موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

موقف مطلوب من الجبهتين الشعبية والديمقراطية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


صادق "المجلس القطري للتنظيم والبناء" الصهيوني على إقامة تجمع استيطاني أسموه "عير ديفيد" (مدينة داوود) قرب جدار المسجد الأقصى على مدخل بلدة سلوان المقدسية. وتبلغ مساحته 12 ألف متر مربع ليكون نواة مدينة استيطانية يشمل،

في ما يشمل، متحفاً مزوّراً لتاريخ يهودي في سلوان (لا أصل أثرياً واحداً له خرج من الحفريات). وُيراد لهذا المبنى الجديد أن يعلو على المسجد الأقصى وأن يصبح سدّاً يمنع برؤية المسجد من سلوان وجبل المكبر ورأس العامود وحي الثوري (وكلها ضواحٍ للقدس القديمة).

 

وبالمناسبة تتعرّض بلدة سلوان إلى غزو استيطاني منظم متواصل للاستيلاء بالقوّة، والاحتيال، على بيوت فيها وطرد سكانها منها. بل اتخذت المنظمات الاستيطانية الشهيرة فيها مراكز لها مثل جمعيات "إلعاد" و"عطيرت كوهنيم" و"عير ديفيد".

إن قرار "المجلس القطري للتنظيم والبناء"، الذي يستهدف بناء المستوطنات في القدس والضفة الغربية ما كان له أن يتخذ هذه الخطوة بالغة الخطورة لولا سياسات السلطة الفلسطينية المتقاعسة عن دعم الانتفاضة. بل لم تزل تسعى من خلال أجهزتها الأمنية لمطاردة الانتفاضة ومحاولة إجهاضها.

فعلى الرغم من أن الانتفاضة في مستواها الحالي، ومنذ أن انطلقت في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر قد فرضت تراجعاً ملحوظاً على الاستيطان، وعرقلت حركة عدد كبير من المستوطنين، وثبّت الرعب داخل الرأي العام الصهيوني، وعلى الرغم من استمرارها طوال ستة أشهر تقريباً، وإقرار أجهزة الأمن الصهيونية بعجزها عن وقفها، إلاّ أن التحرّك الأشمل في الانضمام للانتفاضة، كما هو واجب الجميع، لم يتحقق بعد. وهو ما سمح لجمعية استيطانية مثل جمعية "عير ديفيد" أن تصادق على قرار إقامة المشروع المذكور. وإذا كان التنفيذ سيظل معطلاً ما دامت الانتفاضة مستمرة فإن خطورة البدء فيه ستظل قائمة ما دام الاحتلال مستمراً.

لقد استطاع الشباب والشابات الذين واصلوا عمليات الطعن والدهس والاشتباك مع حواجز الجيش الصهيوني بالحجارة والمولوتوف والأكواع أن يشلوا الوضع الأمني، خصوصاً، بالنسبة إلى الاستيطان وحركة المستوطنين أو في الأقل أن يحدّوا بشكل ملحوظ من زخم الاستيطان ومن اعتداءات المستوطنين على المسجد الأقصى وعلى أهالي القدس والضفة الغربية.

ولكن في المقابل يجب أن نرى، بداية، خطورة استمرار التنسيق الأمني، وقرار الرئيس محمود عباس بتحريك الأجهزة الأمنية لعرقلة نشاطات المنتفضين، فضلاً عن عناده المتمسّك، وبلا أيّ مسوّغ سياسي أو مبدئي أو منطقي أو أخلاقي، بسياسته التفاوضية الفاشلة، والتي غطت، عملياً، تهويد القدس واستشراء الاستيطان. وأفسدت روح المقاومة عند الكثيرين ممن انساقوا وراءها وظنوها بديلاً لمقاومة الاحتلال، أو توّهموا أن باستطاعتها أن تخلّص المناطق المحتلة في حزيران 1967 من الاحتلال والاستيطان. وذلك على وعد أن تحقق لهم "دولة" حتى لو كانت بمثابة "دويلة مسخ".

نقطة الضعف هذه في الوضع الفلسطيني لا يجوز أن تستمر. وإذا كانت فتح غير قادرة على وضع حد لها، وإذا كان محمود عباس مصراً على المضيّ في طريق الانتحار الذاتي وتدمير القضية الفلسطينية، فإن على فصائل م.ت.ف الرسمية، وخصوصاً الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية أن تأخذا موقفاً حازماً ضدّ هذه السياسة التي يتبناها محمود عباس وأجهزته الأمنية، وباسم م.ت.ف التي هم من المسؤولين عنها. ولم ينفع حتى الآن ما عبّروا عنه من مواقف ترفض الاستمرار بالتنسيق الأمني ولا توافق على سياسات محمود عباس. ولكن بلا جدوى ولا نتيجة. الأمر الذي يوجب اتخاذ موقف عملي أكثر حزماً لا يترك مجالاً بأن تبقى السياسة الرسمية لمنظمة التحرير الفلسطينية هي ما يعبّر عنه رئيسها وأجهزته الأمنية وسلطة رام الله عموماً.

هذا الموقف العملي يتمثل في أن تبادرا إلى عقد لقاء موحّد بين حماس والجهاد والجبهة الشعبية والديمقراطية وما أمكن من فصائل وحركات شبابية. وحبذا لو تنضم إليه فتح. ويكون موضوعه الوحيد هو الانتفاضة وتحويلها إلى انتفاضة شعبية شاملة تغلق المدن والقرى والمخيمات بالجماهير والتظاهرات، وتحيله عصياناً مدنياً شعبياً سلمياً إلى جانب ما هو جارٍ من مقاومات، ويمضي بحزم وإصرار بلا تراجع إلى أن يفرض الانسحاب وتفكيك المستوطنات من القدس والضفة الغربية وفك حصار قطاع غزة وإطلاق كل الأسرى. وبلا قيدٍ أو شرط. وهو أمر ممكن التحقيق إذا ما أدرك ما يعاني الكيان الصهيوني من نقاط ضعف، فضلاً عن موازين قوى عالمية لم تعد في مصلحته.

هذه الاستراتيجية وحدها هي التي تستطيع إنقاذ القدس وضواحيها من التهويد والاحتلال، وتستطيع إنقاذ الضفة الغربية من الاحتلال والاستيطان وفك حصار قطاع غزة وإطلاق كل الأسرى. وهي قادرة على تحرير القدس والضفة الغربية بلا قيدٍ أو شرط.

هذه الاستراتيجية التي تستدعيها الانتفاضة تجاوزت كل بحث حول الانقسام والمصالحة دار حول نفسه. وفتحت أفقاً جديداً للوحدة الوطنية.

هذه الاستراتيجية وحدها هي التي ستعيد، فوراً، التفاف الجماهير والرأي العام عربياً وإسلامياً وعالمياً حول القضية الفلسطينية وكفاح شعبها. بل هي التي ستردع كل تطبيع مع العدو الصهيوني وتفرض على النظام العربي أن يتذكر بأن القدس ومسجدها الأقصى ومقدّساتها الإسلامية والمسيحية تعيش تحت تهديد التهويد المستمر، ولم يعد الوضع يحتمل المماطلة ودفن الرؤوس في الرمال.

وهذا كله ليس بحاجة إلى تحضير ولا إعداد ولا إمكانات فكل ما هو مطلوب أن تؤخذ تلك الخطوة تحت هدف تصعيد الانتفاضة والتوحّد تحت رايتها المنتصرة بإذن الله.

 

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8446
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع133094
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر496916
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55413395
حاليا يتواجد 4087 زوار  على الموقع