موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

«الرباعية».. عنوان التواطؤ الدولي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم يكن «مؤتمر مدريد» سوى حيلة تفتقت عنها عقلية الإدارة الأمريكية في عهد جورج بوش الأب، لتخليص الكيان الصهيوني من الانتفاضة الفلسطينية الأولى (1987)، ولجر منظمة التحرير الفلسطينية إلى مواقع الاستسلام للمخطط الصهيوني،

وتصفية القضية الفلسطينية تحت شعار «الأرض مقابل السلام»! هكذا بدأت ما سميت «عملية السلام في الشرق الأوسط»، والتي لم تكن في حقيقتها سوى طريقة مثلى لمنح الكيان الصهيوني ما يحتاجه من وقت لتنفيذ مخططه الاستيطاني التوسعي الهادف للاستيلاء على كل فلسطين من خلال اعتماد أسلوب المفاوضات وحيداً وحصرياً. وهكذا تم الإيقاع بمنظمة التحرير في شباك «اتفاق أوسلو» (1993) الذي أعطى الفلسطينيين «حكماً ذاتياً إدارياً محدوداً»، ووضعها على طريق لا نهاية له من المفاوضات العبثية باسم «حل الدولتين»! وإذا كان الخداع السياسي في «مؤتمر مدريد» هو الطريقة التي بها غدروا الانتفاضة الأولى، فإنه بعد أن انكشفت المرحلة الثانية من الأكاذيب، اندلعت الانتفاضة الثانية (2000)، وكان القضاء عليها عسكرياً في ما عرف بعملية (السور الواقي) التي انتهت بقتل ياسر عرفات مسموماً.

 

كانت «اللجنة الرباعية الدولية» التي تم تشكيلها لمتابعة «عملية السلام» المزعومة عنواناً لكل ذلك التضليل والخداع، وستاراً للتواطؤ الدولي على القضية الفلسطينية، وغطاءً لانحياز ما يسمى «المجتمع الدولي» للكيان الصهيوني وأهدافه التوسعية العنصرية. كان دور هذه «اللجنة» المرسوم هو أن تغطي الفترة بين الأزمة والأزمة، وإذا اتضح أن ألاعيبها وأضاليلها لم تعد كافية للمحافظة على «الهدوء والاستقرار» للمخطط الصهيوني، أتى دور الولايات المتحدة الأمريكية فتتحرك لترمي بحيلة جديدة تمتص بها ما حدث من «توتر»، ثم تعود الرباعية تمارس وظيفتها التي أصبحت تقليدية، رغم انكشاف هذا الدور وافتقاد الثقة فيه.

وفي الأسبوع الماضي، وعلى هامش اجتماع ميونيخ الذي بحث الوضع السوري، عادت «الرباعية» للاجتماع، وأصدرت في نهاية اجتماعها «بياناً» لم يختلف في مضمونه عن كل بياناتها السابقة، ما أكد دورها، بل ودور الأمم المتحدة و«المجتمع الدولي»، في مواصلة التآمر على الشعب الفلسطيني وقضيته، وحماية المخطط الصهيوني ورعايته من خلال منح الوقت الكافي للحكومات «الإسرائيلية» لاستكمال تنفيذه. وقد جاء في البيان تأكيد «اللجنة» على التزامها العمل بالتنسيق مع أصحاب المصلحة الرئيسيين، بما في ذلك دول المنطقة، ومجلس الأمن الدولي «لتحقيق استقرار الوضع وتقديم الدعم الفعال لتسوية عادلة وشاملة ودائمة للنزاع الفلسطيني «الإسرائيلي»!! بعد اثنين وعشرين عاماً من «التنسيق والدعم الفعال»، ما زال دور اللجنة هو نفسه، لا يعدو «التنسيق والدعم الفعال».

