موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

موقف مطلوب من الجبهتين الشعبية والديمقراطية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


صادق "المجلس القطري للتنظيم والبناء" الصهيوني على إقامة تجمع استيطاني أسموه "عير ديفيد" (مدينة داوود) قرب جدار المسجد الأقصى على مدخل بلدة سلوان المقدسية. وتبلغ مساحته 12 ألف متر مربع ليكون نواة مدينة استيطانية يشمل،

في ما يشمل، متحفاً مزوّراً لتاريخ يهودي في سلوان (لا أصل أثرياً واحداً له خرج من الحفريات). وُيراد لهذا المبنى الجديد أن يعلو على المسجد الأقصى وأن يصبح سدّاً يمنع برؤية المسجد من سلوان وجبل المكبر ورأس العامود وحي الثوري (وكلها ضواحٍ للقدس القديمة).

 

وبالمناسبة تتعرّض بلدة سلوان إلى غزو استيطاني منظم متواصل للاستيلاء بالقوّة، والاحتيال، على بيوت فيها وطرد سكانها منها. بل اتخذت المنظمات الاستيطانية الشهيرة فيها مراكز لها مثل جمعيات "إلعاد" و"عطيرت كوهنيم" و"عير ديفيد".

إن قرار "المجلس القطري للتنظيم والبناء"، الذي يستهدف بناء المستوطنات في القدس والضفة الغربية ما كان له أن يتخذ هذه الخطوة بالغة الخطورة لولا سياسات السلطة الفلسطينية المتقاعسة عن دعم الانتفاضة. بل لم تزل تسعى من خلال أجهزتها الأمنية لمطاردة الانتفاضة ومحاولة إجهاضها.

فعلى الرغم من أن الانتفاضة في مستواها الحالي، ومنذ أن انطلقت في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر قد فرضت تراجعاً ملحوظاً على الاستيطان، وعرقلت حركة عدد كبير من المستوطنين، وثبّت الرعب داخل الرأي العام الصهيوني، وعلى الرغم من استمرارها طوال ستة أشهر تقريباً، وإقرار أجهزة الأمن الصهيونية بعجزها عن وقفها، إلاّ أن التحرّك الأشمل في الانضمام للانتفاضة، كما هو واجب الجميع، لم يتحقق بعد. وهو ما سمح لجمعية استيطانية مثل جمعية "عير ديفيد" أن تصادق على قرار إقامة المشروع المذكور. وإذا كان التنفيذ سيظل معطلاً ما دامت الانتفاضة مستمرة فإن خطورة البدء فيه ستظل قائمة ما دام الاحتلال مستمراً.

لقد استطاع الشباب والشابات الذين واصلوا عمليات الطعن والدهس والاشتباك مع حواجز الجيش الصهيوني بالحجارة والمولوتوف والأكواع أن يشلوا الوضع الأمني، خصوصاً، بالنسبة إلى الاستيطان وحركة المستوطنين أو في الأقل أن يحدّوا بشكل ملحوظ من زخم الاستيطان ومن اعتداءات المستوطنين على المسجد الأقصى وعلى أهالي القدس والضفة الغربية.

ولكن في المقابل يجب أن نرى، بداية، خطورة استمرار التنسيق الأمني، وقرار الرئيس محمود عباس بتحريك الأجهزة الأمنية لعرقلة نشاطات المنتفضين، فضلاً عن عناده المتمسّك، وبلا أيّ مسوّغ سياسي أو مبدئي أو منطقي أو أخلاقي، بسياسته التفاوضية الفاشلة، والتي غطت، عملياً، تهويد القدس واستشراء الاستيطان. وأفسدت روح المقاومة عند الكثيرين ممن انساقوا وراءها وظنوها بديلاً لمقاومة الاحتلال، أو توّهموا أن باستطاعتها أن تخلّص المناطق المحتلة في حزيران 1967 من الاحتلال والاستيطان. وذلك على وعد أن تحقق لهم "دولة" حتى لو كانت بمثابة "دويلة مسخ".

