موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الأسرى…أيقونات النضال وقادته اللامختلف عليهم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عند الحديث عن الأسرى والأسيرات الفلسطينيات، أو هؤلاء الأبطال وهاته البطلات ممن يرزحون ويرزحن في إسار سجون ومعتقلات الاحتلال، علينا بداية أن لا ننسى أننا إزاء شعب هو إذ يعيش نكبةً مستمرةً منذ بدء الصراع العربي ـ الصهيوني وحتى اللحظة، فهو برمته، وفيما هو أقرب إلى المناصفة عدديًّا، أما الأسير داخل وطنه المغتصب أو الشريد في منافيه خارجه، وجميعه وطنًا وشتاتًا، وليس في قطاع غزة وحده، هو موضوعيًّا يرزح في ظل حصارات تعددت أشكالها واختلفت أوجهها لكنما تقاربت قسوتها ومديد عذاباتها.

 

أما إذا قصرنا حديثنا فأوقفناه على من هم يعانون في ظلمة الزنازن ويقاومون من وراء القضبان، فعلينا من حيث المبدأ التسليم بأن هؤلاء الأبطال والبطلات ليسوا مجرّد رموز مضيئة للعناد النضالي الفلسطيني ولا هم أيقوناته فحسب، بل هم قادته المُكرّسون واللامختلف عليهم وحدهم في ضمير ووجدان شعبهم الصامد المضحي من أجل استعادة كامل فلسطينه السليبة والعودة لكاملها.

ما بين النكبتين فحسب، ونعني هنا، الثانية اثر هزيمة 1967، والثالثة بتوقيع اتفاقية أوسلو الكارثية الجارية تداعياتها راهنا، تقول لنا الإحصائيات إن عدد من أُسر أو أُعتقل من الفلسطينيين قد جاوز الثمانمئة ألف أسير وأسيرة. أما من هم يكابدون الآن عذابات الأسر وقهر الاعتقال فقد بلغوا السبعة آلاف أسير وأسيرة. من هؤلاء من عرفوا بالمعتقلين الإداريين، أي هؤلاء الذين ليسوا بالمحكومين والذين لا توجّه لهم تهمة أصلا ويتم تجديد مدد اعتقالهم على التوالي ما شاء الاحتلال تمديدها، والبالغ عددهم راهنًا 670 معتقلًا… ومنهم أيضًا الأطفال المعتقلون والبالغ عددهم 406 أطفال.

…وتستطرد الإحصائيات لتخبرنا أن هناك أربعين أسيرا يقضون الآن ما هو الأكثر من عشرين عامًا في غياهب المعتقلات، ومن بينهم، على سبيل المثال، الأسيران الشقيقان كريم وماهر يونس من المحتل في العام 1948، اللذان يقبعان خلف القضبان منذ 34 عامًا، كما لا ننسى المناضل الأسير نائل البرغوثي، الذين أعادوا اعتقاله بعد أن أفرجوا عنه وكان قد قضى في معتقلاتهم 35 عاما… ونمضي فنذكر أن من بين الأسيرات لينا جربوني، الأسيرة الأقدم، التي قضت في الأسر، حتى الآن، 14 عامًا، والأسيرة الأصغر سنًّا ديمه الواوي، التي لم تتجاوز من العمر سن الثانية عشرة.

وتجدر الإشارة إلى أن من بين الأسرى، من هم، ونتيجةً للتعذيب، وبسبب من الإهمال الطبي المتعمِّد، يعانون أمراضًا مزمنةً وخطيرةً قد بلغوا 1500 أسير، أما الشهداء، حتى الآن، وكنتيجة رئيسة لما ذكرناه من إهمال مقصود، فهم 62 شهيدًا.

إضافةً لما تقدَّم، لا يفوتنا التنويه إلى أنه وبعد اندلاع الانتفاضة الراهنة فحسب قد تم اعتقال قرابة الخمسة آلاف من المنتفضين حتى الآن، من بينهم 1900 طفل، و140 فتاة وامرأة، بل ولم يتورع المحتلون الحاقدون عن اعتقال 85 جريحًا فلسطينيًّا نازفًا، ناهيك عمن يتركونهم ينزفون حتى الموت بمنع سيارات الإسعاف من الوصول إليهم لإسعافهم، أو من يعدمونهم ميدانيًّا حتى وهم جرحى ينزفون وعزلًا ولا يقوون على الحراك، كما هو، على سبيل المثال، حالهم مع الشهيد عبدالفتاح الشريف في مدينة الخليل، ثم تهديداتهم للمصور الذي وثَّق جريمتهم هذه وسرَّبها عبر وسائل الاتصال الاجتماعي لتطوف من ثم العالم فتضطر بالتالي لأن تنقلها حتى بعض شاشات التلفزة المنحازة عادةً للقتلة.

ما يهمنا هنا أنه، ورغم كل ما تعنيه قيود الأسر في معتقلات الوحشية الصهيونية المنفلتة من كافة القيود التي عرفتها القيم الإنسانية، لقد ظلت الحركة الفلسطينية الأسيرة داخل معتقلات الاحتلال بؤرةً نضاليةً فعَّالة ومؤثرةً، بل وملهمةً للنضال الوطني الفلسطيني، طيلة هذا المابين النكبتين، الثانية والثالثة، ويمكن سحب هذا على ما سبق النكبة الأولى، وتحديدًا في ظل الانتداب البريطاني الممهد لها، ويزداد أثرها وتأثيرها مع الأيام في سائر مجريات الكفاح الوطني المستمر على مدار صراع وجود مديد وذي طبيعة تناحرية.

إن صمود الأسرى ونضالاتهم خلف القضبان، ومنها ما عرف بمقاومة الأمعاء الخاوية، أو الإضرابات المتواصلة والمديدة عن الطعام، ولمدد لم يشهد عالمنا لها مثيلًا، هي وما من شك لواحدة من روافد ومحفِّزات متوالية هاته الهبات الانتفاضية المقاومة، أو تتابع المحطات النضالية المتعاقبة، وكذا سائر المختلف من شتى المظاهر والأشكال النضالية المستمرة التي يخوضها الشعب الفلسطيني في مواجهة محتليه ولا يمكن فصلها عنها. … للأسرى دائما دورهم في قيادة شعبهم من خلف القضبان وسيظل مثل هذا الدور لهم ما ظل الصراع، لأنهم، وعلى النقيض من أولئك الانهزاميين المفرِّطين الذين ساوموا على حقوق شعبهم العادلة والغير قابلة للتصرف وفرَّطوا بثوابته الوطنية، من قد أعطوا على الدوام مثالًا حيًّا وقل نظيره في الاستعداد للتضحية، بدمهم في البدء، ثم بحريتهم إن هم وقعوا في الأسر ولم يستشهدوا في ساح المواجهة مع المحتلين، وما ذلك منهم إلا لأجل حرية هذا الشعب وحقه في استعادة كامل وطنه بتحريره والعودة إليه.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4489
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع268214
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر632036
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55548515
حاليا يتواجد 2718 زوار  على الموقع