موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

مفاوضات أمنية فلسطينية – صهيونية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نشرت هآرتس الصهيونية في 13/3/2016 عن لقاء سري تمّ بين قيادات أمنية فلسطينية وأخرى صهيونية حاولت أن تصل إلى اتفاق يُخرِجُ رام الله وأريحا من السيطرة الأمنية الصهيونية التي فُرِضت على مناطق (أ) بعد اجتياحها في 2002. والأهم بعد اتفاق التنسيق الأمني الذي وُقِّع في 2007 بإشراف الجنرال الأمريكي كيث دايتون.

 

وتذكر الصحيفة أن خلافاً ما زال قائماً بالرغم من هزال هذا الاتفاق وتفاهته، وتآمره على الانتفاضة، هو احتفاظ جهاز الشاباك الصهيوني بحق اقتحام رام الله وأريحا كلما استدعت الضرورة الأمنية ذلك. وقد ذكرت الصحيفة أن محمود عباس لا يستطيع أن يقبل باستمرار هذا الشرط. وذلك بالرغم من قبوله الكارثي بمجرد فتح هذه المفاوضات، والعودة إلى نغمة رام الله – أريحا.

إذا مُرِّر هذا الاتفاق ولو تراجع الشاباك عن شرطه المذكور ليُسهّل على محمود عباس أن يدّعي بأن "إنجازاً" قد تحقق، فإن الوضع الداخلي الفلسطيني سوف يُواجِه صراعاً داخلياً جديداً، وانقسامات داخلية واسعة جداً. فقد أصبح من الصعب جداً على فتح أو على الفصائل المنضوية تحت مظلة م.ت.ف الموافقة على هذا الاتفاق الهزيل والمشبوه والذي يبيع بدراهم تافهة دماء الذين ارتفعوا شهداء في هذه الانتفاضة أو الجرحى الذين سقطوا بعشرات الآلاف.

طبعاً من المفهوم أن تسعى حكومة نتنياهو وأجهزته الأمنية إلى البحث عن مثل هذا الاتفاق الذي لم يكلفهم شيئاً في حين أُريدَ منه أن يتوجه إلى إجهاض الانتفاضة. ولكن من غير المفهوم أن يذهب محمود عباس وأجهزته الأمنية هذا المذهب المُعادي للشعب والانتفاضة والقضية، والذي سيزيد سلطة رام الله عُزلةً وانفضاحاً، ولن يحقق نجاحاً إن شاء الله، فهو إلى فشل ما دام هدفه الأوحد تكريس الاحتلال واستمرار الاستيطان وتهويد القدس وحصار قطاع غزة وتأبيد الأسرى وزيادة عذابات أُسَرهم.

مشكلة هذا النهج الذي اختطه اتفاق أوسلو، وأسقطه من حسابه الشهيد ياسر عرفات ما بين 2000 و2005 بعد أن كان موافقاً عليه. وأعاده بعد ذلك إلى اليوم محمود عباس مستغلاً رئاسته للسلطة ولفتح ولمنظمة التحرير الفلسطينية، وما زال مقتنعاً به بالرغم من فشله المتكرّر وقد اعترف كل القائمين عليه بفشله فشلاً ذريعاً ومن بينهم محمود عباس نفسه.

لقد اندلعت الانتفاضة في الأول من تشرين الأول/أكتوبر واستمرت، وبتصاعد، إلى اليوم أي دخلت في النصف الثاني من شهرها السادس، لتقول لمحمود عباس ونهج أوسلو الذي أعاد إحياءه بعد أن وورِي التراب في الخمس سنوات الأخيرة من عهد عرفات: كفى وألف كفى فقد بلغ السيل الزبى، ولم يعد هنالك احتمال للعيش تحت الاحتلال وتصعيد الاستيطان في الضفة والقدس.

اعتمد شباب الانتفاضة على أنفسهم وتحملوا مسؤولية المضي فيها حتى النهاية، وتركوا عباس في إخفاقاته وفشل نهجه، وتجنبوا الصدام بأجهزته الأمنية التي واظبت على التصدّي لهم. ولم يبقَ فصيل في منظمة التحرير وخارجها إلاّ وأعلن تأييده ودعمه للانتفاضة، بما في ذلك تصريحات كثيرة من فتح. وقد كاد حتى محمود عباس أن يسلّم للانتفاضة لولا "شُرْش" عاطل فيه ظل يشدّه إلى نهجه إياه، مثلاً عودة المفاوضات السريّة الأمنية التي أشارت إليها جريدة هآرتس أعلاه كما تصريحات من هنا وهناك، ولقاءات مع بعض الدول العربية والأجنبية التي تريد إنهاء الانتفاضة خوفاً من تصاعدها وإنزال الهزيمة بنتنياهو.

بالتأكيد ما كان نتنياهو يبعث بوفده الأمني ليعقد إتفاقاً مع وفد أمني فلسطيني لولا خوفه من الانتفاضة. فهو يريد أن يستبقها ببعض التنازلات الشكلية الأمنية وبعض الإغراءات الاقتصادية والمالية.

وبالتأكيد ما تحرّكت أميركا وأوروبا باتجاه محمود عباس ونتنياهو إلاّ خوفها على نتنياهو وحكومته وجيشه من الانتفاضة. هذا ولا تخرج زيارة جو بايدن نائب الرئيس الأميركي عن هذا السياق.

وكذلك الأمر ببعض الدول العربية التي تجد في الانتفاضة تعطيلاً لسياساتها الرامية إلى الانفتاح على نتنياهو، وتريد أن تُسقِط قضية فلسطين من الأجندة وقد راحت تضغط على محمود عباس ليفعل شيئاً مع نتنياهو للخلاص من الانتفاضة.

هنا نحن أمام اعتراف صهيوني وعربي ودولي، ولو بصورة غير مباشرة، بأن الانتفاضة إذا ما استمرت وتصاعدت وتحوّلت إلى إضراب عام.. عصيان مدني شعبي سلمي يغلق الشوارع بعشرات ومئات الألوف في الضفة والقدس وقطاع غزة، فسوف تُوّلّد مأزقاً كبيراً وتحقق أهدافها في فرض انسحاب للاحتلال وتفكيك للمستوطنات من القدس والضفة الغربية، مع فك للحصار عن قطاع غزة وإطلاق كل الأسرى، وبلا قيد أو شرط.

إن التأكّد من إمكان الانتفاضة تحقيق أهدافها والانتصار بإذن الله، لا يستند إلى ذلك الخوف من الانتفاضة إلا جزئياً، لأن الأساس فيه هو وضع الكيان الصهيوني الذي لا يستطيع أن يُواجِه ما تبديه الانتفاضة من مقاومة ثم تصعيدها إلى انتقاضة شعبية شاملة. فالجيش مهزوم في أربعة حروب وقد انسحب من جنوبي لبنان وقطاع غزة بلا قيدٍ أو شرط. وقد تحوّل إلى قوّة شرطة ولم يعد جيشاً ميدانياً يستطيع خوض الحروب البريّة. وأما حكومة نتنياهو فمعزولة ومتخبّطة ومُرتكِبة أخطاء، ناهيك عن الهلع الذي يسود في المجتمع الصهيوني. وأضف السياسات الأمريكية والأوروبية التي لن تحتمل مواجهة انتفاضة تصل إلى حد العصيان الشعبي السلمي كما سيتعاظم تعاطف الرأي العام العالمي مع الشعب الفلسطيني حين يدخل مواجهة حاسمة ضد الاحتلال والاستيطان.

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2698
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145398
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر891872
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53024304
حاليا يتواجد 2416 زوار  على الموقع