موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

بايدن والانتفاضة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جاء نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، إلى فلسطين المحتلة. قدومه في هذه المرة حِلاً وترحالاً، وحتى اهدافاً، لايختلف كثيراًعن غالب الجولات الأميركية على هذا المستوى الرسمي في المنطقة. القبلة والغاية والمرتكز لهذه الجولة لاتشذ كثيراً عن غالب ومعتاد المقصد والمقاصد للحجيج الأميركي إليها، أي القدس المحتلة. وكالعادة أيضاً لابأس قبلها من الحلول في عاصمة عربية، واحيانا أكثر، وكذا التعريج خلالها من القدس على رام اللة، واختتام الترحال لا الرحلة في عمان، إذ لابد من العودة، إن لزم الأمر، وكثيراً ما يلزم، إلى القدس المحتلة قبل العودة الميمونة إلى واشنطن. في ذلك، ودائماً، حرص اميركي على تأكيد المؤكد، أو اتساقاً مع اللازمة الأميركية التليدة، ومفادها الكيان الصهيوني أولاً وأخيراً، أو النظر إليه كمصلحة اميركية لدى غالبية الأميركان، وقد تليها في احيان نادرة بالنسبة لبعض النخب السياسية.

 

كلما يهل جائل اميركي على المنطقة تسبقه في بلاد العرب عادةً رياح التحليلات والتأويلات، وتتلاطم في استقباله أمواج متناقض التوقُّعات والتخرُّصات، كما تثار على هوامش قدومه زوابع من الأوهام الأوسلوية المزمنة والأبية على الانقشاع، ولعل هذا الذي يسبقه بالذات هو واحد مما يأتي عادةً على رأس قائمة استهدافات جولانه. بيد أنه في هذه المرة هناك بعض من قليل المختلف، إذ سبق الأميركان فوفَّروا على المحللين والمتوقِّعين والمتخرِّصين والواهمين عناء الغلو، أو الذهاب بعيداً فيما درجوا عليه. بدأ هذا مصدر أميركي قال: إن بايدن "لن يطرح أية مبادرة كبيرة"، معللاً ذلك بانتفاء الإرادة السياسية لدى "اطراف النزاع" لإجراء مفاوضات حقيقية"، وواقعاً تعني الأطراف هنا نتنياهو. كما وضع سقفاً لأي مبادرة صغري إن وجدت، أو انتظرها الواهمون، بأنها لن تتعدى محاولة "ايجاد السبل لخفض التوتر وترك الباب مفتوحاً امام حل الدولتين"...خفض التوتر هنا يعني اميركيا ما يعنيه صهيونياً، وهو معلن وليس سوى وئد الانتفاضة. أما الباب الذي يريدون تركه مفتوحاً فغاية تظل على الدوام منشودة ً عندهم كمتنفس لإنعاش الأوهام الأوسلوية واتاحة اجترارها ومواصلة لوكها في رام اللة.

قدوم بايدن هو اساساً لمهمة معلنة أميركيا وطالت الثرثرة حولها صهيونياً، وهى محاولة انجاز مذكَّرة التفاهم حول المساعدات العسكرية للكيان الصهيوني للعقد القادم، أو تسوية ما بقي من خلافات حول مدى رفع رقم ملياراتها. يليه التركيز على "التعاون الأميركي الإسرائيلي في جملة مسائل من بينها سورية وايران وتنظيم داعش". بعدها وحيث أن البيت الأبيض "لا يتوقَّع اختراقاً" تسووياً فجل المراد هو "تحريك" المسألة الفلسطينية بما يضمن "ضبط النفس"، بمعنى ما اشرنا اليه آنفاً، وهوكبح الانتفاضة وبعث كوامن الأوهام التسووية التي انعشتها فكرة "المبادرة الفرنسية"، التي، وعلى الرغم من خلبيتها، وئدها نتنياهو من حينها وفي قدوم بايدن ما يهيل التراب عليها، أما اصحابها فتراجعوا عن تهديد سابق فاعلنوا لاحقاً من القاهرة أنهم لن يعترفوا بدولة فلسطين إن فشلت مبادرتهم الموؤدة،وسيرسلون موفداً لمتابعتها. وعليه، فتعريجة بايدن على رام اللة تحريكية ل"منع الانفجار"...وكيف؟! باثارة "تسهيلات اقتصادية"، ورفع بعض حواجز الاحتلال العسكرية، أو ما ليس بوسع رام اللة حتى وإن قبلته اعلان قبوله...تزامناً، مهَّدت للنفخ في سور الأوهام الأوسلوية صحيفة "وول استريت جرنال" بالقول أن "البيت الأبيض يعمل على خطة لإحياء المفاوضات في الشرق الأوسط قبل انتهاء ولاية الرئيس اوباما"!!!

