موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

سيرك اميركي!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


هناك العديد من الأمم في عالمنا هذا ممن عُرفت بكرنفالاتها، أو احتفالاتها الشعبية ذوات الطابع المهرجاني الصاخب المنسجمة مع ثقافاتها وخواص مواريثها ومكوِّناتها التاريخية، بحيث تأخذ احياءاتها الدورية عادةً طوابع الاعياد الفلكلورية القومية المتعمِّدة التميُّز والإثارة،

وتالياً استجلاب السياح والمتفرجين من اطراف المعمورة، ومعهم بالطبع عوائد السياحة المجزية. هذه تبدأ من الكرنفال الأشهر، كرنفال ريو دي جانيرو البرازيلي، الذي تأتي فيه راقصات السامبا عبر شاشات التلفزة العالمية وعلى الهواء مباشرةً لمن لا يذهب لمشاهدتهن، أو مشاركتهن، على الطبيعة في عقر دارهن، وفي أي ركن اختلى فيه في هذا العالم... إلى كرنفال اطلاق الثيران الغضبى الهائجة في شوارع بعض المدن الاسبانية وركض المرعوبين أمامها تلاحقهم قرونها المشرعة، وهكذا...

 

الامريكان، مثلهم مثل سائر خلق الله، ولا يختلفون عن سواهم، وإن حاولوا دائماً التميُّز عن غيرهم، لهم ايضاً كرنفالاتهم الخاصة بهم وحدهم، ونعني ما هو حق امتيازه يظل حصراً عائداً لهذه الشركة العظمى، بل الأعظم، المسماة بالولايات المتحدة الاميركية، والتي لا تفارق نكهتها الفلكلورية تلك اللمسات المميزة لمن يقيمها، أي المساهمون في رأسمالها من كارتيلات ولوبيات وقوى ضغط ومراكز ابحاث، بمعنى ما يمكن اختصاره في اصحاب القرار الحقيقيين والدائمين في مجلس ادارة هذه الشركة العابرة للسيادات فيما ملكت ايمانها من دول العالم، وتحاول، وقد بدت ارهاصات افول سطوتها، التشبث في امساكها بالقرار الكوني واطالة احتكارها له ما استطاعت... هذه الشركة التي عنوانها الظاهري لا الباطني اسمه البيت الأبيض.

سيد الكرنفالات الأميركية جميعاً هو ما يقام دورياً كل ثلاثة اعوام بالتمام ويستمر ضجيجه ورقصاته وسائر متعدد عجائبه لمدة عام بكامله. وقد يختلط عليك الأمر، أكرنفال هو أم سيرك أم كليهما معاً، وترجُّح كليما، عندما تعلم أننا نتحدث عن العام الأخير للمدة الرئاسية المنتهية، أي الرابع، بمعنى عام سيرك الانتخابات الرئاسية القادمة، بكل ما تحفل به أيامه من مبارزات بين فرسانه، والذي بانتهائه ينتهي مراتون المتبارين هوليودي الماركة للفوز بقصب السبق إلى حيث المكتب البيضاوي، أو "شو" اختتام عملية صناعة الرئيس.

المختلف هنا أن السياسة هي البديل للسامبا، وراقصوها مرشحو محتكريها الحزبين، الديموقراطي والجمهوري، مع بعض البهارات سريعة الذوبان من خارجهما، وبالتالي نحن هنا اقرب إلى المثال الكرنفالي الاسباني وليس البرازيلي، والأدهى أن مدة مطاردة الناخب ليست يوما أو حتى اسبوعاً، وإنما حولاً كاملاً، والمختلف هو أن لا من سياحة ولا من سائحون اجانب باستثناء نتنياهو، لكن العالم من ادناه إلى اقصاه معني، بل مجبر، وحتى مكره، على متابعة حتى سفاسف ومفارقات الحلبة الأميركية جداً، وأقله أنه تعوَّد على هذا تعوِّده على الببسي كولا وماكدونالد وافلام الكاوبوي إلى جانب الفانتوم والأباتشي والبدون طيار وأخواتهن.

كما هو الحال، ها هما كلا المخبوء والمكشوف الأميركيان يتبديان لمن يهمه متابعة عاصف هذه المطارحات الشعرية الرئاسية بين المتنافسين، ومنذ بدء السباق وحتى نهاية النزال في الثامن من نوفمبر من عامنا هذا سوف يفتح صندوق العجائب الأميركي على آخره. حتى يونيو القادم نحن ازاء زفة اختيار كل حزب لمرشحه للرئاسة لا أكثر، وبعدها تبدأ فصول جديدة من الملاكمة الانتخابية بين مرشَّحي الحزبين الديموقراطي والجمهوري... منذ بداية الشو، العرب في مقدمة متابعيه، ومن موقعين، لأنهم طرفان لا تجمعهما نظرة واحدة للعم سام. شعوب تراه عدواً ونقطة وأول السطر، والنخب المتوزعة ما بين من يراه حليفاً يجيز اتباعه، وعاجز يجتهد لمداراته، وواهم يراهن على تبدُّل قد يغشى عوائد القادم الذي تسمح له شركة الولايات المتحدة بالسكنى في بيتها الأبيض.

