موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

أسئلة ودلالات لحكايات النزوح العراقي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كشفت المنظمة الدوليّة للهجرة عن ارتفاع أعداد النازحين في العراق، إضافة إلى تردّي أحوالهم حيث بلغت في آخر مصفوفة (3.418.332 وهو ما يعادل 569.772 ألف أسرة) وهذه الأرقام تشمل الفترة من 1 يناير / كانون الثاني 2014 وحتى 31 مارس/ آذار 2016، وحسب إحصاءاتها فقد بيّنت أن 77% من النازحين هم من محافظتي الأنبار ونينوى (الموصل).

 

وقد لوحظ مؤخّراً تدفّـقاً متكّرراً للنازحين من هيت خلال شهري مارس وأبريل (آذار ونيسان) 2016 بما يزيد عن 30 ألف نازح، وقبله نزوح من الفلوجة، التي ظلّت محاصرة، كما أن هناك نزوحاً من جنوب غرب مخمور (محافظة الموصل ـ نينوى) وذلك بسبب العمليات العسكرية وصعود نبرة الحديث عن المعركة الفاصلة المقبلة.

إنّ عدم تحسّن الأوضاع الأمنية بصورة رئيسية يقف عائقاً أمام عودة النازحين، ناهيك عن أن مدنهم وقراهم ومنازلهم مهدّمة وتنعدم في بعضها أبسط مقوّمات الحياة، ففي مدينة الرمادي تم تدمير 80%، منها اعتماداً على سياسة "الأرض المحروقة" التي اتبعتها قوات التحالف الدولي.

لقد شهدت أوضاع النازحين جدلاً سياسياً وإدارياً، سواء على المستوى العراقي أو على المستوى الدولي، خصوصاً بارتفاع أعدادهم ونفاذ الموارد الإغاثية، علماً بأن القسم الأكبر منهم غادر منزله، ولم يستطعْ أن يحمل ما يتمكّن من المستلزمات الأوليّة لإعانته، فما بالك وأن الجزء الأكبر من النازحين لم تكن لديه أية إمكانية ماديّة أصلاً، لهذا فإن الجميع كانوا بحاجة إلى دعم شامل في جميع المجالات الصحيّة والتعليمـيّة والخدمية والمعيشية والعمل والسكن وقبل كل شيء توفير الأمن.

وحسب لقاءات مباشرة مع أعداد من النازحين الذين فرّوا إلى كردستان في أربيل، فإنهم لقوا دعماً من إدارة الإقليم وتضامناً من الأهالي، وهو ما حصل في مناطق أخرى من وسط وجنوب العراق بدرجات متفاوتة، في حين كانت بعض تصرفات الإدارة الحكومية غير مقبولة، الأمر الذي عاظم من معاناتهم، حيث احتجز بعضهم عند مشارف بغداد وبعض نقاط التّفتيش، بزعم عدم وجود كفيل ضامن لهم، و"حذراً" من تسلّل عناصر من داعش بين صفوفهم، وهم الهاربون أصلاً من ظلمها.

مضى عامان على احتلال داعش للموصل وتمدّده إلى محافظات صلاح الدين والأنبار وأجزاء من محافظتي كركوك وديالى وبعض أطراف بغداد، إضافة إلى تداخلات مع محافظات أخرى، ومعاناة النازحين تكبر، وتزداد الحياة قسوة مع مرور الأيام، وإذا كان النازحون يؤمّلون أنفسهم بالعودة السريعة، فقد طالت مدّة النزوح وازدادت المعاناة، وخصوصاً للنساء والأطفال والشيوخ، واضطرّ بعضهم وخصوصاً الشباب للهجرة إلى الخارج، لفقدان الأمل وضياع المستقبل، وحتى الدول المانحة أوقفت مساعداتها للعراق في أغسطس (آب) 2015 نتيجة الفساد المستشري في المؤسسات العراقية، وهو ما جرى نقاش حوله بسبب الفضائح المتتالية التي تم كشفها مؤخراً، والتي عرفت بأوراق بنما، حول ملفات فساد وغسيل الأموال والتلاعب بالمبالغ المخصصة للنازحين، علماً بأن البرلمان الياباني وافق على تقديم دعم للنازحين مقداره 105 مليون دولار (أبريل / نيسان / 2016).