ما يسمى الخلاف بين الحليفين حول مدى زيادة المساعدات العسكرية، والذي كان مثار التجاذب والمبالغة فيه صهيونياً، يدور، كما اشرنا، حول نسبة الزيادة المطلوبة لهذه المساعدات التي يصر الصهاينة عليها ويحاول الأميركان الحد من غلوائهم فيما يتعلق بها. يطالب الصهاينة بجعلها خمسة مليارات سنوياً، بدلاً من 3,1 مليارات حالياً، والأميركان وافقوا على رفعها إلى 3,8 مليارات في السنوات الثلاثة الأول ثم الزيادة تدرجاً في السنوات التالية لتصل ما مقداره 40 ملياراً نهاية العقد، علماً بأن هناك اضافات هى عبارة عن مساعدات عسكرية سنوية أخرى يقرها الكونغرس لاتحتسب هنا، كتلك المتصلة بتطوير منظومات اعتراض الصواريخ، من مثل "حيتس"، و"عصا الساحر"، و"القبة الحديدية" والبالغة 487 مليوناً، إلى جانب ما تسمى ابحاث مكافحة الانفاق الفلسطينية والبالغة 40 مليوناً. وعلى أي حال فهو تجاذب في سياق علاقة عضوية سيرسو في نهاية المطاف لصالح الكيان الصهيوني لجهة رفع رقم المساعدات العسكرية، أوغير العسكرية التي نحن هنا لسنا بصددها، رفعها حتى وأن لم تصل إلى السقف المطلوب فهى سوف لن تقل عنه إلا قليلاً. هذا ما اشارت اليه صحيفة "ديفنس نيوز"، إذ تخبرنا بأن البيت الأبيض قد وافق مؤخراً على زيادة المساعدات العسكرية لإسرائيله والمرونه أكثر حيال استخدام أموالها...بالمناسبة، وإلى ماتقدم، علينا اضافة صفقة طائرات "f35" الأحدث المفروغ من اقرارها حتى قبل الفروغ من تطويرها، وأن لا ننسى أن ربع ميزانية الحرب الصهيونية هى من الجيب الأميركي.

حول "التعاون"، وما "سيتم التركيز عليه". استبق نتنياهو ضيفه مشيداً ب"العلاقات المتينة" بين واشنطن واسرائيلها وشمولها "المستويات كلها"، منوهاً بأنها الآن تُشكِّل" ذراعاً اميركياً في محاربة الاسلام المتطرِّف"...للدلالة على هذه المتانة يستقبل الصهاينة بايدن كما استقبلوه قبل 16 عاماً، أي بخطوات تهويدية تطرح لاستكمال الفصل نهائياً بين شمالي الضفة وجنوبها، ومعازل مسوَّرة للفلسطينيين المقدسيين. أما بايدن فحيَّاهم بإدانة العمليات البطولية لشهداء انتفاضة الفدائيين وفشل الأوسلويين في ادانتها!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39088
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126673
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر826967
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45889355
حاليا يتواجد 3805 زوار  على الموقع