موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

توضيح لمن يرغب التصحيح

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليس جديدا ما يتردد في الأغلب الأعم من وسائل الإعلام الناطقة باللغة العربية من مفردات يراد منها أن تكرس في الوعي الجمعي وتتحول إلى وقائع لا فرصة للنقاش ولا الحوار حولها، تردد وبشكل ملفت يدعو إلى التفكير بها بترو وموضوعية.

مثلها مثل التعمد في تشويه مفردات اخرى ومحاولات تلطيخها بمعان ودلالات لا تعبر عنها أو لا تستقيم معها ولكنها تفرض هكذا وعبر من ادعو يوما انهم حملتها او الداعين لها وبان معدنهم الرديء في التطبيق والواقع العملي لها ومن سير الأحداث والتطورات. كما هو حاصل مع الحرية والعدالة والكرامة والديمقراطية وحقوق الإنسان. ورغم أنها الأكثر صخبا وتداولا الآن في وسائل الاعلام بمختلف انواعها وتعدد مواقعها ومنطلقاتها إلا انها لا تطرح نفسها او ما يراد منها كما ترغب الأجندة المتخفية وراءها او انها لا تستطيع ان تستمر طويلا ككذبة جحا عن حماره. ويبدو من خلال ما يرى منها أنها جزء جبل الجليد الظاهر من حملة واسعة وهجوم إعلامي مكثف يراد منه اهداف مقصودة وضمن خطط معلومة ومخفية ولكنها كلها في إطار المشاريع الأكبر للعراق والمنطقة ومَن وراءها. ولتمريرها وتكريسها في الوعي اليومي للناس، تجهز لها المعدات وتيسر لها الوسائل وترسم بهذا الأسلوب الذي يعتمد على كثرة تكراره وتقديمه بأشكال متعددة. من بين هذه الأخبار ما يتصدر القول أو الترديد عن “الدولة الاسلامية في العراق والشام/ داعش” وإنكار صيرورتها وتأسيسها أو من استفاد منها وجهز لها الأرضية والدعم المادي والبشري وتعامل معها كناطق باسمه او محرك لأغراضه ومساعيه في العراق وسوريا وعموم المنطقة، والادعاء بان المجموعات الإرهابية الموجودة هي مجموعات استخبارية صنعتها إيران، واليوم يشمل الحديث والاتهام لروسيا معها. والإصرار على التصريح بان الصور التي تتناقلها وسائل الإعلام عن جرائم داعش هي فبركات إيرانية أو روسية تستهدف اهل السنة، هكذا بكل حماقة وغباء سياسي وإيديولوجي وأخلاقي.

 

اذا كان كل ما سبق صحيحا فلماذا يبقى المشهد السياسي العراقي كما هو منذ وضعه في إطار العملية السياسية المعروفة؟. هل يمكن ان يكون كل هذا خداعا بصريا سياسيا؟!، وكيف تقبل عملية سياسية وفيها هذا التجاوز والانتهاك لحقوق ومستحقات وشعارات معلنة؟!. هل هذه عملية سياسية أم سوق هرج؟!. ام لأنها عملية اميركية لا يمكن مناكفتها وإزعاج الأسياد؟! ولماذا الحج إلى واشنطن والعودة بخفي حنين والصمت بعدها او التحرك حسب اشارات الريموت كونترول؟!. وأسئلة كثيرة تحرج مطلقي ومروجي تلك المفردات، أو هكذا المفروض أخلاقيا.

