موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

سنة العراق وشيعته

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أخطأ سنة العراق حين صدقوا أنهم خسروا السلطة عام 2003. أما شيعة العراق فإنهم أخطأوا أيضا حين صدقوا أن السلطة ستؤول إليهم.

 

في حقيقة الأمر، إن العراقيين كلهم خسروا يومها السلطة التي لم تكن حكرا على السنة يوما ما، وإن كانت زعامة الدولة العراقية ومنذ تأسيسها قد أنيطت بسياسيين منهم.

 

فالمحتل سلّم السلطة إلى المتعاونين معه من سياسيي المعارضة السابقة الذين تعهدوا له أن لا يكتفوا بتحطيم الدولة العراقية، بل وأن يؤدّوا واجبهم في تمزيق النسيج الاجتماعي في العراق، فكانت أكذوبة استبدال طائفة حاكمة بطائفة حاكمة جديدة هي المعول الأول، خلال حقبة سيكون القتل على أساس الهوية الطائفية أبرز ملامحها.

كانت خيانة مبيتة لعبت بعقول البسطاء من الناس ممن سحرتهم فكرة المظلومية. وهي فكرة تتناقض كليا مع ما عاشه العراقيون من وقائع حياة قبل أن تحل كارثة الاحتلال وتعصف بكيانهم.

فالدولة العراقية لم تقم على أساس طائفي. لذلك لم يشهد العراق أي نوع من الإقصاء أو التهميش أو العزل على أساس مذهب المرء أو الطائفة التي ينتمي إليها. كان التراضي في غياب قوانين المواطنة الحقة هو المبدأ الذي يستند إليه العقد الاجتماعي.

ولأن الدولة في العراق لم تكن متديّنة، ولم تكن في الوقت نفسه ملحدة فلا يمكن الحديث عن تسيّد طائفة على أخرى أو فريق على آخر. وهو ما يشهد عليه تساوي العراقيين في فرصهم في التعليم والتوظيف والرعاية الصحية وممارسة الأعمال والخدمات العامة واختيار موقع السكن وأداء الطقوس الدينية المعتدلة، من غير أن يكون لعرق المرء أو ديانته أيّ أثر يذكر.

وإذا ما كان النظام الذي قاده حزب البعث في الثلاثة عقود الأخيرة من عمر الدولة العراقية قد أحدث خللا في تلك المعادلة الحساسة، فذلك مرده إلى أن ذلك النظام العقائدي قد قدم الولاء للحزب على مبدأ المواطنة المستقلة بغاياتها والحرة في سلوكها. لم يكن النظام يومها ليغفر لأحد معارضته بسبب سنيته.

في المقابل لم يكن الشيعة موقع شك وريبة وإلا ما كان الجزء الأعظم منهم قد ارتقى وظيفيا ليصل إلى أماكن حساسة في الدولة.

من له معرفة عميقة بآليات علاقة النظام السياسي بالشعب في العراق لا بدّ أن يكون مدركا للزيف الذي تنطوي عليه المقولات المطلقة التي سعت سلطة الاحتلال الأميركي، ومن بعدها الأحزاب الدينية الحاكمة، إلى الترويج لها وتسويقها باعتبارها حقائق عيش.

لم يكن العراقي “السني” في منجى من العقاب إن ارتكب معصية في حق النظام، ولم يكن العراقي “الشيعي” منبوذا ومزدرى ومهمشا بسبب شيعيته. بالنسبة لنظام البعث الذي كان يتشكل من أغلبية شيعية، حسب التصنيف الحالي لم يكن العراقيون موزعين بين طائفتين “سنية وشيعية”، بل كانوا يتوزعون بين طائفتين “موالية ومعادية”. ولم تكن الحرب التي شنها النظام على حزب الدعوة الذي يحكم العراق اليوم بسبب شيعية أعضاء ذلك الحزب، بل بسبب تبعيتهم إلى إيران.

فهل غض النظام الطرف عن جماعة الإخوان المسلمين بسبب سنية أعضائه؟

لو أنه فعل ذلك لكان من الممكن الحديث عن طائفية سياسية. غير أن النظام وهو الذي لم يتبجح بالعلمانية كان قد حمى العراقيين لعقود من السقوط في مستنقع الطائفية السياسية حين أبعد رجال الدين من التعامل مع الشأن السياسي.

ما يعيشه العراق اليوم من مآس يؤكد صواب المنهج الذي أتبعه نظام البعث الذي حكم العراق خمسا وثلاثين سنة من غير أن ينبس العراقيون بكلمة واحدة تكشف عن طائفيتهم.

كانت هناك دعابات تكشف عن استخفافهم بالملل والنحل التي صدرها العراق إلى العالم الإسلامي. وما يؤكد ذلك أن العراقيين قد قاتلوا الإيرانيين باعتبارهم فرسا، ولم يخطر في بال أحد منهم أن يكون خادما لفارس بذريعة شيعيته.ما يحدث اليوم هو استثناء في التاريخ العراقي الحديث.

غير أن ما يُبقي شرارة الأمل مستعرة في الصدور هو أن دولة الطوائف لم يبنها العراقيون بأنفسهم، بل فرضت عليهم. لذلك فإنها ستزول ما إن تعلن إفلاس مشروعها في القريب العاجل.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9433
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43776
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر372118
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47884811