نقطة الضعف هذه في الوضع الفلسطيني لا يجوز أن تستمر. وإذا كانت فتح غير قادرة على وضع حد لها، وإذا كان محمود عباس مصراً على المضيّ في طريق الانتحار الذاتي وتدمير القضية الفلسطينية، فإن على فصائل م.ت.ف الرسمية، وخصوصاً الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية أن تأخذا موقفاً حازماً ضدّ هذه السياسة التي يتبناها محمود عباس وأجهزته الأمنية، وباسم م.ت.ف التي هم من المسؤولين عنها. ولم ينفع حتى الآن ما عبّروا عنه من مواقف ترفض الاستمرار بالتنسيق الأمني ولا توافق على سياسات محمود عباس. ولكن بلا جدوى ولا نتيجة. الأمر الذي يوجب اتخاذ موقف عملي أكثر حزماً لا يترك مجالاً بأن تبقى السياسة الرسمية لمنظمة التحرير الفلسطينية هي ما يعبّر عنه رئيسها وأجهزته الأمنية وسلطة رام الله عموماً.

هذا الموقف العملي يتمثل في أن تبادرا إلى عقد لقاء موحّد بين حماس والجهاد والجبهة الشعبية والديمقراطية وما أمكن من فصائل وحركات شبابية. وحبذا لو تنضم إليه فتح. ويكون موضوعه الوحيد هو الانتفاضة وتحويلها إلى انتفاضة شعبية شاملة تغلق المدن والقرى والمخيمات بالجماهير والتظاهرات، وتحيله عصياناً مدنياً شعبياً سلمياً إلى جانب ما هو جارٍ من مقاومات، ويمضي بحزم وإصرار بلا تراجع إلى أن يفرض الانسحاب وتفكيك المستوطنات من القدس والضفة الغربية وفك حصار قطاع غزة وإطلاق كل الأسرى. وبلا قيدٍ أو شرط. وهو أمر ممكن التحقيق إذا ما أدرك ما يعاني الكيان الصهيوني من نقاط ضعف، فضلاً عن موازين قوى عالمية لم تعد في مصلحته.

هذه الاستراتيجية وحدها هي التي تستطيع إنقاذ القدس وضواحيها من التهويد والاحتلال، وتستطيع إنقاذ الضفة الغربية من الاحتلال والاستيطان وفك حصار قطاع غزة وإطلاق كل الأسرى. وهي قادرة على تحرير القدس والضفة الغربية بلا قيدٍ أو شرط.

هذه الاستراتيجية التي تستدعيها الانتفاضة تجاوزت كل بحث حول الانقسام والمصالحة دار حول نفسه. وفتحت أفقاً جديداً للوحدة الوطنية.

هذه الاستراتيجية وحدها هي التي ستعيد، فوراً، التفاف الجماهير والرأي العام عربياً وإسلامياً وعالمياً حول القضية الفلسطينية وكفاح شعبها. بل هي التي ستردع كل تطبيع مع العدو الصهيوني وتفرض على النظام العربي أن يتذكر بأن القدس ومسجدها الأقصى ومقدّساتها الإسلامية والمسيحية تعيش تحت تهديد التهويد المستمر، ولم يعد الوضع يحتمل المماطلة ودفن الرؤوس في الرمال.

وهذا كله ليس بحاجة إلى تحضير ولا إعداد ولا إمكانات فكل ما هو مطلوب أن تؤخذ تلك الخطوة تحت هدف تصعيد الانتفاضة والتوحّد تحت رايتها المنتصرة بإذن الله.

 

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

حول تشكيل الحكومة... رئيس الجمهورية يكلف ورئيس الحكومة يؤلف

حسن بيان

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    في كل مرة تستقيل الحكومة لأسباب سياسية أو حكمية، يدخل لبنان نفق أزمة تشكيل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24181
mod_vvisit_counterالبارحة51367
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130124
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر844514
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58983959
حاليا يتواجد 4444 زوار  على الموقع