موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

احزان منتصف ايار/ مايو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في العنوان تقليد لبيانات او وثائق للأحزاب السياسية في الوطن العربي، حيث تؤرخ لإنتاجها المطبوع في حينه بأوائل او منتصف او اواخر الشهر المعين، لأسباب فنية تتعلق بظروف العمل الحزبي والأوضاع السياسية ومحاولات احترام الاراء وتبادلها قبل الاصدار ونشره في اغلب الاحيان.

 

ولكن هنا ليس بيانا او وثيقة حزبية او عنوان قصة الاديب الشهيد غسان كنفاني، وإنما استذكارا ومراجعات لهموم وأحزان عربية في منتصف ايار/ مايو لهذا العام 2016. وقد تكون في الفواجع المؤلمة ولكنها ايضا تشير الى معنى التذكر لها والاعتبار من سيرتها، بكل ما حملت من ماس وأحزان.

انا جزء من التاريخ العربي المعاصر، وإعادة قراءتها ولو بالتلميح لها تهدف الى محاولة ابقائها في دائرة الاهتمام والهم، في القراءة والبحث والاعتبار.

والدرس لها يفيد في استمرار اهمية الاستذكار والعمل على التغيير والتمثل للنماذج التي استبسلت من اجله، بأية درجة كانت منه.

ففيه او حوالي منتصف ايار، تمر الذكرى المئوية لاتفاقية سايكس بيكو (1916) التي مزقت المشرق العربي ونصبت على اجزائه ما كذب رؤساؤهما عليهم في مفاوضاتها مع ابيهم وأغرتهم وفرضتهم اختيارا واضطرارا.

وفضحت هذه المعاهدة التي وقعت ووضعت سرا من خلف ارادات الشعوب وكانت ضمن خطط الاستعمار ومصالحه ومنافسته في المنطقة، فضحتها ثورة اكتوبر الاشتراكية الروسية عام 1917 ولكنها فعلت فعلها وزرعت بذور الفوضى وشرور الهيمنة ومحاولات الاستعباد والنهب للثروات والخيرات.. وتبع الفضيحة مساعي الانتداب البريطاني على فلسطين وصولا الى قرار التقسيم وتطبيقه بما يخدم عصابات الاحتلال والاستيطان لصناعة كيان صهيوني عنصري في قلب الوطن العربي وتدمير فلسطين..

والإعلان الرسمي للتغريبة الفلسطينية، لتشريد الشعب الفلسطيني وحرق القرى والبلدات والمجازر والخراب..، والتي سميت بالنكبة وظلت تتوالد حتى يومنا هذا، نكبة ونكسة، وتطبيع وهرولة وسقوط في خاتمة الرواية.

بين هذين العنوانين، معاهدة سايكس بيكو، ونكبة فلسطين احزان متواصلة، وآلام ومصاعب ومخاطر وانتهاكات للقانون والحقوق ومشاريع وخطط للصهيونية والامبريالية ومن تخادم معهما من عرب المنطقة او جيرانها للوقوف معا اليوم في الذكرى يستعيدون الكارثة او يتفرجون عليها وقد توالدت المحن الى انهيارات في تقسيم المقسم وتجزيء المجزأ وتدمير المدمر وشن الحروب المتواصلة وإشعال الحرائق المنتشرة..

وكلها تلتقي في النهاية في الخراب العام للأمة والوطن ودماء الشهداء والتضحيات الجسام.

كيف نعمل امام هذين العنوانين، المخططين الاستعماريين لتدميرنا ونهب ثرواتنا والهائنا بمعاركنا ودمارنا وتضليلنا بسراب وعود وأضغاث احلام لهم علينا؟!.

انها محنة اخرى او نكبة.. انها مصيبة امة لا تكتفي بتقديم الضحايا ولا تتوقف عند مصبات شلالات دماء أبنائها.. أما حان الوقت ولات ندم بعد قرن مضى وعقود انصرمت ولما تزل المفاتيح الفلسطينية في ايدي الاطفال، والحزن العربي يلف كل الامة ويحيط بكل الوطن، من الماء الى الماء، من الفاء الى النون، من كل الرموز والاشارات.. من كل الصمت والغدر والخداع.. والليل الطويل. أما من صبح ينجلي بعده؟!.

