موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عن تفجيرات بروكسل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


وقف البلجيكيون على اختلافاتهم وهوّياتهم (فلامانيون ووالنيون) دقيقة صمت مهيبة لتمجيد ضحايا الاعتداءات، وهتفوا بصوت واحد: «تحيا بلجيكا»، وشارك في تجمّع آخر أمام مقر الاتحاد الأوروبي ملك بلجيكا فيليب،

والملكة ماتيلد، ورئيس الوزراء شارل ميشيل، ونظيره الفرنسي مانويل فالس، ورئيسة المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

 

ماذا تعني الموجة الإرهابية الجديدة التي ضربت أوروبا مؤخراً، والتي ازداد القلق والرعب بخصوصها؟ هل يعود السبب حقاً إلى الفوارق الحضارية والثقافية بين شعوب هذه المنطقة المسلمة بشكل عام، وشعوب أوروبا المسيحية، أو ثمة أسباب موضوعية وذاتية أبعد من ذلك بكثير؟ أليس ثمة علاقة بين ما تتعرض له المنطقة من تدخلات وحروب ونزاعات عسكرية خارجية، والشعور العام بالظلم والامتعاض من السياسة الغربية من جهة، والفقر والتخلف والأمية والبطالة التي يعانيها الشباب بشكل عام على مستوى السياسة الداخلية من جهة أخرى، حيث عجزت هذه البلدان عن تأمين الحد الأدنى من فرص العيش، إضافة إلى الانقسامات الإثنية والدينية والطائفية التي تعيشها البلدان الإسلامية؟

الإرهاب إذاً، يضرب في كل مكان، فبعد أربعة أشهر على هجمات "داعش" الباريسية الإرهابية، تتعرض بروكسل عاصمة بلجيكا والاتحاد الأوروبي إلى هجومين "داعشيين" كبيرين، أحدهما ضرب مطار «بروكسيل زفنتم» الدولي، والثاني محطة مترو «مالبيك» التي لا تبعد سوى 50 متراً عن مقر الاتحاد الأوروبي، وترك هذا الهجوم الكبير الذي جاء بعد أيام على اعتقال صلاح عبدالسلام، المشتبه الأول في تفجيرات باريس، 31 قتيلاً و270 جريحاً، بعضهم في حال خطرة.

وتأتي اعتداءات بروكسل الكبرى بعد العملية الإرهابية التي وقعت في باريس في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 والتي أودت بحياة أكثر من 130 قتيلاً ومئات الجرحى، وهي العملية الثانية بعد حادث صحيفة شارلي إيبدو، الذي وقع في 4 يناير/ كانون الثاني 2015، وأدى إلى مقتل 12 شخصاً وجرح 11 آخرين، وأثار فزعاً وهلعاً كبيرين، إضافة إلى سخط منقطع النظير.

يمكن القول إن عام 2015 هو عام يختلف عمّا سبقه، حيث امتدت العمليات الإرهابية شرقاً وغرباً، كأن العالم كلّه وقع تحت تهديد «داعش» والإرهاب الدولي، فها هو يتصاعد في إسطنبول وأنقرة، مثلما يضرب في تونس وليبيا وأبيدجان. وإذا كانت أحداث 11 سبتمبر/ أيلول العام 2001 الإرهابية في الولايات المتحدة كارثة حقيقية راح ضحيتها أكثر من 3 آلاف إنسان بريء، لكنها كانت يوماً واحداً، في حين إن الاعتداءات في أوروبا تستمر سنوات، وأصبحت تشكل هاجساً مخيفاً.

يمكن القول إن الخسائر النسبية التي تعرض لها تنظيم «داعش» الإرهابي في العراق بعد تحرير محافظتي صلاح الدين والأنبار، وبدء المعركة بخصوص تحرير الموصل، إضافة إلى ما تعرّض له من تراجع في سوريا، ولاسيما بعد الاتفاق الروسي- الأمريكي وإعلان الهدنة، دفعه لنقل بعض عملياته إلى خارج المنطقة، حيث شهدت ليبيا وتونس وتركيا أعمالاً إرهابية، كما شهدت أوروبا عملاً محموماً للتنظيم، كان من نتائجه الأولى ما حصل في باريس وبروكسيل، وكان التنظيم قد هدّد بالقيام بعمليات انتقامية في عدد من البلدان الأوروبية.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما تنبّه إلى ذلك، وقال خلال زيارته للأرجنتين وفي اليوم الثاني لاعتداءات بروكسيل: السبب يكمن في العزلة التي يعيشها المسلمون هناك، وهي فكرة تمييزية خاطئة وغير أمريكية، بل ستكون نتائجها عكسية، مشيراً إلى أن عدم وقوع المزيد من الهجمات في الولايات المتحدة (بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001) هو أن المسلمين لا يشعرون بالعزلة. وكانت بعض الأصوات قد ارتفعت بعد أحداث بروكسيل، بأن سبب الإرهاب يعود إلى «الانقسامات القيمية»، حيث تواجه أوروبا حرباً عابرة لحدود بلدانها، ما عزز المطالبات بإلغاء اتفاقية "شينغن" أو تجميدها أو إعادة النظر في بعض امتيازاتها، مثلما ارتفعت أصوات عنصرية تندّد بقبول المهاجرين.

