موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

عن الأزمة بين الجماعة والحكم (1 - 2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أن يقال بأن إغلاق مكاتب جماعة الإخوان المسلمين وختمها بالشمع الأحمر، إجراء قانوني مجرد، متخفف من السياسة، فتلك رواية لا تصمد طويلاً أمام النقد، وهي قاصرة عن تفسير الخلاف العميق، بين الحكم والجماعة... الخلاف سياسيٌ بامتياز،

والقرار سياسيُ بامتياز... وفي ظروف أخرى، كان يمكن إيجاد ألف وسيلة ووسيلة لاحتواء السجال القانون حول شرعية أو “عدم شرعية” الجماعة من الوجهة القانونية، ولمَاَ كانت الأزمة وصلت إلى هذا “المربع” أصلاً.

 

والخلاف بين “اهل الحكم” والجماعة، غير مرتبط بسنيّ الربيع العربي الخمس الفائتة... ربما تعمقت الخلافات بين الطرفين خلال هذه السنوات، وربما تفاقمت “المخاوف المتبادلة” خلالها... الخلاف أبعد من ذلك بكثير، ويمكن “التأريخ” للافتراق الاستراتيجي بين الإخوان المسلمين والنظام السياسي في الأردن، إلى انتهاء حقبة الحرب الباردة وانهيار جدار برلين، حيث انتفت منذ لحظة الانعطاف الدولي تلك، مبررات استمرار “تحالف الحرب الباردة”، الاستراتيجية أيضاً... ومنذ تلك اللحظة، لم تلتق مواقف الجماعة بسياسات الحكم في الأردن، حول أية قضية مفصلية، محلية، إقليمية أو دولية.

زاد الطين بلّة، انقطاع أواصر التواصل وانسداد قنوات الحوار بين الطرفين... لقد جرت مياه كثيرة في السنوات الأخيرة، وصعدت إلى مواقع صناعة في الدولة والجماعة على حد سواء، فئات وقيادات، لا لغة مشتركة فيما بينها، ولا “كيمياء” يمكنها أن تخلق أي نوع من أنواع “التفاعلات”... لا ذكريات مشتركة يمكن استدعاؤها عند الأزمات، لتجديد هذا التحالف والتأكيد على “قيمته الاستراتيجية” والتذكير بالأدوار التي لعبها في حفظ الجماعة والنظام على حد سواء بسواء.

مخاوف “أهل الحكم” من الجماعة، سابقة للربيع العربي، فبعد تسجيل حماس فوزاً كاسحاً في انتخابات 2006 التشريعية، باحت الجماعة في لحظة انتشاء، برغبتها، أو قل “أهليتها” لفعل شيء مماثل... يومها قُرعت الأجراس وأضيئت “اللمبات” الحمراء في غرف صنع القرار في الدولة... وسيتعين على العلاقة بين الطرفين أن تنتظر سنوات خمسا أخرى، ليتحول “البوح عن الرغبة والاستعداد”، إلى “فرصة” للجماعة و“تهديد” للحكم، سيما إثر وصول الجماعات الشقيقة والصديقة للسلطة في كل من مصر وتونس والمغرب وقبلها في تركيا، و“الحبل يومها كان على الجرار”... بدا أن سياسة “الصبر الاستراتيجي” التي اتبعتها الجماعة قد بدأت تعطي أكلها، بعد تسعين عاماً من الانتظار وقرابة القرن على سقوط الخلافة، وبدا أن أنظمة حكم ما بعد سايكس بيكو وما بعد الاستقلالات الوطنية العربية، في طريقها للانهيار.