ما سبق ذكره، ورد في مقالات رأي لكتاب يعلنون انهم مع خيارات الشعب العراقي ومع مقاومته ضد الاحتلال الأميركي البريطاني في حينه، ومع نضال الشعوب العربية في تحولاته. كما حصل في لقاءات تلفزيونية في الفضائيات الموجهة والمتخادمة مع تلك المخططات الصهيو أميركية اساسا. وكان من بين اولئك المتنكبين لهذه المهمات الجديدة رجال دين وأسماء كانت تزعم انها من داعمي خط المقاومة والمشاريع الوطنية العراقية التي يهمها امن واستقرار العراق وحمايته من العدوان والتفتيت والتقسيم، بينما تبرعت وتبارزت في تلك المقابلات واللقاءات والمواقع الالكترونية والتواصل الاجتماعي للحديث عن الدفاع عن “أهل السنة والجماعة” التي يراد اجتثاثهم وترحيلهم من العراق، وأحيانا عن داعش ولكن بمواربة لفظية مفضوحة، وفرض التحكم الشيعي الصفوي والإيراني عليهم وعلى العراق. هل صحيح هذا؟ كيف يقنع نفسه قبل غيره من يتشدق بمثل هذا الكلام/ الهراء/ الهذيان؟!.

ليست مفاجأة ما تبثه وسائل الإعلام من حوارات او تستضيف بقصد واضح شخصيات سياسية تضيف لنفسها صفة دينية أو اكاديمية أحيانا، وتعبر عما يجيش بداخلها وتبدأ بعويل وندب على انتهاك حقوق “اهل السنة والجماعة في العراق” وتجني إيران الصفوية وتابعتها الحكومة العراقية عليها، وتذكر ارقاما لعراقيين مدنيين انتهكت حقوقهم، بين إعدام او سجن او نزوح، وتختمها في الدقائق الأخيرة، ناسية ما قالته طيلة الوقت السابق، بان هناك في العراق شيعة عرب يتضامنون مع اخوانهم السنة ورجال دين ايضا، معترفين ومناقضين انفسهم بان كل كلامهم السابق تهويمات في الهواء وهذيان موجه أو رسائل مكررة لأصحاب الشأن في كل ما يحصل في العراق الآن.

في مقالات موضوعاتها في عناوينها وحوارات تلفزيونية، تردد: جيش يقصف شعبه.. او حاكم يقتل شعبه… تكرر فيها ما سبق ان قيل كثيرا وردد في الكتابات واللقاءات والأخبار على جميع وسائل الاعلام الناطقة بالعربية، من مفردات باتت خطابا مقصودا وموجها بببغاوية واضحة، حول وصف الجيش، فإذا كان كذلك، فالعنوان الذي يقول: جيش أو حكومة او حاكم يقصف شعبه؟ ينسى او يجهل ان الهاء تعود اليه هنا، أي ان الشعب كما هو الجيش نسب إلى الحاكم او السلطة أو القيادة، حسب عائدية حرف الهاء. وبالتأكيد لا يقصد من يردد هذه المفردات ذلك، ولكن هذه اللغة العربية، فهل يعقل هذا؟. أم هي نكاية اللغة وقباحة الاستخدام..؟!. وفي هذه الحالة، التشدق في وسائل الإعلام المعروفة المصادر والاتجاهات، يظل صراخا أو هذيانا متهافتا يفضح اصحابه ورهاناتهم وارتباطاتهم، وينتهي الى مصادرة لحق الشعب في مصيره ومستقبله، والتبرك به لمن ليس له الحق في ذلك، أخلاقيا وقانونيا وشرعا وشرعيا.

الإنكار والتملص من المسؤولية وتغليف الوقائع بالرغبات المشبوهة الهدف لا يستمر دائما وقد يقع أو يصب في خدمة التشدد والتطرف وتخريب الأمن والاستقرار لكل البلاد والعباد، ويعبر عن نوازع وشحن طائفي، ويحمي المجرمين والقتلة ويدعم الإرهاب ومشاريع أعداء الشعب والوطن.

الحديث عن المطالب الواضحة عامة وسبل انجازها مطلوب ومسؤولية لا مهرب منها ولا تتحقق بروح التشكي والتظلم والعنف الدموي، كما يعرف كل من يهمه الأمر فعلا!..

هذا مجرد ايضاح لمن فاته التصحيح لما اخطأ فيه قولا أو فعلا.. الحقائق مكشوفة. الاعتراف بالخطأ فضيلة.. وليس الصواب ببعيد عمن يبحث عنه بصدق وإخلاص وروح وطنية حقا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38614
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190221
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر657234
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45719622
حاليا يتواجد 3662 زوار  على الموقع