موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

اغتيال النايف...مسؤولية «الموساد» والسلطة وبلغاريا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مَن المسؤول عن اغتيال الشهيد عمر النايف في قلب السفارة الفلسطينية في العاصمة البلغارية؟ باختصار شديد جهات ثلاث: الموساد الصهيوني، السلطة الفلسطينية والمخابرات البلغارية . لا نمتلك التفاصيل الكاملة حتى اللحظة، إلا ما تناقلته الأخبار، كما رُويت من مصادر عديدة، من بينها السفير الفلسطيني، ولمن يجهل قضية الشهيد النايف، نقول:

 

عمر النايف، هذا الفلسطيني حتى العظم، هو من قادة الجبهة الشعبية، اعتقلته سلطات الاحتلال الصهيوني في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، بتهمة قتل مستوطن «إسرائيلي» عام 1986، وحكمت عليه بالسجن المؤبد، خاض إضراباً عن الطعام لنحو أربعين يوماً، نُقل على أثره إلى المستشفى، حيث تمكن من الهروب من داخله، والخروج من الأراضي المحتلة. وصل إلى بلغاريا عام 1995، وعاش حياة عادية وتزوّج وأنجب ثلاثة أطفال كلهم يحملون الجنسية البلغارية، غير أنّ سلطات الاحتلال «الإسرائيلي» كانت تطالب باعتقاله وتسليمه إليها بدعوى وجود اتفاقيات جنائية بين الاحتلال والاتحاد الأوروبي تتضمّن تسليم مطلوبين. فقد وضعت النيابة العسكرية «الإسرائيلية» منتصف كانون الأول 2015 طلباً لدى وزارة العدل البلغارية بتسليم النايف، ومباشرة بعد ذلك طالبت النيابة البلغارية بوضع المواطن الفلسطيني رهن الاعتقال إلى حين اتخاذ قرار بشأن تسليمه، قبل أن يُغتال في السفارة الفلسطينية الجمعة 26 شباط 2016 في ظروف قيل إنها غامضة.

لقد دفع ذلك، النايف إلى اللجوء إلى السفارة الفلسطينية في بلغاريا، خاصة بعدما تلقى تهديدات بالقتل. حينها، حذرت الجبهة الشعبية السفارة من الإقدام على تسليم النايف، وقالت في بيان لها «إنّ عمراً لجأ إلى السفارة الفلسطينية باعتبارها الموقع الطبيعي والوحيد الذي يمكن أن يوفر له ولكلّ فلسطيني وفلسطينية الحماية القانونية والسياسية». ذكرت مصادر رسمية فلسطينية أنّ جثة النايف عثر عليها في حديقة السفارة وليس داخلها، فيما قال السفير الفلسطيني في بلغاريا إنه عُثر على النايف مصاباً داخل سيارة وفارق الحياة بعدما نقل إلى المستشفى.

كان مفترضاً بالسلطة الفلسطينية انتهاج وسائل ملموسة في ثلاثة اتجاهات: الأول، إعطاء الأوامر لسفيرها بتسهيل بقاء النايف في السفارة، وعدم الضغط عليه للخروج منها.

الاتجاه الثاني، كان على الأجهزة الأمنية الفلسطينية ومدير مخابراتها ماجد فرج، كما رئيس السلطة، اللذين يتباهيان بالتنسيق الأمني مع العدو الصهيوني، وبإفشال ما ينوف عن 200 عملية ضدّ قوات احتلاله، إرسال حرس من الأجهزة لحماية السفارة والمعنيّ، فألف باء قواعد الأمن، تفترض احتمال تنفيذ خطة صهيونية لقتل النايف داخل السفارة، وبخاصة بعدما يغادرها الموظفون إلى بيوتهم! نعم… السفارات لمطلق دولة في العالم، تتمحور مهمتها في خدمة ورعاية مصالح رعاياها في البلد المعنيّ، فكيف بعدم رعاية مصالح مناضل فلسطيني مقاوم، يفتخر ويعتز كلّ فلسطيني بنضاله.

أما الاتجاه الثالث فهو العمل على إبطال وإفشال محاولات العدو الصهيوني لتسلّمه. كان الأولى هو المطالبة بمقاضاة مجرمي الحرب الصهاينة، ونتنياهو على رأسهم، ووزير حربه ورئيس أركانه، وقادة جيشه الفاشيين، هؤلاء المتهمين باقترافهم جرائم حرب جماعية، هؤلاء مكانهم فقط: قفص الاتهام ليحاكموا أمام محكمة الجنايات الدولية كمجرمي حرب وليس تسلّم مناضل يقاوم احتلال بلده من قبل السوبر نازيين الصهاينة.

أما مسؤولية السلطات البلغارية فتتمثل أيضاً في: أولاً، أن عمر النايف هو مقاوم وطني ضدّ الاحتلال وليس مختلساً من بنك وهارباً! الاتفاقيات الدولية تقضي بتسليم المجرمين الهاربين، وليس المناضلين ضدّ الاحتلال! لأنّ المقاومة حتى المسلّحة منها، مشروعة بقرارين واضحين من الأمم المتحدة القرار رقم 3034 الصادر بتاريخ 18 كانون الأول 1972، والقرار رقم 3314 الصادر بتاريخ 14 شباط 1974 . الذين يجب تسليمهم للعدالة هم قادة الاحتلال المرفوعة عليهم دعاوى كثيرة، بتهمة اقتراف جرائم حرب ضدّ الفلسطينيين والعرب! هؤلاء أصبحوا يتجنّبون السفر إلى بلدان عديدة، مرفوعة عليهم في أجهزتها القضائية، دعاوى عديدة! كان على بلغاريا إدراك هذه القضية.

بالعربي وبالفلسطيني يُقال: «لا دمَ يذهب هدراً»! نذكّر إن نفعت الذكرى: في 17 تشرين الأول 2001، تمكنت مجموعة كوماندز من كتائب الشهيد أبو علي مصطفى مجموعات الشهيد وديع حداد التابعة للجبهة الشعبية من اختراق حصون وقلب الكيان الصهيوني، واقتحام فندق حياة ريجنسي في القدس المحتلة، واغتالت وزير السياحة العنصري رحبعام زئيفي، رداً على اغتيال العدو الصهيوني للأمين العام للجبهة الشهيد أبو علي مصطفى.

أثبتت المقاومة في تجارب عديدة أنّ يدها ويد الثورة طويلة، وتستطيع الوصول إلى كبار القتلة والجنرالات والوزراء الصهاينة، وأثبتت أنّ البطولة دائماً ممكنة في حال توفر الإرادة والكفاءة السياسية، وهما متوفرتان والحمدلله، وأنّ التواطؤ الداخلي مع التنسيق الأمني، قد يعطّل في بعض الأحيان، لكن إرادة المقاومة الصلبة أكثر نفاذاً وقدرة من تعطيلها ومما تتصوّر! فالكثير من العمليات الفدائية النوعية والجريئة الأخرى، كعملية مطار اللدّ في عام 1972 مثلما عملية اغتيال زئيفي، مثّلتا إضافة نوعية لتاريخ الثورة، بعض حوادث نذكرها من التاريخ… علّ أولي الألباب يفقهون ويفهمون!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22064
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252665
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر616487
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55532966
حاليا يتواجد 2637 زوار  على الموقع