جادلت الجماعة بأنها “حركة إصلاحية سلمية”، لا تسعى لتغيير النظام أو إسقاطه، وأنها تحت “سقفه” وليست “فوقه”... والحق يقال، أن ليس في أدبيات الجماعة أو حزبها، ما يخرج عن هذه القواعد، بيد أن سلوك جماعات شقيقة في دول أخرى، أثار القلق والتحسب، ليس في أوساط “أهل الحكم” فحسب، بل وفي عروق التيارات السياسية والفكرية الأخرى... فقد تكشفت تجربة حكم الإسلاميين في عدة دول عربية، أنهم يميلون للمشاركة فقط حين تتعذر المغالبة، وأن “تمكين” الجماعة، يتقدم في سلم الأولويات على بناء دولة المواطنة المدنية الديمقراطية الحديثة... وأن العنف يمكن أن يكون خياراً في بعض الأحيان، وأن الرقص على حبال التحالفات والمحاور المتناقضة، خيار ممكن للجماعة، بدلالة تنقل بعض “فروعها” ما بين طهران وأنقرة والرياض والدوحة والقاهرة، بخفة، ومن دون تردد أو تلعثم... يومها كان يتعين على الجماعة أن تبذل جهداً إضافياً لبعث الطمأنينة وتمييز نفسها، وإجراء أعمق المراجعات لخطابها، والاستجابة لكل النداءات التي وجهت إليها بهذا الصدد، بيد أنها لم تفعل، حتى أنها ظلت وراء شقيقاتها في كل من المغرب وتونس، سياسياً وفكرياً وتنظيمياً.

للأزمة بين أهل الحكم والجماعة، أسبابها وسياقاتها الداخلية الخاصة، بيد أنها ليست معزولة عن سياقات الوضع الإقليمي المتفجر، واحتدام حروب المحاور والمذاهب والطوائف... ليست معزولة عن صراعات السلطة في المنطقة، فأحد أسباب الحملة الإقليمية على الإخوان، أنها جماعة جماهيرية قوية، وربما تكون وحدها، المؤهلة للمنافسة على السلطة... صحيح أنه يصعب الجزم بأن الجماعة تؤمن إيماناً عميقاً ﺑ“تداول السلطة” سلمياً وديمقراطياً، ولكن الصحيح كذلك، أن أهل الحكم في الأردن والمنطقة كذلك، ليسوا بوارد فتح الأبواب لتجربة تداول السلطة والتناوب عليها كذلك... ولو أن اليساريين أو القوميين، ظلوا على “جماهيريتهم” السابقة، في خمسينيات القرن الفائت وستينياته، لكانوا اليوم في قلب دائرة الاستهداف التي تحتلها الجماعة، كما كانوا من قبل، يوم أن كانت الجماعة في “حضن” معظم الحكومات والأنظمة التي ترتد عليها اليوم، وبقسوة في غالب الأحيان.

الجماعة كغيرها من تيارات الفكر والسياسة في الأردن والمنطقة، انتعشت في عامي الربيع العربي الأولين، لكنها كغيرها من هذه التيارات، والمؤكد أكثر من غيرها، سوف تدفع ثمناً باهظاً لانتكاسة ثورات الربيع العربي وانتفاضاته، وعودة “الدولة العميقة” و“حكم العسكر”، وسعي أنظمة وحكومات للتراجع عن مسار التحول الديمقراطي... وعلى الفرحين بالهجمات المرتدة على الجماعة في غير دولة عربية، أن يجيبوا على سؤال: هل تأتي هذه الهجمات في سياق انفراج مسارات التحول الديمقراطي أم أنها تأتي في سياقات التراجع عن المكتسبات والحريات، يكاد يطاول الجميع، أحزاباً ونقابات ومجتمع مدني؟... سؤال يحاذر الشامتون والشتامون، من بقايا اليسار وفلول الليبراليين والقوميين و“مناضلو حقوق الانسان” في المنطقة، تجنب الإجابة عنه، مفضلين تسخير أنفسهم كأدوات في يد “العسكر” و“الدولة العميقة”، وغالباً، “الثورة المضادة”.

المقال القادم: سنتحدث عن تداعيات الأزمة ومستقبلاتها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12494
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع74095
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر554484
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54566500
حاليا يتواجد 2382 زوار  على الموقع