لا يمكننا، ولا يهمنا، تتبع كل ما حفلت به الوصلة الانتخابية التمهيدية الجارية من مفارقات وصرعات، ضجرنا من التكهنات ثم التعقيبات حول عدد ما جمع هذا المرشَّح أو ذاك في هذه الولاية أو تلك، ولا يهمنا الأهاجي المتبادلة بينهما، والتي هبطت حد التشهير بالزوجات على تويتر بين الخصمين الجمهوريين كروز وترامب، ونشفق على المحللين العرب المنشغلين بالمفاضلة بين بيرني ساندرز وهيلاري كلنتون... يهمنا ما يهم أمتنا وننظر من زاويته، وهو، أن كل مرشحيهم للرئاسة، ديموقراطيين أو جمهوريين، قد حاولوا اظهار الاختلاف على كل شيء ماعدا إسرائيلهم... تصوروا، السيدة كلنتون تعير ترامب بأنه "محايد" وليس "منحاز" لهذه اللامختلف عليها، وتكفي الاشارة هنا إلى مشهد التزلُّف غير المتخيَّل للصهاينة من قبل كل المرشحين وهم يقفون في حضرة "ايباك" ويخطبون ودَّها من على منصتها... باستثناء ساندرز لأنه يهودي ولا يخشى اتهامه ﺑ"الحياد" أو بمعاداة السامية، ثم أن الجميع وبلا استثناء يتفقون على أمر واحد، هو تليد اللازمة الأميركية، أي ضمان أمن الكيان الصهيوني، وأن لاحل للصراع العربي الصهيوني إلا وفق المثال الأوسلوي، أو ما يقولون إنه سلام بعد تفاوض ونتيجة له، أو ما يعني عملياً سلام على طريقة نتنياهو إن شاء نتنياهو سلاماً... من ناحيتي أنا اعطي ترامب صوتي واتمنى له الفوز بالرئاسة الأميركية... لماذا؟ لأن ما بدى منه في حملته الانتخابية قد دل على أنه الرجل الذي تجتمع في شخصه الفريد من الميزات الأميركية كل ما هو كفيل بالكشف الصريح عما لم يُكشف لأمريكاننا العرب بعد من أوجه دمامة خفية في تليد الوجه القبيح للعم سام... مثله الأقدر على سرعة ازالة ما علق بهذا الوجه من زائف الماكياج الأوبامي...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مَن المسؤول عن القضية الفلسطينية؟!

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 22 يناير 2019

    تتعرض القضية الفلسطينية إلى أخطار جدية، مصيرية، خارجية وداخلية. وإذا اختصرت الخارجية، سياسيا، بما ...

غاز المتوسط بين مِطرقة الصّراع وسِندان التعاون والتطبيع

د. علي بيان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    المقدمة: يعتبر البحر الأبيض المتوسط مهدَ الحضارات، وشكَّل منذ القدمِ طريقاً هامّاً للتجارة والسفر. ...

أطفال من أطفالنا.. بين حدي الحياة والموت

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في خضم هذا البؤس الذي نعيشه، لم تضمُر أحلامُنا فقط، بل كادت تتلاشى قدرتنا ...

المختبر السوري للعلاقات الروسية - التركية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 21 يناير 2019

    ليس مؤكَّداً، بعد، إن كانت الاستراتيجية الروسيّة في استيعاب تركيا، ودفعها إلى إتيان سياسات ...

«حل التشريعي».. خطوة أخرى في إدارة الشأن العام بالانقلابات!

معتصم حمادة

| الاثنين, 21 يناير 2019

  (1)   ■ كالعادة، وقبل انعقاد ما يسمى «الاجتماع القيادي» في رام الله (22/12)، أطلت ...

وعود جون بولتون المستحيلة

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 21 يناير 2019

    يبدو أن الانتقادات «الإسرائيلية» المريرة لقرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب المفاجئ من سوريا، قد وصلت ...

الحبل يقترب من عنق نتنياهو

د. فايز رشيد

| الاثنين, 21 يناير 2019

    إعلان النيابة العامة «الإسرائيلية» قبولها بتوصية وحدة التحقيقات في الشرطة لمحاكمة نتنياهو، بتهم فساد ...

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

د. سليم نزال

| الاثنين, 21 يناير 2019

    العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار ...

ديمقراطية الاحتجاج وديمقراطية الثقة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 21 يناير 2019

    في الوقت الذي دخلت فيه حركة «السترات الصفراء» في فرنسا أسبوعها العاشر بزخم منتظم، ...

كوابيس المجال التواصلي الرقمي القادمة

د. علي محمد فخرو

| الأحد, 20 يناير 2019

منذ عام 1960 تنبأ الأكاديمي المنظِّر مارشال مكلوهان بأن مجيء وازدياد التواصل الإلكتروني سينقل الأ...

سنين قادمة وقضايا قائمة

جميل مطر

| الأحد, 20 يناير 2019

أتفق مع السيد شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي ومؤسسه على أننا، أي البشرية، على أبو...

التحالف الإستراتيجي في خطاب بومبيو

د. نيفين مسعد

| الأحد, 20 يناير 2019

كانت مصر هي المحطة الثالثة في جولة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو التي شملت ثما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8417
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152184
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1099478
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63703875
حاليا يتواجد 6088 زوار  على الموقع