جدير بالذكر أن المنظمة الدولية للهجرة IOM، التي تأسست في العام 1951 ولديها مكتب إقليمي في القاهرة منذ العام 1991 يغطّي نشاطها في 13 بلداً عربياً، هي من المنظمات الإنسانية الدولية التي تقوم بمهمة مساعدة النازحين واللاجئين، وكان قيامها إثر هروب أعداد من اللاجئين إلى غرب أوروبا من الدول الاشتراكية السابقة، حيث كانت قد أبرمت الاتفاقية الدولية لحقوق اللاجئين لعام 1951، والتي كانت مصمّمة للاجئي أوروبا الشرقية تحديداً، لكنها أخذت تشمل اللاجئين والنازحين في العالم، وخصوصاً بعد صدور ملحق لها العام 1967.

يمكن القول إن هناك علاقة عضوية وطردية بين النزوح والتنمية، فكلّما عرف البلد نزوحاً بسبب الحروب أو النزاعات المسلّحة أو الاحترابات الأهلية أو انهيار سلطة القانون أو احتلال أو عدوان خارجي أو غير ذلك، فإن ما يقابله هو تعطّل عملية التنمية المستدامة، بمعناها الشامل السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي والقانوني والتربوي والتعليمي والصحي والبيئي وغير ذلك، إضافة إلى تدهور حال حقوق الإنسان ومنظومته الشاملة، وهو الأمر الذي يعاني منه العراق منذ الاحتلال الأمريكي العام 2003 ولحد الآن.

أربع مشكلات واجهها النازحون في العراق، من غير الجوانب السياسية وهي:

أولها - إدارة النزوح، وخصوصاً التصرّف بالأموال التي تُمنح للنازحين داخلياً أو عبر المساعدة الخارجية، فغالباً ما تُصرف الموارد المخصصة لإغاثتهم على أعمال الإدارة، ناهيك عن الاتهامات بالتلاعب وعدم الأمانة، إضافة إلى البيروقراطية المستشرية.

وثانيها - تيسير النزوح، وأعني به إمكانية توفير مساعدات إنسانية عاجلة مثل: السكن والصحة ووسائل العيش اليومي، إضافة إلى تهيئة المدارس الضرورية وفرص العمل، ونقل خدمات الموظفين من المناطق الأصلية إلى الأماكن المؤقتة، وغير ذلك.

وثالثها - تنظيم النزوح، والمقصود بذلك وضع حلول ومعالجات لاعتبار كل ما هو طارىء مستمر، وكل ما هو مستمر طارىء، أي جعل حياة النازح أكثر إنسانية ومقبولية.

ورابعها - معالجة الآثار النفسية والصحية والاجتماعية التي يسببها النزوح، خصوصاً انتشار أفكار التعصّب والتطرّف والثأر والانتقام، لا سيّما من تعرض منهم لاضطهاد داعش مباشرة، مثلما هن النازحات من النساء الإيزيديات، والمسيحيين، فلكل نازحة ونازح حكاية خاصّة، سيأتي اليوم الذي يتم التوقّف عندها، ومن يدري فقد تظهر أعمالاً إبداعية تعبّر عنها وتعكس حجم المأساة التي مرّ بها النازحون؟

وإذا كانت الدول والحكومات مسؤولة عن ضمان الوضع الإنساني للنازحين واللاجئين، فإن المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها، هم كذلك مسؤولون عن حمايتهم وتوفير المستلزمات الأساسية لهم. ويحتاج الأمر إلى تعاون وطني وإقليمي ودولي لتأمين ذلك.

ولا بدّ من رسم سياسات محلية وتشريعات ضامنة بخصوصهم، طبقاً لقواعد القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي والشرعة الدولية لحقوق الإنسان، كما يتطلّب مساهمة منظمات المجتمع المدني المحلية، لا سيّما في الجوانب ذات البُعد الإنساني والاجتماعي والاقتصادي والثقافي، وبالتالي وضع خطط وطنية تسهم فيها الدولة والمجتمع لاحتضان النازحين وللتخفيف عن معاناتهم، وإعادتهم بأسرع ما يمكن إلى مناطقهم الأصلية وإعادة إعمارها وتعويضهم عمّا لحق بهم من غبن وأضرار.

وأنا أكتب عن النازحين أستعيد الشاعر الكبير الجواهري، وكأنّه يخاطبنا بقوله:

أمشرّدون وأرضهـــمْ ذهــــبٌ ومـجــوّعـون ونـبتها عَــممُ

عن كلِّ ما يُقذي العُيون عَمى وعن الّذي يلدُ الصدى صمَمُ

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27241
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع257842
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر621664
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55538143
حاليا يتواجد 3265 زوار  على الموقع