موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

تفعيل المشترك في وجه جحيم الفرقة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في لبنان، حيث إبداع طرق التعايش بين مكونات المجتمع لا يتوقف عن التجدد والتنوع، قررت مجموعة من المواطنين الاحتفال بعيد مريم العذراء بصورة مشتركة فيما بين المسيحيين والمسلمين.

 

تكمن عبقرية هذا الإبداع في الاستفادة من مكانة مريم العذراء الدينية، كأم للمسيح عيسى عليه السلام وكرمز للطهارة والألق الروحي، في الديانتين، الإسلام والمسيحية، لتقريب أتباعهما ولبناء مشاعر القبول بالآخر والتعايش معه في سلام ومحبًة وفرح وانفتاح.

وهكذا ألفت الأناشيد المشتركة والخطابات المشتركة للترنم بها وإلقائها في حفل مشترك حضره المسيحي الماروني والأرثوذوكسي جنباً إلى جنب مع المسلم السني والشيعي والدرزي ليتبادلوا أدوار القساوسة والشيوخ ويصدحون بكلمات الأناشيد نفسها المشتركة في الاحتفال بذكرى البتول العذراء الطاهرة.

يقول أحد المسلمين المشاركين: «لقد جاء ذكر مريم العذراء في القرآن أكثر من ذكرها في الإنجيل، ورفع مقامها في القرآن من خلال تسمية سورة كاملة باسمها، فكيف لا تكون ملكاً لنا كما هي ملك لإخوتنا المسيحيين؟ ذلك رد مفحم رائع على تعامل الجهاد التكفيري الهمجي اللاإسلامي مع الإخوة المسيحيين في العراق وسورية وغيرهما من بلاد العرب والإسلام.

وأنا أستمع لأخبار ذلك الحدث اللبناني جال في ذهني هذا السؤال: لماذا لا توجد مراسم عاشورائية مشتركة بين الشيعة والسنة وأتباع بقية المذاهب الإسلامية الأخرى وذلك لإحياء ذكرى ثورية وبطولة واستشهاد الإمام الحسين (ع) في كربلاء؟ ثم ألن تكون المراسيم المشتركة، بلغة مشتركة وفهم موحد وفخار بالبطولة الحسينية الواحد، أحد المداخل لعزل الطائفيين المتعصبين المجانين المتواجدين في كل مذهب وللشعور بالمشترك، وللفهم المتبادل، ولتجديد الأخوة التاريخية؟

نحن هنا معنيون بمحتوى ولغة الخطاب الرزين العاقل، بتجنب الأساطير والتخيلات التي حيكت من قبل البعض لاستدرار الدموع، بالتركيز على أخذ العبر وتعلم الدروس، بمواجهة ممارسات الظلم القبلية التي نهى عنها الإسلام بقيم عدالة الإسلام وسماحته ومتطلبات بناء الأمة الروحية الواحدة.

إن ذلك التوجه وتلك الممارسات المشتركة لن تساعد فقط في تجسير الفجوة التي تحفرها قوى الشر في الخارج وقوى الطائفية في الداخل بين مذاهب السنة ومذاهب الشيعة، وذلك من أجل مصالح سياسية حقيرة أو انتهازية، وإنما ستساعد أيضاً المهمة الإصلاحية التي نادى بها كثير من العلماء المتنورين والمجتهدين والمفكرين الشيعة من أجل تطوير وتطهير ما لحق بمراسيم العزاء الحسيني عبر القرون من ممارسات خاطئة وخطابات حادة. والواقع أن المراجعة الموضوعية لما دار من نقاشات ومواقف بشأن نقاط الإصلاح التي آثارها الإصلاحيون تؤكد أن ما نطرحه من وجهة نظر سيساهم في ترجيح كفة الاعتدال والسمو بالمراسيم الحسينية لجعلها تخدم كل المسلمين، وتساهم في بناء مسيرة التعايش السلمي الأخوي المشترك في أرض العرب وبلدان المسلمين كافة.

إن الحسين (ع) ليس ملكاً للشيعة فقط، إنه ملك لكل المسلمين، بل لكل العرب: كسبط للرسول (ص) وكبطل ثوري استشهد من أجل قضية، وكبطل مأساوي عاش بين خذلان البعض له وتنكيل البعض الآخر به وبأهله، فسطًر ملحمة كبرى في تاريخ هذه الأمة لا تقل في عمق معانيها ودلالاتها عن الملاحم الكبرى التي سطرها تاريخ البشرية.

إن المراسيم العاشورائية المشتركة ستستدعي أنبل ما في التاريخ المشترك وأفضل ما في التلاقح الفكري والفقهي المشترك، الذي لخصه مصطفى الشكعة في كتابه «إسلام بلا مذاهب». يقول مصطفى: «وهكذا نجد تلك الروابط الأكيدة التي تجمع بين السنة والإمامية في شخصي مالك وجعفر، وبين السنة والزيدية في شخصي أبي حنيفة وزيد، وبين السنة والمعتزلة في أشخاص الحسن البصري وعمرو بن عبيد وواصل بن عطاء، وبين الزيدية والمعتزلة في شخصي زيد وواصل، وبين الزيدية والإمامية في شخصي الأخوين زيد ومحمد الباقر، وبين السنة والخوارج في شخصي البخاري وعمران بن حطان الذي أملى الحديث على البخاري، بل الخوارج والإباضية - بصفة خاصة - هم أول من جمع الحديث».

ذلك التلاقح الفكري وتلك العلاقات الإنسانية الأخوية المتناغمة يمكن إرجاع ألقهما أثناء أيام مراسيم عاشوراء، عندما يسمع المسلم خطباء ومتحدثين من السنة والشيعة، عندما تصبح المجالس والمواكب لملايين الشيعة والسنة، أي يصبح الحدث حدثاً إسلامياً وتصبح الذكرى ذكرى إسلامية وتصبح العبر الحسينية عبراً إسلامية. عند ذاك سنقترب من زوال التوجس ومن انتهاء العزلة، وسننتقل من المجاملات والتمني إلى دفئ الفعل وصدقيته.

ما سيريح الأرواح الطاهرة لضحايا الجهاد التكفيري المتوحش من مسيحيين ومسلمين هو ما حدث في لبنان وما يجب أن يحدث في طول وعرض بلاد العرب، وكل أماكن تواجد الإسلام.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16168
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16168
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر637082
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48149775