وخلف او بعد هاتين المأساتين يستمر بعض حكام العرب في تكريس آثارهما، في التجميع المغلوط وفي الاستهداف المتعمد وفي التخادم المفرط، وفي تبذير ثروات الشعوب وتدمير خياراتها في التحرر الوطني والاجتماعي والاقتصادي، فتعمل وهي تحتفل في ذكرى تأسيس مشروع مجلس، معروفة اسبابه ومحفزاته واهدافه في منتصف ايار/ مايو ايضا، مما يعمق في الماساة العربية وتداعياتها الكارثية.

من نكبة كبرى الى نكسة اكبر، من ضياع الاوطان الى استشهاد رموز تاريخية تركت اثارها ساطعة في صفحات التاريخ، في منتصف ايار من عام 1987 يسقط مفكر عربي ومناضل عضوي، علم مرفوع في وسط الوطن، ارادة علمية لتبصير امة، مهدي عامل، الدكتور حسن عبد الله حمدان، يسقط اغتيالا وغدرا وإجراما.

يتوقف قلب الانسان الذي ادان بكل ما يعلم لغة الاستبداد او لغة الصمت، وأراد للثقافة العربية ان تعبر عن لغة الناس والتمرد على الواقع ورفضه والوقوف صامدا مع التغيير والتجديد وتطوير ادوات النضال ضد العدو، وأساليب الكفاح ضد الطائفية والخنوع، من اجل الحب والحياة والمستقبل. هذا الفيلسوف الشاعر، الكاتب والمفكر الذي نظّر بوعي وتحليل علمي لتطورات الواقع العربي وتطوير ادوات قراءته وتغييره. كتبه شهادة له وسجل مضيء لحياته وللخسارة الكبيرة في غيابه المبكر.

افتقاد المناضلين في زمن ملتبس يؤشر لخسارات كبيرة لا تعوض بسهولة ولكن التأسي في مسيرة الاجيال والاستمرار.. هذا العام، يحمل منتصف ايار/ مايو اخبار فقد رموز اخرى، وفاة شخصيات لما تزل بصماتها الفكرية شاخصة وشهاداتها للعروبة والتقدم واليسار والانسانية واضحة، وكأن الزمن اللعين يريد ان يواصل النكبة ويزيد في مشروع سايكس بيكو واحفادهما تعميقا وتفصيلا. وفاة كلوفيس مقصود ومحمد المجذوب، الاكاديميين والكاتبين والمناضلين من لبنان، وهما اللذان وقفا بقوة امام المأساة وناضلا ضد استمرارها في العمق العربي، المحلي والإقليمي والدولي، كل من موقعه او عمله، وظلا بإرادتهما صوتا منبها للأمة ومدافعا عنها امام النوائب والشدائد. وقفا بالكلمة والعمل لتقديم صورة المناضل العضوي والمكافح الصامد والموحد للآمال وللأحلام المشروعة لأجيال خاضت صراعاتها معهما ومع كل المناضلين الحقيقيين في هذه الازمنة القاسية.

حياة كلوفيس مقصود السياسية في كل مكان عاش فيه قدمت شخصية عروبية يسارية متقدمة في الدفاع عن معتقداته وايمانه في قضايا امته وهموم جيله. وكذلك كان محمد المجذوب في محطات سيرته النضالية والوطنية والقومية.

حياة حافلة بما يخلدهما في ذاكرة من عايشهما او اطلع على بعض ما تركاه من ورائهما.

رغم كل الاحزان ومهما كانت الكارثة وفواجعها تظل مشاعل التنوير في الامة منيرة، مضيئة، مشتعلة، وعلى الاقل في تواصل الافضل في ميادين التراث والعلم والعمل والأمل لاجيال تنتظر الكثير منها وتسعى من اجلها وتتوق اليها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25934
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115585
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر595974
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54607990
حاليا يتواجد 2964 زوار  على الموقع