موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

إخوة الأمس أعداء اليوم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا أدري كيف تفشت سموم ضعاف النفوس بيننا وأصابت العقل الجمعي من أكبر مثقفيه إلى أبسط أميٍّ فيه! أضعنا التعقل والتفكر والتدبر، بل أضعنا الحكمة والصبر واندفعنا خلف انفعالاتنا السلبية

 

كل ما يحتاجه الأمر لكي نصدم إنسانا أو نحطم أحلامه أو حتى نحوله من صديق إلى عدو، هو بضع كلمات تخرج من أفواه جهلة، والجهل ليس ببعيد عن الحماقة من حيث الاستسلام للانفعالات لدرجة الصب على النار زيتا والغرق في الخصام والمشاحنات؛ فهذا يشتم وذاك يرد، وهذا يقتل وذاك ينتقم، وتبدأ الأرض من تحتنا تختفي للتحول إلى رمال متحركة من الأحقاد والكراهية تبتلع الجميع دون أن تفرق بين صاحب حق ومعتدٍ!

لا أدري عنكم ولكن صعب أن أكره من كنت يوما أدعو من أجله، صعب أن أشتم من كنت أذرف الدمع يوميا حرقة وألما لألمه! أصبحت أمتنا العربية اليوم في عين العاصفة تتقاذفها رياح الشمال والجنوب والشرق والغرب! لا ندري من منا سيكون التالي في اشتعاله وتدهوره! لا أتدخل في السياسة ولا أدعي المعرفة فيها، ولست كغيري ممن تحولوا بين ليلة وضحاها إلى محللين سياسيين هجموا علينا كالجراد يأكلون الأخضر واليابس من إنسانيتنا من إخوتنا يطربهم صراخنا وتسكرهم دماؤنا، تمركزوا في كل وسيلة إعلام حديثة كانت أم قديمة يمطرون... كلا المطر خير، يقذفون بعضهم البعض بأقذر ما لديهم من تهم وتبلٍّ! والغريب حقا أن غالبيتهم لا يعرف أصلا الفرق بين الألف من كوز الذرة في أبسط أبجديات السياسة! ولكن الذي أعرفه لا بل أدركه تماما وأؤمن به بكل جوارحي، أننا كشعوب عربية أتينا من رحم تربة واحدة ومن صفحات تاريخ واحد، فكيف بين ليلة وضحاها حوّلنا إلى شعوب وأعراق ومذاهب لنتناحر والعدو يتفرج دون أن يُسفك له نقطة دم واحدة؟!

حققنا أعلى درجات "الأستذة" في كسب الأعداء! ففي أقل من عقد من الزمن نجحنا في تمزيق الصف الواحد، ولم نعد نجد ما نرتق به الفتق بعد اتساعه ليفوق مساحة السهول والوديان! أين ذهبت "بلاد العرب أوطاني"، وأين ذهب قول الشاعر:

"وَإِنَّ الَّذِي بَيْنِي وَبَيْنَ بَنِي أَبِي/ وبَيْنَ بَنِي عَمِّي لَمُخْتَلِفٌ جِدَّا/ أَرَاهُمْ إِلَى نَصْرِي بِطَاءً وإنْ هُمُ/ دَعَوْنِي إِلَى نَصْرٍ أَتَيْتُهُمُ شَدَّا/ فَإِنْ أَكَلُوا لَحْمِي وَفَرْتُ لُحُومَهُمْ/ وَإِنْ هَدَمُوا مَجْدِي بَنَيْتُ لَهُمْ مَجْدا/ وَإِنْ ضَيَّعُوا غَيْبَي حَفِظْتُ غُيُوبَهُمْ/ وإنْ هُمْ هَوُوا غَيِّي هَوِيتُ لَهُمْ رَشْدًا/ وَلاَ أَحْمِلُ الْحِقْدَ الْقَدِيمَ عَلَيْهِمُ/ وَلَيْسَ رَئِيسُ الْقَوْمِ مَنْ يَحْمِلُ الحِقْدَا/ لهُمْ جُلُّ مَالِي إِنْ تَتَابَعَ لِي غِنًى/ وَإِنْ قَلَّ مَالِي لَمْ أُكَلِّفْهُمُ رِفْدَا"!

لا أدري كيف تفشت سموم ضعاف النفوس بيننا وأصابت العقل الجمعي من أكبر مثقفيه إلى أبسط أميٍّ فيه! أضعنا التعقل والتفكر والتدبر، بل أضعنا الحكمة والصبر واندفعنا خلف انفعالاتنا خاصة السلبية منها! والآن نرى أمتنا تنحدر وتكاد تتلاشى أمام أعيننا، نخسرها روحا بعد روح، جسدا بعد جسد، حجرا بعد حجر! والكلمة؛ وليدة أعظم وأغنى أبجدية، والتي كانت كنز المعرفة، رفيقة الفكر وطريق التواصل، أصبحت خنجرا نغرسه في لحومنا، معتقدين أننا نغرسها في جسد عدو، وأي عدو؟ من كان بالأمس أخا وحبيبا! اخترعنا قاموسا للشتائم لم يسبقنا إليه أحد من العالمين، وأخذنا نحصد منه ونسينا القمح ونسينا التين والزيتون، وبدلا من أكاليل الغار زينا الرؤوس بالشوك وبالنار!

كم مرة سمعنا وقرأنا عبارة، "الفتنة أشد من القتل"؟ ولكن على ما يبدو أننا لم نستوعبها! نرددها كما نردد غيرها من الأقوال والأمثال، وبدلا من أن يكون قولا على فعل نتصرف بها كقول بلا فعل! نشجب ونستهجن وندين وبنفس النَفَس نستدير لنشتم ونشمت ونستهزئ وندين أيضا! ولسان حالنا يقول: "انظروا هل ترون نظافة أيدينا؟"، ولكن ماذا عن ألسنتنا وقلوبنا؟! أعمى من لا يرى الدماء على يديه ويراها فقط على يدي أخيه! مجرم من يصرخ لقتل أخيه ولا يرى جرما في قتل ابن عمه!

مهلا أمتي فلقد غدت الجراح عميقة، مهلا أمتي فإن سقط أحدنا سقط البقية! فلا يوجد أقوى من رباط الدم ولا يوجد أعمق من رباط التاريخ. نعم هنالك من ينادي بأن نتحد، إنهم كل هذه النبتات الشيطانية التي اقتحمت مؤخرا السلام والأمان الذي كنا يوما نعيشه، إنها الأعشاب الطفيلية التي تتغذى على دمائنا وتنمو كلما نمت أحقاد وكراهية بعضنا لبعض! إنها تلك الجماعات والأحزاب الإرهابية التي تريدنا أن نكون متحدين تحت راياتها الجهنمية! عن أي اتحاد يتحدثون؟! ليس سوى اتحاد جند إبليس مع شياطين الإنس ليتفشى التوحش ويسود الإجرام! إننا إن استمررنا فيما نحن عليه، لا نمهد لهم الطريق لتحقيق أهدافهم فقط، بل نحن نسير في طريق دمارنا وهو آت لا محالة إن بقينا نعاند ونكابر ونسينا رباط الإخوة فينا!

تحركي يا أمتي وانتبهي للخطر الذي ينهش جسدك ويفسد روحك... تحركي يا أمتي واخرجي من مستنقع سباتك! متى يا أمتي تعيدين مجدك؟ متى يا أمتي تنفضين غبار النرجسية وتعودين إلى نقاء أصلك؟ استيقظي يا غالية فلقد تعبنا من انتظارك!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1247
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع139537
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر467879
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47980572