موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

المفاوضات السرية والمعارك العلنية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في لقائه التلفزيوني مع القناة “الإسرائيلية” الثانية، أجمل وجدّد الرئيس محمود عباس، كل مواقفه المعروفة، من رفضه لما يسميه العنف، إلى تمسكه بما يسميه «المقاومة السلمية»، إلى عدم تخليه عن «التنسيق الأمني»، إلى بذل كل ما يستطيع لإنهاء الهبّة الشعبية،

بما في ذلك اعتقال الشباب، وتفتيش حقائب طلاب المدارس، واستعداده للقاء بنيامين نتنياهو، والعودة إلى المفاوضات، متجاهلاً إعلاناته السابقة عن عدم العودة إليها إلّا بعد موافقة الحكومة “الإسرائيلية” على «شروطه» الثلاثة (وقف الاستيطان، الإفراج عن معتقلين، الإعلان عن قبول حل الدولتين)، متجاهلاً أيضاً قرارات المجلس المركزي واللجنة التنفيذية، والمجلس الثوري لحركة (فتح) ومجلسه المركزي!

 

في الوقت نفسه، لم يتوقف الرئيس عباس عن سعيه وإصراره على استصدار قرارات دولية، آخرها عن مجلس الأمن الدولي، للتنديد باستمرار عمليات الاستيطان، وأيضاً بمحاكمة قادة الكيان الصهيوني، أمام «الجنائية الدولية» على الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال والمستوطنين ضد أبناء الشعب الفلسطيني. وفي نظرة سريعة، تبدو هذه معارك وهمية للتغطية على السياسات والرسائل التي تتبعها وتوجهها سلطة رام الله للحكومة “الإسرائيلية”، بحيث تنتهي هذه المعارك في اللحظة التي تنجح فيها رسالة، فتفتح الطريق مجدداً إلى المفاوضات!

لكن المتابع يشك في جدية أي موقف تعلنه السلطة، بما في ذلك الذي يوافق هوى سلطات الاحتلال، لتبدو الأمور ليس أكثر من سد للفراغ، وتغطية على مفاوضات سرية تُجرى بين ممثلي السلطة والاحتلال، لا يعرف عنها الشعب، ولا بعض الناطقين زوراً باسمه شيئاً! وعلى سبيل المثال، جاء في رسائل الرئيس الموجهة عبر اللقاء التلفزيوني مع القناة الثانية “الإسرائيلية” أنه «في حال توجيه دعوة إليه من رئيس الحكومة “الإسرائيلية”، سيقوم بتلبيتها». وبعد ذلك بيوم واحد، أعلن بنيامين نتنياهو أنه «يوجه دعوة إلى عباس لزيارة القدس، وأنه سيكون جاهزاً لعقد اللقاء»! في الوقت نفسه، أعلن رئيس الكيان رؤوبين ريفلين، استعداده أيضاً للقاء عباس «إن كان جاداً»! لكن ذلك لم يحدث! وبعد تصريحات عباس ونتنياهو بيومين، نشبت «معركة» جديدة بين الرجلين. فمن جهة، وزعت البعثة الفلسطينية مسودة قرار على ممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن «للتنديد باستمرار عمليات الاستيطان»، ومن جهة ثانية رد نتنياهو باستنكار «خطة السلطة الفلسطينية الرامية إلى طرح مشروع قرار على جدول أعمال مجلس الأمن الدولي، ينص على إدانة “إسرائيل”، مؤكداً أن «هذه الخطوة تبعد مفاوضات السلام»، وأن تحقيق السلام ليس له من طريق إلّا «المفاوضات المباشرة»، ومتهماً الرئيس عباس بالتهرب من المفاوضات، والفلسطينيين بأنهم غير راغبين بالتوصل إلى السلام!

الطريف أن هذه «المطارحات» تتم في وقت تُجرى فيه مفاوضات سرية، كشفت عنها صحيفة (هآرتس) يوم 2016/3/13، أي قبل حوالي شهر، ولا تزال مستمرة حول «إعادة انتشار قوات الاحتلال في الضفة»، بهدف إخراج مدينتي رام الله وأريحا من مناطق تواجد الجيش “الإسرائيلي” «إلّا في حالات الطوارئ»!! وبعد انكشاف الأمر، لم يعد ممكناً إنكار هذه المفاوضات من جانب السلطة الفلسطينية ورموزها، فصاروا يتحدثون عن «مفاوضات أمنية لمنع الاجتياحات “الإسرائيلية”! وبينما تكشف الصحف “الإسرائيلية”، ومراسلوها العسكريون عن «إحراز تقدم في المفاوضات»، ينفي مسؤولو السلطة حصول هذا التقدم!

الأطرف أنه سبق للرئيس عباس، ولصائب عريقات، أن أعلنا رفض «المفاوضات الجزئية» و«الحلول الجزئية والمؤقتة»! وبطبيعة الحال، فقول السلطة إنها «مفاوضات أمنية» لا يغير من دلالاتها أو نتائجها السياسية. ويرى بعض المراقبين أن الهدف الحقيقي لسلطات الاحتلال من دخول هذه المفاوضات، يأتي في إطار «التنسيق الأمني»، لإنهاء الهبّة الشعبية، ومنح السلطة ما يمكن أن تسوقه كإنجاز لها، يساعد في تحقيق هذا الهدف! ومع ذلك، هناك من يرى أن هذه المفاوضات عادت بالوضع إلى العام 1994 ومفاوضات الحكم الذاتي، والتي قسمت الضفة إلى مناطق ("أ" و"ب" و"ج")! دليل ذلك ما صرح به، نتنياهو معلقاً على هذه «المفاوضات الأمنية» بالقول: إن«حرية عمل الجيش “الإسرائيلي” في مناطق السلطة الفلسطينية، هو أمر مقدس، وأنه لن يسمح بالعودة إلى ما كان عليه الوضع قبل العام 2000»! في عبارة أخرى، نتنياهو لا يعترف أصلاً بوجود مناطق تخضع للسلطة الفلسطينية!

في ضوء ذلك، لا تبقى حاجة للتساؤل عن حقيقة وقيمة تلك «المعارك الوهمية»، والغبار الذي تثيره السلطة الفلسطينية في مجلس الأمن ومؤسسات الأمم المتحدة المختلفة، لأن أصحابها أنفسهم لا يقصدون منها الوصول إلى قرارات أو نتائج، بدليل تراجعهم عنها، أكثر من مرة، بل يقصدون مجرد الإلهاء وتمضية الوقت، والتغطية على ما يرتكبون من خطايا على الأرض!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2073
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153680
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر620693
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45683081
حاليا يتواجد 3254 زوار  على الموقع