لم يغب، ولا يغيب في كل بيانات «اللجنة» أن تسوي بين الجلاد والضحية، وبين المحتل والواقع تحت الاحتلال، فتنسى ما يسمى «قرارات الشرعية الدولية»، وتنسى معها أن الأراضي الفلسطينية محتلة وأن السياسات «الإسرائيلية»، سواء تعلق ذلك بمصادرة الأراضي أو بناء المستوطنات، أو التغييرات الجغرافية والديمغرافية، وغير ذلك من الوقائع التي تخلقها الإجراءات «الإسرائيلية»، غير شرعية في عرف القانون الدولي و«القرارات الدولية» ذات الصلة! وعلى هذا الأساس المتجاهل لأبسط القوانين والشرائع المتعلقة بالاحتلال، تدين الرباعية «جميع أعمال الإرهاب»، وتعرب عن «بالغ قلقها إزاء استمرار العنف ضد المدنيين»، وتجدد «دعوتها لضبط النفس، ودعوة جميع الأطراف إلى نبذ التحريض واتخاذ خطوات فعالة لتهدئة التوترات الحالية»! وذكرت اللجنة ب «خطورة استمرار التوجهات الحالية على حل الدولتين»، مؤكدة أنه «على كلا الطرفين أن يثبتا بسرعة من خلال السياسات والإجراءات الالتزام الصادق بحل الدولتين من أجل إعادة بناء الثقة وتجنب دوامة من التصعيد». هل سمع أحد بكلام صادر عن لجنة دولية، أكثر صفاقة وأقل احتراماً للعقل من هذا الكلام؟! ففي عرف «اللجنة الرباعية» أن المطلوب بعد كل هذه السنين العمل «من أجل إعادة بناء الثقة وتجنب دوامة من التصعيد»، لأن الدم الذي يغطي شوارع فلسطين منذ أربعة أشهر ونصف الشهر لا يمثل تصعيداً ولا يشكل قلقاً!

المضحك المبكي أن اللجنة الرباعية ما زالت تتكلم عن «حل الدولتين»، وليس في العالم كله من يتذكر هذا «الحل» إلا الولايات المتحدة ولجنتها الرباعية (والسلطة الفلسطينية)، بينما يعرف الجميع أن هذا الحل مات قبل أن يولد، وأنه لم يبق للفلسطينيين من الأرض ما يسمح بتنفيذ هذا الحل، لو وجد هناك من يقبل به. القيادة «الإسرائيلية»، تناغماً مع تضليل اللجنة الرباعية و«المجتمع الدولي» ومن أجل استمرار التواطؤ والتآمر، ترمي كل فترة بكلمة فيها إشارة ﻟ«حل الدولتين» مع وضع شروط عدم تطبيقه، وتواصل البرنامج الاستيطاني الذي يلغيه !

فمن جهة، جاء في تقرير حديث لجماعة (السلام الآن) «الإسرائيلية» حول الاستيطان، أن السلطات «الإسرائيلية» نشرت مناقصات لبناء (11243) وحدة استيطانية في العام 2015، وأنه منذ انتخاب بنيامين نتنياهو رئيساً للوزراء تم بناء (8654) وحدة استيطانية إلى الشرق من الجدار الفاصل وذلك «في مناطق معزولة وهو ما يدمر بشكل خطر حل الدولتين»! (صحف- 2016/2/15). ومن جهة أخرى، قال نتنياهو في مناقشة في «الكنيست»، قبل يومين من اجتماع ميونيخ: إنه يؤيد «حل الدولتين، لكن من الناحية العملية لا يرى أن تطبيقه أمر ممكن»! لذلك «فإنه ليس أمام» «إسرائيل» «خيار في الواقع السياسي الحالي، إلا أن تواصل سيطرتها على الضفة الغربية»!

هذه اللجنة الرباعية ليست سوى العنوان الدائم للتواطؤ الدولي لتصفية القضية الفلسطينية!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24666
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56581
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر849182
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50825833
حاليا يتواجد 2372 زوار  على الموقع