موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

بعيداً عن أصوات التشفي والإحباط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

باتزان الوثوق بتجارب التاريخ، وبأعصاب هادئة، دعنا نطرح على أنفسنا الأسئلة الصحيحة، ونحاول الإجابة عليها، وذلك بمناسبة مرور خمس سنوات على حراكات الربيع العربي الكبرى المبهرة، ولتكن أسئلتنا وأجوبتنا متحررة كليّاً من أجواء شعارات الإثارة الإعلامية من مثل انتهاء الربيع العربي ليصبح خريفاً ذابلاً أو شتاء عاصفاً مدمراً.

 

وكذلك لتكن أسئلتنا وإجاباتنا متحررةً من أجواء التشفّي والغمز واللّمز المجوني الذي تمارسه كل أنواع القوى المضادَّة لشعارات وأهداف حراكات الربيع العربي، وذلك كله من أجل تنمية وترسيخ مشاعر الدونية والعجز والبلادة في نفس الإنسان العربي وفي العقلية الجمعية لأمّة العرب.

لنسأل، هل أن مشهد الملايين الغاضبة في ساحات مدن العرب قبل خمس سنوات كان مسرحية أعمى يقود أعمى، وأطفالاً يتسلّون في الشوارع، أم أنه كان تعبيراً عن وعي شعبي تاريخي بالظلم والاستبداد والفساد والنهب الذي ميز حياة العرب عبر القرون؟ ألم يكن شعار الكرامة الإنسانية والحرية رفضاً للظلم والاستبداد، وشعار العدالة الاجتماعية رفضاً للفساد والنًّهب؟

وإذن، فالشعوب استجابت بنبل لشعارات واقعية نبيلة طرحتها قيادات شابة مناضلة نبيلة. وإذن أيضاً فالبدايات كانت صحيحة، والشعارات كانت صحيحة، والاستجابات كانت صحيحة. ولن تستطيع شعارات التضليل والغمز واللًمز والانتهازية تدنيس كل ما حدث آنذاك، ولا إطفاء نوره الذي سيضيء مسيرة الحاضر والمستقبل، طال الزمن أم قصر.

لنسأل أيضاً، هل أن ظواهر الأخطاء ونقاط الضعف والعثرات والانتكاسات المفجعة التي رافقت مسيرة حراكات الربيع العربي منذ بداياتها هي ظواهر تتميّز بها البيئة العربية، أم أنها ظواهر أصابت كل ثورات العالم لأسباب وبأشكال مختلفة؟

وإذا كانت ثورات وحركات الآخرين قد تعلّمت الدروس وصحَّحت مساراتها، ومن ثم نجحت بنسب متباينة بالطبع، فلماذا يطلب البعض من حراكات الربيع العربي أن تكون بلا أخطاء أو نواقص، وبالتالي متميزة وشاذة عن سائرالحراكات المماثلة لها في المجتمعات البشرية الأخرى؟

لنسأل أيضاً، هل أن مفاهيم الديمقراطية وسُبل الانتقال إليها، وهي بصورة مباشرة أو غير مباشرة، المطلب الأساسي لكل الحراكات التي اجتاحت الوطن العربي... هل كانت واضحة ولها خلفية فكرية، وتجارب ناضجة في تاريخ هذه الأمة، وفي ثقافتها السياسية والفقهية وفي علاقات مكوّناتها الاجتماعية؟ ألم يكن غياب تلك الخلفية التاريخية والثقافية عائقاً إضافيّاً وسبباً مؤكداً لما أصاب الحراكات العربية من تشويه، ومن اختطاف لها من قبل بعض الأحزاب والقيادات المتخلفة الجاهلة الانتهازية؟ الم يؤدّ ذلك إلى أن تصبح حراكات الربيع العربي مناسبة لاقتسام الغنائم وتوزيعها على أسس مذهبية أو عرقية أو قبائلية بدلاً من أن تكون مناسبة لبناء الدولة العربية الحديثة المحكومة بقيم العدل والمساواة في المواطنة وبأحكام الدساتير والقوانين المعبرة عن الحقوق الإنسانية؟

لنسأل ايضاً، هل واجهت ثورات العالم الأخرى، بالقدر نفسه من الضّخامة والتنوع والحقارة، ما واجهته حراكات الربيع العربي؟ هل واجهت كل الثورات الأخرى تآمراً هائلاً، تقوده على المستوى الدولي الآلة الأميركية – الصهيونية الأخطبوطية، تقويه العديد من الدول الإقليمية، تقحم نفسها في جحيمه وعبثتيه العديد من الأنظمة العربية، تؤجج صراعاته الطائفية السنية – الشيعية مؤسسات وقوى لا حصر لها ولا عد، ليمتزج كل ذلك بممارسات الرُّعب والذَّبح والسَّبي من قبل تحالف جهادي تكفيري عنفي عربي - إسلامي - دولي؟

فاذا أضيف إلى كل ذلك التوقُّف شبه التام، إلاَّ فيما ندر، لأيّ إصلاح معقول أثناء خمس السنوات، وذلك باسم التفرُّغ لمحاربة الإرهاب، ولإعطاء الأولوية القصوى للحلول الأمنيّة كرد لاختلاط حابل المطالب والحركات الشرعية بنابل المطالب والحركات غير الشرعية، وأضيف أيضاً الشّلل التام الذي أصاب الجامعة العربية ومؤسسة القمّة العربية... إذا أضيف كل ذلك أدركنا حجم الجحيم والجنون والتآمر الذي واجهته حركات الربيع العربي، وأدركنا أنه كان ربيعاً أريد له من قبل أعدائه أن يكون بلا هواء ولاغذاء ولاروح.

نسأل أيضاً، هل من الممكن أن تنتهي كل أو بعض حراكات الربيع العربي إلى الفشل التام وتنتهي حقبة تاريخية في حياة العرب إلى لا شيء؟ والجواب هو نعم، لكن من الممكن أيضاً وصولها أو وصول بعضها إلى نجاحات تاريخية مبهرة في تحقيق أهدافها الكبرى.

غير أنَّ الفشل والنجاح سيعتمدان على غياب أو توافر الإرادة الواعية الكفؤة عند من سيقودون وينظمون ويجيشون، وعند من سيساندون بالنضال والتضحيات، وحتى بالاستشهاد.

لن تستطيع قوة في الدنيا، خارجية أو داخلية أو كلتاهما، منع شعوب من أن تريد، إذا عرفت وفعّلت ما تريد من خلال إرادة لا تضعف أمام العواصف. وهذا رهان المستقبل الذي بدأ منذ خمس سنوات.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24924
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24924
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر792889
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49448352
حاليا يتواجد 4439 زوار  على الموقع