موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

الخطوط الحمر والمحرَّمات في المشهد السُّوري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد بضعة أيام ستعود المفاوضات، بشأن مستقبل القطر العربي السوري، إلى الانعقاد مجدَّداً، لسنا معنيين بما يدور في الذّهن الأميركي بشأن هذا الموضوع، ولا بما يدور في الذهن الروسي ، ولا حتى بما تفكر به هيئة الأهم المتحدة أو إيران أو تركيا، وحتى لو أن أولئك الأغراب هم الذين سيقررون وسيفرضون فإننا يجب، في الدرجة الأولى، أن نطرح الأسئلة على الحاضرين من العرب، سواء أكانوا من المعارضين، بكل تلاوينهم وأهدافهم غير المتماثلة، أم كانوا من ممثّلي نظام الحكم الحالي، أم كانوا يمثلون هذه الجهة العربية أو تلك.

 

والأسئلة ستنطلق من الإيمان بأن جميع الأطراف العربية، حتى ولو حملت وجهات نظر متباينة بشأن هذا التفصيل أو تلك الجزئيَّة من المشهد العربي السوري المأساوي الذي يدمي قلب كل عربي بدون أي استثناء، فإن جميع الأطراف لا تريد أن تساهم في تدمير أو إضعاف أحد أهم معاقل القوة العربية، والالتزام العروبي القومي، والرفض للمشروع الصهيوني الاستئصالي، وأحد أهم حوامل الذّاكرة العربية لجزء من أبهى عصور تاريخ أمة العرب.

وهي بالطبع لا ترضى بأن تنتهي فواجع اليوم إلى الفاجعة الأكبر، فاجعة موت أحلام وتطلعات ونضالات ومواقف وتضحيات ومصالح شعب سورية العربي الرائع والمدهش والنبيل.

أول سؤال يخطر على بال ملايين العرب، الذين يضعون أيديهم على قلوبهم وجلاً ممّا سيأتي به المستقبل للقطر السوري، يتعلق بالخطوط الحمر المشتركة التي لن تسمح كلُّ الأطراف العربية أن يتخطاها اجتماع جنيف. ما هي تلك الخطوط الحمر وتلك المحرَّمات التي لن تقبل الأطراف العربية بتخطيها أو ارتكابها، مهما تكن شدَّة الضغوط وشيطانية الإغراءات؟

هل سيكون هناك رفض قاطع لأيّ اقتراب من أيّ حلٍّ تقسيمي، مباشر أو غير مباشر، تحت مسمَّى الفيدرالية أو الحكم الذَّاتي، لموازنة هذه الطائفة بتلك الطائفة، لتقسيم الكعكة بصورة انتهازية بين هذه الجهة العسكرية أو تلك؟

هل سيرفض أي اقتراب من محاكاة الوضع السُّوري للوضع العراقي المليء بالألغام المتفجّرة والعقد المجنونة والصّراعات العبثية والانتحارات الجماعية؟

هل سيرفض بصورة قاطعة أيُّ اقتراب من قبول سورية المستقبل، المتعايشة مكوُناتها الدينية والاثنية والمذهبية والسياسية تحت مظلة المواطنة والحرية والمساواة والسلام الاجتماعي، مع أيّ وجود جهادي تكفيري عنفي متزمت وتحت أيّ مسمًّى ووراء أي قناع تجميلي كاذب؟

هل سيُصرُّ، من قبل جميع الأطراف العربية، على عدم إقحام الموضوع الصهيوني، من خلال أيِّ تنازل أو أي تطبيع أو أي تنسيق سوري مع العدو الصهيوني، وذلك كثمن يجب أن يدفعه نظام الحكم السوري القادم، مقدماً أو مؤخّراً، من أجل تسهيل حلّ الموضوع السوري الحالي المواجه للآلام والمحن والعذابات المحبطة الحالكة السواد؟

هل سيرفض الطرف العربي رفضاً قاطعاً أن يكون حل الموضوع السوري على حساب استقلال سورية وكرامة شعبها ومصالحها الحيويَّة الاستراتيجية والتزاماتها القومية، وذلك من أجل تعويض أو رشوة ذلك الطرف الإقليمي أو ذاك؟، أيًّا تكن مواقف الأطراف الإقليمية مما جرى في سورية وأيًّا تكن الحسنات أو السّيئات، وأيًّا تكن مشاعر الأطراف العربية المفاوضة تجاه هذا البلد الإقليمي أو ذاك؟

إن الإجابات يجب أن تحتكم كُلها الى دموع ودماء وعذابات أطفال ونساء ورجالات سورية، جميع أهل سورية، الذين هاموا على وجوههم في أصقاع الأرض، والذين واجهوا الجوع والخوف والإرهاب والموت والعار في كل مدينة وقرية سورية. وإذا كانت في قلوب الأطراف العربية ذرّة من مشاعر الأخوة الإسلامية والمسيحية والمحبة الإنسانية، وقليلاً من الالتزام القومي ومن الخوف على مصير هذه الأمة المنهكة المعذّبة النًازفة الجروح ... إذا كانت الأطراف تحمل تلك المشاعر والمخاوف والأريحيّة فإنها لن تسمح لنفسها أن تختلف بشأن تلك الثوابت القومية الكبرى، وهي أيضاً لن تدخل في لعبة الميكافيلية السياسية مع هذا الغريب أو ذاك.

فيماعدا ذلك لن يهمّنا أن تختلف الأطراف حول هذا التفصيل أو تلك الجزئية، حول هذا المؤقت أو ذاك العابر.

ما يهمنا ما يهم الشعب العربي، ليس انتصار هذا الطرف العربي أو ذاك، وليس بياض هذا الوجه أو سواد ذاك الوجه، وليس خزعبلات التحالفات الاستراتيجية مع هذه الدولة العظمى أو تلك الدولة الإقليمية، وإنما الذي يهمُّ هو بقاء الوطن السوري العربي في عزٍّ وبهاء، ورجوع الشعب السوري العربي إلى أحضان أمته معافى ومفعماً بالأمل والأحلام، حتى يعود ذلك الشعب العظيم ليلعب أدواره التاريخية الرائعة في سبيل وحدة وحرية وتقدم أمته.

سيكون مفجعاً لو أنه باسم العقلانية والواقعية والعجز عن المقارعة يخرج علينا المتحذلقون بقبول ما لا يجب أن يقبل، بشرب السُّمِّ للوصول إلى سراب العافية.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16663
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع48578
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر841179
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50817830
حاليا يتواجد 2421 زوار  على الموقع