موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الخطوط الحمر والمحرَّمات في المشهد السُّوري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد بضعة أيام ستعود المفاوضات، بشأن مستقبل القطر العربي السوري، إلى الانعقاد مجدَّداً، لسنا معنيين بما يدور في الذّهن الأميركي بشأن هذا الموضوع، ولا بما يدور في الذهن الروسي ، ولا حتى بما تفكر به هيئة الأهم المتحدة أو إيران أو تركيا، وحتى لو أن أولئك الأغراب هم الذين سيقررون وسيفرضون فإننا يجب، في الدرجة الأولى، أن نطرح الأسئلة على الحاضرين من العرب، سواء أكانوا من المعارضين، بكل تلاوينهم وأهدافهم غير المتماثلة، أم كانوا من ممثّلي نظام الحكم الحالي، أم كانوا يمثلون هذه الجهة العربية أو تلك.

 

والأسئلة ستنطلق من الإيمان بأن جميع الأطراف العربية، حتى ولو حملت وجهات نظر متباينة بشأن هذا التفصيل أو تلك الجزئيَّة من المشهد العربي السوري المأساوي الذي يدمي قلب كل عربي بدون أي استثناء، فإن جميع الأطراف لا تريد أن تساهم في تدمير أو إضعاف أحد أهم معاقل القوة العربية، والالتزام العروبي القومي، والرفض للمشروع الصهيوني الاستئصالي، وأحد أهم حوامل الذّاكرة العربية لجزء من أبهى عصور تاريخ أمة العرب.

وهي بالطبع لا ترضى بأن تنتهي فواجع اليوم إلى الفاجعة الأكبر، فاجعة موت أحلام وتطلعات ونضالات ومواقف وتضحيات ومصالح شعب سورية العربي الرائع والمدهش والنبيل.

أول سؤال يخطر على بال ملايين العرب، الذين يضعون أيديهم على قلوبهم وجلاً ممّا سيأتي به المستقبل للقطر السوري، يتعلق بالخطوط الحمر المشتركة التي لن تسمح كلُّ الأطراف العربية أن يتخطاها اجتماع جنيف. ما هي تلك الخطوط الحمر وتلك المحرَّمات التي لن تقبل الأطراف العربية بتخطيها أو ارتكابها، مهما تكن شدَّة الضغوط وشيطانية الإغراءات؟

هل سيكون هناك رفض قاطع لأيّ اقتراب من أيّ حلٍّ تقسيمي، مباشر أو غير مباشر، تحت مسمَّى الفيدرالية أو الحكم الذَّاتي، لموازنة هذه الطائفة بتلك الطائفة، لتقسيم الكعكة بصورة انتهازية بين هذه الجهة العسكرية أو تلك؟

هل سيرفض أي اقتراب من محاكاة الوضع السُّوري للوضع العراقي المليء بالألغام المتفجّرة والعقد المجنونة والصّراعات العبثية والانتحارات الجماعية؟

هل سيرفض بصورة قاطعة أيُّ اقتراب من قبول سورية المستقبل، المتعايشة مكوُناتها الدينية والاثنية والمذهبية والسياسية تحت مظلة المواطنة والحرية والمساواة والسلام الاجتماعي، مع أيّ وجود جهادي تكفيري عنفي متزمت وتحت أيّ مسمًّى ووراء أي قناع تجميلي كاذب؟

هل سيُصرُّ، من قبل جميع الأطراف العربية، على عدم إقحام الموضوع الصهيوني، من خلال أيِّ تنازل أو أي تطبيع أو أي تنسيق سوري مع العدو الصهيوني، وذلك كثمن يجب أن يدفعه نظام الحكم السوري القادم، مقدماً أو مؤخّراً، من أجل تسهيل حلّ الموضوع السوري الحالي المواجه للآلام والمحن والعذابات المحبطة الحالكة السواد؟

هل سيرفض الطرف العربي رفضاً قاطعاً أن يكون حل الموضوع السوري على حساب استقلال سورية وكرامة شعبها ومصالحها الحيويَّة الاستراتيجية والتزاماتها القومية، وذلك من أجل تعويض أو رشوة ذلك الطرف الإقليمي أو ذاك؟، أيًّا تكن مواقف الأطراف الإقليمية مما جرى في سورية وأيًّا تكن الحسنات أو السّيئات، وأيًّا تكن مشاعر الأطراف العربية المفاوضة تجاه هذا البلد الإقليمي أو ذاك؟

إن الإجابات يجب أن تحتكم كُلها الى دموع ودماء وعذابات أطفال ونساء ورجالات سورية، جميع أهل سورية، الذين هاموا على وجوههم في أصقاع الأرض، والذين واجهوا الجوع والخوف والإرهاب والموت والعار في كل مدينة وقرية سورية. وإذا كانت في قلوب الأطراف العربية ذرّة من مشاعر الأخوة الإسلامية والمسيحية والمحبة الإنسانية، وقليلاً من الالتزام القومي ومن الخوف على مصير هذه الأمة المنهكة المعذّبة النًازفة الجروح ... إذا كانت الأطراف تحمل تلك المشاعر والمخاوف والأريحيّة فإنها لن تسمح لنفسها أن تختلف بشأن تلك الثوابت القومية الكبرى، وهي أيضاً لن تدخل في لعبة الميكافيلية السياسية مع هذا الغريب أو ذاك.

فيماعدا ذلك لن يهمّنا أن تختلف الأطراف حول هذا التفصيل أو تلك الجزئية، حول هذا المؤقت أو ذاك العابر.

ما يهمنا ما يهم الشعب العربي، ليس انتصار هذا الطرف العربي أو ذاك، وليس بياض هذا الوجه أو سواد ذاك الوجه، وليس خزعبلات التحالفات الاستراتيجية مع هذه الدولة العظمى أو تلك الدولة الإقليمية، وإنما الذي يهمُّ هو بقاء الوطن السوري العربي في عزٍّ وبهاء، ورجوع الشعب السوري العربي إلى أحضان أمته معافى ومفعماً بالأمل والأحلام، حتى يعود ذلك الشعب العظيم ليلعب أدواره التاريخية الرائعة في سبيل وحدة وحرية وتقدم أمته.

سيكون مفجعاً لو أنه باسم العقلانية والواقعية والعجز عن المقارعة يخرج علينا المتحذلقون بقبول ما لا يجب أن يقبل، بشرب السُّمِّ للوصول إلى سراب العافية.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13139
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47482
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر375824
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47888517