موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

إذ يرقص الشيطان حول ظاهرة «داعش»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

من حق الكثيرين أن يطرحوا أشكالاً من الأسئلة، الملأى بالشكوك والظنون، حول سيرورة ظاهرة ما يسمى «الدولة الإسلامية» ونظام حكمها من قبل الجماعة الجهادية التكفيرية العنفية المسماة «داعش».

 

ذلك أن هناك الكثير من شعاراتها وتصرفاتها وعلاقاتها التي توحي بأنها ليست نبتة ذاتية من صنع شباب وشابات مسلمين غيورين على دينهم وراغبين في إقامة دولة لذلك الدين، حتى ولو كان فهمهم لشريعة ذلك الدين ومعاملاته فهماً متخلفاً وظالماً ومتصادماً مع أنبل ما في العصر الذي نعيش من قيم وحقوق وضوابط.

لو كان ذلك الفهم البليد المجنون نتيجة لعاهة في نبتة ذاتية، وليست نبتة زرعتها أيادي الغير وتولت رعايتها جهات خارج نفسها، لبقيت تلك النبتة محدودة في إمكاناتها وسرعة نموها، ومحصورة في تربتها وفي تأثيراتها في البشر والمجتمعات والدول عبر العالم كله، بل ولما بقيت عصية حتى الآن على كل محاولات احتوائها ومنع انتشارها وإلحاق هزيمة بتركيبتها العسكرية.

أصابع كثيرة تشير إلى هذا الغير الخارجي الذي لعب دوراً محورياً في زراعة نبتة «داعش»، ابتداء بما نشرته مواقع «ويكيليكس» الشهيرة التي سمت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والكيان الصهيوني كمؤسسين لتنظيم «داعش» سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة، مروراً بجهات عربية وإقليمية قدمت أنواعاً من المعونات المادية واللوجستية، وانتهاء بذكر أسماء مئة وثلاثين من الأفراد والجهات الموسرة التي أغدقت المال. وكانت النتيجة تكوين جيش دولي في فترة قصيرة من عشرات الألوف من المتطوعين من كل أنحاء العالم، جيش مجهز بأحدث وأفتك الأسلحة ولديه المعرفة والخبرة القتالية ذات المستوى العالمي الرفيع.

كل ذلك تم والغرب كله يدعي عبر عشر سنوات كاملة بأنه في معركة حياة أو موت مع الإرهاب الدولي، ليتفاجأ هذا الغرب، بقواه الاستخباراتية والتجسسية الهائلة، باحتلال «داعش» لثلث أرض العراق وانتقالها إلى سوريا ونجاحها في تمرير الألوف عبر تركيا التي، ومعها الغرب والصهيونية وبعض العرب، أغمضت العيون وأخرست الألسنة عن الخوض في الموضوع، وأخيراً نجاحها في تهيئة خلايا نائمة في طول وعرض العالم كلُه بما فيها عواصم الدول الكبرى.

وما إن تم ذلك ونفخ في صور الكذب والتظاهر بالبراءة الشيطانية حتى استعمل وجود «داعش» كقميص عثمان لتتكون في لمحة بصر مجموعات جهادية متعددة متصارعة، بجداول أعمال متناقضة، بأهداف سياسية متباينة، بارتباطات ظاهرة وخفية باستخبارات وحكومات في أرض العرب وخارجها. وجميعها، وبقدرة قادر، لديها الجيوش أو الميليشيات المسلحة المدربة الممولة والقدرة الفائقة على احتلال الأراضي وتنظيم الإدارة والحكم فيها.

في هذا الخضم من تشابك المحلي بالدولي، السياسي بالديني، الديني بالطائفي، الحاضر بحزازات الماضي، أحلام الصغار بلعب دور الكبار، الأخبار بالتحليلات المضللة، الجهل والثقافة البليدة عند الملايين بالانقياد الأعمى لاتهامات مفبركة ولصراعات عبثية من مثل صراع الإسلام السني في مواجهة الإسلام الشيعي المضحك المنهك للأرض وللأمُة.. في هذا الخضم المتشابك اللابس ألف قناع، المتغير يومياً، اختفى موضوع قيام «داعش» الذاتي المبني على فهم خاطئ للإسلام وعلى استعمال انتهازي مجنون لتعاليمه، ليحل محله تشخيص رئيسي أكبر وأقوى دولة في العالم بأن «داعش» هي في الحقيقة قوة قتالية إرهابية دولية لن يمكن قهرها إلا بعد عقود من المواجهة من قبل تحالف دولي يضم العشرات من الدول التي تكون فيما بينها قوة عسكرية جبارة.

في هذه الأجواء العاصفة في القطرين العراقي والسوري تهيأت الأجواء، ومرة أخرى بقدرة قادر منظم متآمر، لانتشار «داعشي» سريع وناجح في ليبيا وتونس وسيناء وعدة دول إفريقية واليمن وبعض دول الغرب. لم يجد التنبه الدولي لخطر «داعش» ولم يجد الحلف الدولي الكبير لمحاربته، لم يجديا في منع الانتشار والترسخ والتعاظم في مجتمع بعد مجتمع.

وفي هذه الأجواء العاصفة المخيفة بدأت حملة إعلامية ظالمة على الجاليات الإسلامية الساكنة في دول الغرب وعلى الدين الإسلامي، حملة إيديولوجية قبيحة لجعل الإسلام العدو الأكبر والأخطر لحضارة الغرب.

وفي الأرض العربية قاد الوجود «الداعشي» الخطر الإنسان العربي إلى الابتعاد عن شعاراته العروبية والديموقراطية الكبرى ليطلب الستر تحت جناح هذا الديكتاتور الصغير أو ذاك الطائفي المتزمت أو ذاك الحكم المتخلف.

ليس هذا بالطبع تبرئة للعامل الذاتي المتمثل في وجود تراث فقهي إسلامي متخلف ساهم في تهيئة بيئة صالحة لقيام القاعدة و«داعش» والنصرة وأخواتهم وأبناء عمومتهم. ذلك أن تاريخ العرب مملوء بمد وجزر لقيام واختفاء مثل تلك التوجهات والتنظيمات، قيامها بصورة ذاتية واختفائها بصورة ذاتية.

في هذه المرة يدخل العامل الخارجي بقوة وتآمر واستراتيجية بعيدة المدى وبتفاهم مع قوى سياسية محلية.

موضوع «داعش» لم يعد مرتبطاً بوجود تنظيمها أو عدم وجوده، فهناك الكثيرون ممن على استعداد لأخذ مكانها، وإنما هو في أعماقه موضوع مستقبل أمة العرب ووطنها، ومستقبل وحدتها ونهوضها ودخولها في مسيرة الإنسانية الحديثة. ولأنه كذلك يرقص الخارج رقصة الشيطان معه ومن حوله.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45057
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183347
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر511689
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48024382