موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

شعب…”منه الشهيد إذا شيَّعته رجعا”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يا أنت، يا وطنا حُمِّلتُ يا وجعا

يالحلم يُذبح يا دمي انتقعا

ما ثم معتصم للحق منتصر

ولا لإمر قصير انفه جَدَعا

………………………….

يا أنت، يا نحن، يامن ليس يفهمنا

 

إلا الذي مثلنا من يعرف الوجعا

 

لا هنت، لا ضعت، لا هوِّدت يا وطنا

منه الشهيد إذا شيَّعته رجعا

…………………………..

في أيامنا هذه، أستعيد هذه الأبيات التي سبق وأن ارتجلتها قبل ما يقارب العقدين… أستعيدها، كلما ترجَّل بطل أو بطلة من شهداء انتفاضة الفدائيين التي تعيشها فلسطين المحتلة الآن. هذه الانتفاضة التي قلنا سابقاً إنها المستمرة ولن تتوقف، ولسببين رئيسين وثالثهما. الأول، إنها ليست سوى واحدة في مسلسل من الانتفاضات، أو المحطات النضالية المتتالية منذ أن بدأ الصراع على فلسطين وإلى أن يحسم لصالح أهلها لا مستعمريها. والثانية، إنها بالنسبة لشعب يتعرض للإبادة المادية والمعنوية على مدار الساعة، باتت ممارسة لحياة يومية، وإثبات لوجود عنيد عصي على الزوال، واستجابة موضوعية لمعادلة ما دام هناك احتلال فحتَّام مقاومته… أما ثالثهما، ففشل مزدوج ومعترف به من قبل المحتلين والمتعاونين أمنيًّا معهم من الأوسلويين في محاولتهم وأدها، أو إيقاف مثل هذه الصيرورة الفلسطينية المقاومة بمحطاتها الكفاحية المتتالية وما قد تشهده من صعود قد يعتريه هبوط سرعان ما تعيد له وقائع الاشتباك واستحقاقات وجوب البقاء صعوده. هذه أمور كنا قد تعرضنا لها فيما سبق؛ لذا نتوقف لنعود للشهداء، أو لمن هم واحدة من آيات شعب لا من خلاف حول أسطورية صموده وفرادة تضحياته، والخالدين الذين إذا ما شيِّعوا تخالهم يعودون لتواتر قوافلهم التي هي من ديدن الصراع والمستمرة باستمراره… هؤلاء الذين يقودون الآن وحدهم الانتفاضة الفدائية، ولهم وحدهم فحسب منح ويمنح شعبهم المناضل شرف قيادته حتى انتصاره بتحرير كامل فلسطينه والعودة إليها.

عندما انطرح الشهيد عبدالفتاح الشريف أرضًا نازفًا يحتضر، كان أول ما فعله القتلة هو التأكد من كونه أعزل، وأن ولا من حزام ناسف لديه، وبعدها لم يتورعوا عن إطلاق النار على رأسه للإجهاز عليه. لم يك الشهيد الأول الذي قضى على هذا النحو، ولم تك هي الوحشية الصهيونية الجبانة التي تحدث لأول مرة. إنه ديدنهم منذ أن كان الصراع، لكنما الجديد هو أن الكاميرات ووسائل الاتصال الاجتماعية كانت حاضرة هذه المرة لتطوف الوحشية الصهيونية بالصوت والصورة جنبات المعمورة مظهرةً ما أُخفي من بشاعاتها المستمرة لما قارب ثلاثة أرباع القرن، وأيضًا مدى الانحدار الذي هوت لدركه سلطة “اوسلوستان” في تعاونها مع محتليها… ولنأخذ مثلين فضحتهما دماء الشريف الزكية، الأول صهيوني، إذ لم تنِ الأصوت القليلة الأذكى الحريصة على الغلالة الأخلاقية الزائفة التي نُسجت لإخفاء الصورة المجرمة للكيان الغاصب من الخفوت، بعد أن تعالت الأصوات الغالبة في كيان استعماري كله مستعمرة وكل جمهوره مستعمرون ومنقسم على اثنين لا ثالث حقيقي لهما، يمين متطرِّف وآخر على يمينه وأشد غلوًّا منه، فسمعنا المطالبة بقتل وزير حربهم القاتل الشهير الجنرال يعلون لأنه أدان ما رأى أنه أساء للصورة الأخلاقية المزعومة لجيشه، والتأييد لفتاوي حاخام الشرقيين الأكبر بأن قتل العرب “فريضة”، ومطالبته بلف جثامين شهدائهم بجلود الخنازير، وأن استطلاعات الرأي عندهم تخبرنا بأن 76% منهم ضد إيقاف قاتل الشهيد الشريف، و57% لا يرون من داعٍ لإيقافه ولا استجوابه، و42% يعتبرون قتل الفلسطيني الجريح النازف والعاجز عن الحركة “عمل مسؤول”. أما على المستوى السياسي فكان بينت وليبرمان بين من تظاهروا احتجاجًا على إيقافه، الأمر الذي حدا نتنياهو للاتصال بوالد الجندي القاتل معربًا عن تفهُّمه لفعلته.

الثاني، هو المقابل الأوسلوستاني المتعاون مع الاحتلال ويعد تعاونه هذا مقدسًا… بالمناسبة لنتنياهو مقدسه أيضًا، والذي أعلنه مؤخرًا، وهو أن “حق الجيش الإسرائيلي في مناطق السلطة الفلسطينية المسمى “أ” مقدس”، بما يعني أن الانتفاضة هى الآن في مواجهة مقدسين لطرفين باتا في خندق واحد، الصهاينة والأوسلوستانيين… لم يكتف رئيس السلطة في مقابلته الأخيرة مع التلفزة الصهيونية بالمساواة بين الضحية وجلادها، وحق المقاوم وباطل المحتل، بل زاد فأنسن القتلة، واصفًا قضاءهم بالعادل، ومن ذلك قوله: “إن الطرفين يمارسان التحريض، وإن الشعبين يريدان السلام وإنسانيان، وإن الجرائم مثل إعدام عبدالفتاح الشريف استثناء”!!!

…وعودة إلى الأبيات التي بدأنا بها، ولأنه شعب مناضل ومعطاء، ولدرجة أن “منه الشهيد إذا شيَّعته رجعا”، لا تملك حتى “هآرتس” إلا أن تشهد: “الحقيقة هي أنهم ونحن والحكومة وجميعنا، لا حيلة لنا منذ عشرات السنين في وجه المقاومة الفلسطينية المصممة، والتي تلبس في كل مرة شكلًا جديدًا في مواجهة سيطرتنا التي تزداد بشاعةً”.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44359
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع117281
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر481103
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55397582
حاليا يتواجد 4002 زوار  على الموقع