لقد التحق المئات، بل الآلاف من الشباب الذي ولد وعاش في الغرب بتنظيم «داعش»، سواءً كانوا من أصول مسلمة أو من تأثر بفكر التطرّف والتعصّب لأسباب عدة، بما فيها النقمة على مجتمعاتهم، فضلاً عن نظرتهم السلبية إلى السياسة الدولية، التي يغيب فيها العدل ويستمر العدوان والاحتلال. وعندما كان هؤلاء الشباب يعودون من «الجهاد» في العراق، أو في سوريا، أو ليبيا، أو قبل ذلك في أفغانستان، كانوا أقرب إلى خلايا نائمة يتم تحريكها عند الحاجة، وكلما اقتضت الظروف ذلك، خصوصاً أنهم اكتسبوا خبرات قتالية وميدانية وعملية، مكنتهم من القيام بالدور الموكول إليهم على أحسن ما يرام، فضلاً عن قدراتهم على الزوغان من أجهزة الأمن والاستخبارات، حيث كانوا ينتقلون بين البلدان بانسيابية عالية، والدليل على ذلك إن خالد البكراوي الذي أعلن عن مسؤوليته عن أحداث بروكسيل الإرهابية (يوم 23 مارس/ آذار 2016) في مترو بروكسيل، كان صلة الوصل للخلية ذاتها المسؤولة عن اعتداءات باريس (13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015).

جدير بالذكر إن ابراهيم شقيق خالد البكراوي، هو من قام بتفجير نفسه في مطار بروكسيل، الأمر الذي يعني إن هناك عملاً متواصلاً ومنظماً وسرّياً يقوم به هؤلاء المتطرفون الإرهابيون على مدى شهور للتحضير للعملية من دون أن تتمكن أجهزة الأمن من إحباط محاولاتهم، وخالد وشقيقه ابراهيم هما من أصحاب السوابق، وسبق أن اعتقلا وحكم عليهما، وأفرج عنهما عام 2014، لكنهما هربا واختفيا عن الأنظار.

والمتتبع لشؤون الحركات الإرهابية سيكتشف كماً هائلاً من المعلومات بخصوص حركة الإرهابيين، من وإلى أوروبا والمنطقة، فقد قتلت السلطات البلجيكية محمد بلقايد الجزائري الأصل وأحد المتهمين باعتداءات باريس، وهو على علاقة وطيدة مع صلاح عبد السلام، حيث رافقه برحلة ومعهما شخص ثالث يدعى نجم العشراوي من هنغاريا إلى النمسا، وكانت السلطات النمساوية قد اشتبهت فيهم، ولكنها أفرجت عنهم وعن السيارة المرسيدس التي كانوا يقودونها.

إن أعمال الإرهاب في أوروبا، إضافة إلى الهجرة الواسعة التي اجتاحتها، جعلت من تلك القضيتين سوقاً للمضاربات السياسية، التي تمثلت في الانتخابات المحلية، لاسيّما وأن اليمين المتطرّف المعادي للأجانب بشكل عام، وللعرب والمسلمين بشكل خاص، وجدها فرصة للتشدد في توجهاته، مستغلاً النقمة العامة والشعور بالخوف، وهو ما يستثمره المرشح الجمهوري ترامب في حملته الانتخابية ضد المسلمين، الذين يدعوا إلى عدم السماح لهم بالدخول إلى الولايات المتحدة؟

إذا كان الإرهاب الدولي عاملاً إيجابياً في توحيد البلجيك وأوروبا والغرب، فلماذا لا يكون عامل توحيد للعرب بشكل خاص، وللمسلمين بشكل عام؟

***

drhussainshaban21@gmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

غيفارا في ذكرى استشهاده : الثوريون لا يموتون

معن بشور

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

  لم يكن "أرنستو تشي غيفارا" أول الثوار الذين يواجهون الموت في ميدان المعركة ولن ...

ما بعد الاستفتاء بالعراق… أفي المقابر متسع لضحايانا؟

هيفاء زنكنة

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

بخوف شديد، يراقب المواطن العراقي قرع طبول الحرب، بعد اجراء استفتاء إقليم كردستان، متسائلا عما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12913
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع67493
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر559049
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45621437
حاليا يتواجد 2742 زوار  على الموقع