقله ! من خلال الاستهزاء بها بالقول, “مرحى” للتدخل الإيراني الذي كل ما يبغيه, هو تفكيك الهوية العربية للدولة السورية، وغير السورية! تحدثوا عن اسقاط اسم الجلالة من قسم الرئيس، فلا يكون “أقسم بالله” بل “أقسم” فقط!.لوهلة,اعتقدتُ أن من سرُب الخبر, هو الذي أشرف بل صاغ الدستور بتكليف من بوتين شخصيا!.

ما إن انطلق الدور الروسي في سوريا, بطلب رسمي من حكومة الاخيرة, حتى علت الاصوات الناعقة عن “إمبريالية” روسيا و”اطماعها التوسعية” في المنطقة, وغير ذلك من الاتهامات الحاقدة, التي سبّحت قبلا بحمد التدخل الاميركي – الغربي بغطاء خلفي صهيوني, باعتباره “مساعدة إنسانية”, من أجل “إعلاء شأن الديمقراطية” في “البلد المنتهِك لحقوق الإنسان”, وكأن كل بلد تدخّل ويتدخّل في سوريا, هو اعرق من ديموقراطية وعدالة “جمهورية أفلاطون” الفاضلة, وأشد حرصا على المواثيق الدولية لحقوق الإنسان من سويسرا في زمننا!.

كنت انتظر بفارغ الصبر الاتكاء على مصادر رسمية سورية وروسية قيل الكتابة عن الموضوع, وها هو الرئيس السوري بشار الأسد ينفي ما أوردته تقارير إعلامية عن دستور جديد لبلاده أعدته حليفته الروسية, وعرضته على الحكومة السورية. وقد نشرت الرئاسة السورية بيانا على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك يقول: “لم يتم عرض أي مسودة دستور على الجمهورية العربية السورية. وكلّ ما تتناقله وسائل الإعلام حول هذا الموضوع عار تماماً عن الصحة”. وأضاف البيان قائلا ” إن أي دستور جديد لسوريا مستقبلا, لن يتم تقديمه من الخارج, بل سيكون سوريا فقط.. يتناقش فيه ويتفق عليه السوريون فيما بينهم حصرا , ويطرح بعدها على الاستفتاء, وكل ما عدا ذلك لا قيمة ولا معنى له”. هذا وقد نفى مصدر رسمي روسي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام, بخصوص مشروع دستور جديد للجمهورية العربية السورية أعدته موسكو. وقال المصدر لوكالة سبوتنيك: أن روسيا “لم تقدم أي مشروع دستور لسورية, وأن ما تداولته وسائل الإعلام على أنه مشروع دستور سوري جديد مقدم من روسيا, ما هو إلا وثيقة صادرة عن مركز كارتر للدراسات في الولايات المتحدة”, لافتاً إلى أن الوثيقة المشار اليها, هي عبارة عن ورقة قدمتها “المعارضة” وأمريكا تبنتها.وأضاف المصدر قائلا: روسيا تدفع مالها وعتادها ودمها دفاعا عن وحدة الأراضي السورية متحدية الغطرسة الأميركية, وأي كلام يخرج عن هذا السياق يندرج في اطار التشكيك بالدور الروسي في سوريا.

جدير ذكره :أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أكد قريبا, في تصريحات له: ان ليس لروسيا طموحات امبريالية، ولن تتعدى على سيادة مطلق بلد آخر. وقال بوتين خلال اجتماع فى “نادى فالاداي” بمنتجع سوتشى المطل على البحر الاسود: ان ” روسيا هى التى بدأت انهاء الاتحاد السوفييتى السابق. ولولا روسيا لاستمر الاتحاد السوفييتى قائما … ولا رغبة لدينا أو دافع للتعدي على سيادة أحد. ونقلت وكالة أنباء (انترفاكس) عن بوتين قوله انه ” مهما كان الذي يقولونه، الا اننا ليس لدينا طموحات امبريالية، ولن تكون لدينا أبدا. وحذر بوتين, من انه من غير المسموح لاحد فى العالم باتخاذ قرارات أحادية. وقال إنه “يجب ان نتفق على قواعد اللعبة. ولا تستطيع أي دولة بمفردها, ان تحل جميع المشاكل الدولية ودون مساعدة من شركاء قادرين”. وبمقارنة بسيطة ومفهومة بين الوضع الروسي الحالي من جهة , وبين أميركا وحلفائها من جهة أخرى, يمكن القول: أن أميركا تمتص ثروات الشعوب , وتستغل أسواقها للبضائع والمنتجات الأميركية. اميركا بعد زوال الاستعمار المباشر تفرض هيمنتها السياسية من خلال النافذة الاقتصادية,على العديد من الدول المدينة للمؤسسات الاقتصادية ,التي تشرف عليها بالمعنى الفعلي عليها, كالبنك الدولي وغيره. الشركات الاحتكارية التصنيعية العسكرية الاميركية تفرض على دول كثيرة, شراء أسلحتها بمئات المليارات من الدولارات سنويا.الدول النامية واوروبا مجال خصب للشركات الأميركية. ومجال أرحب للقواعد العسكرية الاميركية, وأيدي مباشرة لتنفيذ الاعتداءات العسكرية الأميركية – الغربية – الصهيونية على العديد من الدول في مختلف مناطق العالم. حجم الاموال العربية في البنوك الأميركية تبلغ 4.3 تريليون دولار موضوعة كسندات في الخزينة الأميركية (أي لا يمكن سحب أي مبلغ منها إلا بقرار من البيت الأبيض). العراق سيشتري سلاحا من أميركا بقيمة 113 مليار دولار في العام 2016. الاستثمارات العربية في اميركا للعام 2015 وفقا لمؤسسة “راند” بلغت 680 مليار دولار. ما جنته شركتان عملاقتان عسكريتان أميركيتان (هاليبرتن و كيلوغ براون وروت) من الوطن العربي في عام 2014 من أرباح بلغ 214 مليار دولار!.

بينما.. لاتزال روسيا تقدم عونا تسليحيا, تصنيعيا , تعليميا, صحيا, اقتصاديا,عسكريا وسياسيا لنهج الحرية والتحرر والانعتاق من التبعية للإمبريالية الأميركية والغربية والصهيونية, بقروض طويلة الأجل. روسيا حاليا هي عون سياسي للدول في مواجهة غطرسة الولايات المتحدة: قارنو بين عدد القواعد العسكرية الأميركية في الوطن العربي وبين قاعدتين روسيتين فقط في سوريا, إحداها (الثانية) جرى إنشاؤها بعد الطلب السوري من روسيا بالتدخل. ديون روسيا الخارجية للعام 2015 تبلغ 515 مليار دولار, منها 40 مليارا على مصر. في عام 2006 وقعت روسيا وسوريا اتفاقا تم بموجبه, إلغاء 13.3 مليار دولار كديون قديمة على سوريا.

يا ترى هل يمكن لبلد بمواصفات روسيا حاليا, فرض دستور على حليفه السوري؟.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31205
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع169495
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر497837
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48010530