موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

عن نتنياهو وحكومته الرابعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في الأسابيع التي سبقت انتخابات الكنيست 2015، كانت كل الاستطلاعات والتوقعات والتحليلات «الإسرائيلية» تتحدث عن سقوط مدو لبنيامين نتنياهو، زعيم (الليكود) الذي باختياره قرر أن ينهي حياة حكومته الثالثة.

لكن نتيجة التصويت كذبت كل تلك الاستطلاعات والتوقعات والتحليلات، وأظهرت أن نتنياهو كان يعرف ما يقدم عليه عندما قرر إجراء الانتخابات المبكرة، بالرغم من أن البعض رأى أن لجوء نتنياهو إلى التحريض العنصري على العرب وتخويف الناخبين «الإسرائيليين» مما قد ينتج عن فوز كبير ﻟ«القائمة المشتركة» العربية هو الذي كان السبب في فوزه الكبير الذي تحقق. وحتى لو كان ذلك صحيحاً، فإنه يظل إحدى «آليات» الحملة الانتخابية التي أوصلت المرشح نتنياهو إلى ما يريد.

 

بعد المفاجأة الكبيرة التي حققها نتنياهو في الانتخابات، وتشكيل حكومته الرابعة التي جاءت «الأكثر يمينية» في تاريخ الكيان، بدا الأمر بسرعة وكأن «الملك» الجديد يغذّ السير إلى السقوط في الهاوية. لكن السنة المنصرمة أظهرت أنه لا يوجد من ينازع نتنياهو على رئاسة الحكومة، رغم ما تظهره الاستطلاعات الجديدة من تراجع لشعبية حزبه وعدم الرضا عن سياساته (في اليمين والوسط وما يسمى اليسار)، كما أظهرت أن «ائتلافه اليميني» ثابت ومستمر رغم التباينات في صفوفه وبين زعمائه. في الوقت نفسه، أظهرت السنة المنصرمة أن السياسات «الإسرائيلية» تتقدم في مسار أكثر فاشية وأكثر عنصرية وأكثر توسعية، ولعل هذا المسار نفسه هو سر قوة نتنياهو وتماسك ائتلافه.

وفي آخر استطلاع أجرته ونشرته صحيفة (معاريف- 2016/3/18)، تأكدت مقولة أنه ليس من ينازع نتنياهو لتشكيل أية حكومة جديدة، الآن أو في المدى المنظور، فهو المفضل لدى الجمهور «الإسرائيلي» حيث حصل على 47% من أصوات المستطلعين مقابل 36% لأقوى المنافسين المحتملين، وهو يائير لبيد زعيم حزب (هناك مستقبل). أما مقابل اسحق هيرتزوغ (زعيم المعسكر الصهيوني) زعيم المعارضة، فحصل على 56% مقابل 25% لهيرتزوغ، والفرق بينهما يشير إلى ما يشبه استحالة أن تتفوق المعارضة عليه، يحدث ذلك في وقت أظهر فيه هذا الاستطلاع تراجع مقاعد حزب (الليكود) الذي يتزعمه نتنياهو من 30 مقعداً إلى 26 مقعداً، وهذا مؤشر آخر على أن نتنياهو أصبح ملك «إسرائيل»» بحق، وهو يتجاوز حزبه من حيث شعبيته، وفي هذا الصدد، كتب شموئيل روزنبرغ قبل شهرين من حلول الذكرى السنوية لتشكيل الحكومة، في صحيفة (معاريف- 2016/1/14)، يقول: إنه من الصعب على أي زعيم «إسرائيلي» أن ينتصر على نتنياهو، سواء من داخل حزبه، أو من الأحزاب الأخرى، وهذا ما أوصل روزنبرغ إلى أن يستنتج: «يبدو صعباً على المعارضة أن تنتصر على نتنياهو، ولعله ينقصها المرشح الصحيح. لكن المعقول أكثر أنه ينقصها الفكر الصحيح»، ويضيف: «نتنياهو ينتصر لأن الجمهور يتفق معه، ضمن أمور أخرى».

وبمرور سنة على تشكيل نتنياهو لحكومته الرابعة، نشرت تقييمات لأداء هذه الحكومة في الصحافة «الإسرائيلية»، أظهرت أن اليمين غير راض عن نتنياهو لأنه يراه «لا يطبق برنامجه»، أو يطبقه بشكل بطيء، و«اليسار»، أيضاً، غير راض عن سياساته فمرة يزاود عليه وأخرى يناقص عليه، ما يظهر بجلاء ارتباك وضياع هذا «اليسار» المزعوم. وعلى سبيل المثال، وفي مقال كتبه نداف هعتسبي (يميني)، ونشرته صحيفة (معاريف- 2016/3/17)، جاء قوله: «إنه بعد سنة لم تنجح حكومة نتنياهو في تحقيق أي شيء جوهري يتطابق مع فكرها»، ويضيف: «وهكذا كل شيء حتى الآن هو كلام في كلام. وعليه، فإن الحكومة الأكثر يمينية توجد الآن على مفرق طرق حرج. وهو يرى «معضلتها بسيطة: فإما أن تحكم على طريقتها، وإما أن تكف عن الوجود»!!

لكن معلقاً كبيراً في صحيفة (يديعوت- 2016/3/14)، هو ناحوم برنياع، يرى أن حكومة نتنياهو أوقعت الكيان في عزلة لأنها اعتمدت في تعاطيها مع التحديات التي تواجهها على القوة وأسقطت "القيم" التي قام عليها الكيان، في زعمه، فيقول: ««إسرائيل» قوتها في القوة العسكرية والتكنولوجية، وفي استقرارها الاقتصادي والسياسي، لكن قيمها صارت تنزع إلى القوة، قومية متطرفة. ومثلما تثبت الاستطلاعات الأخيرة أيضاً، فإنها تمقت الديمقراطية، ومصابة بالعنصرية»!!

لكن أمير أورن، في (هآرتس- 2016/3/15)، رأى أنه ليس لدى نتنياهو سياسات بالمعنى المفهوم، فقد اختصر نتنياهو سياسات حكومته الرابعة في كلمة واحدة، هي كلمة «المزيد»: «كلمة المزيد هي التعبير الأفضل لنوايا وحلم نتنياهو، هي البرنامج الوحيد له. المزيد من الشيء ذاته، المزيد من السنوات في الحكم، المزيد من المستوطنات، المزيد من النزيف، المزيد من معارضة الحل الوسط الذي قد يضع حداً للصراع». بالطبع نحن لا نتفق مع أورن في كل ما ذهب إليه. نتنياهو يريد البقاء في رئاسة الحكومة أطول وقت ممكن، وهو يريد مزيداً من المستوطنات والأرض والتوسع. لكن له سياسة وإيديولوجيا و«حلم»، إنه ما زال يمثل نظرية «أرض «إسرائيل» الكبرى»، وحد حلمه الأدنى فلسطين التاريخية، وما يفعله يخدم هذا «الحلم»، وهو يرفض «الحل الوسط» لأنه يتعارض مع هذا «الحلم» بالتحديد.

الأهم في سياسات نتنياهو، من خلال حكومته الرابعة، هو أنها تتقدم نحو المزيد من العنصرية ونظام الفصل العنصري، من خلال القوانين والتشريعات والإجراءات الفاشية والاستيطانية والقمعية، وكلها تلغي أي هامش لأي تفكير بحل سياسي سلمي لقضية الشعب الفلسطيني، وحقه في تقرير مصيره.

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6117
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144407
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر472749
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47985442