موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الكيان.. «الغيتو» خلف جدران

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

وصف رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، في تصريحات لافتة، «إسرائيل» بأنها «فيلا يجب حمايتها من الحيوانات المفترسة ببناء مزيد من الجدران». وقال نتنياهو في جولة ميدانية على الحدود مع الأردن، مع قيادته العسكرية،

إن حكومته تعمل على خطة طويلة الأمد، لإحاطة «إسرائيل» بالجدران من جميع الجهات، بهدف حمايتها من التهديدات المحدقة بها.

 

وتساءل متابعون عن المصطلح الذي استعمله نتنياهو، «حيوانات مفترسة»، إن كان يقصد بحديثه «عناصر داعش»، مع العلم أن مسؤولين أمنيين عبروا من قبل عن مخاوف من إمكانية دخول عناصر «داعش» إلى الأردن، ومن ثم إلى الكيان، عبر الحدود الشرقية.. أم يقصد العرب جميعاً؟ نتنياهو لم يقلها صراحة ولم يصف العرب بأنهم «حيوانات مفترسة»، لكنه ألمح إلى ذلك من خلال الإشارة إلى جيران «إسرائيل» والبيئة المحيطة بها. وكشفت ردود أفعال «الإسرائيليين» الذين علقوا على الخبر، الذي أوردته صحيفة «يديعوت أحرونوت» عن المعني بالتعبير الذي يقصده نتنياهو؟: يقول أحد المعلقين على الخبر موجهًا حديثه لنتنياهو: الحيوانات المفترسة الحقيقية، هم رجال المال الرأسماليون، الذين يفترسوننا اقتصاديًا في أسعار الطاقة والسلع الاستهلاكية، ويخوفوننا من العرب حتى لا نفكر في الوضع الاقتصادي. وقال آخر: «نتنياهو يقول عن كل جيراننا إنهم حيوانات؟ ماذا يعني ذلك؟ هم يريدون أن يكونوا أصدقاء له؟ نتنياهو يريد إدخال الشعب» «الإسرائيلي» في «غيتو».

من ناحيته قال شاي هون في«معاريف»: «نعم الحيوانات المفترسة أفضل وصف يمكن إطلاقه على الفلسطينيين». علق أحد القراء في «هآرتس» مخاطباً العنصري القبيح نتنياهو: «أنت لا تختلف عن العرب الجهلاء، فهم يقولون عنا إننا أبناء القردة والخنازير».

وكانت حكومة نتنياهو قد صادقت على بناء الجدار على امتداد الحدود مع الأردن منتصف العام الماضي 2015. وأكد ديوان نتنياهو: أن الجدار سيقام على الأراضي «الإسرائيلية» لكي لا ينتهك السيادة الأردنية. وجاء فيه أيضاً: أن أهمية الجدار أصبحت ملحة في أعقاب قرار الحكومة ببناء مطار دولي جديد في المكان. ورغم إعجاب نتنياهو بفكرة إحاطة الكيان بجدران كاستراتيجية أمنية، إلا أنه لم يكن الأول المبادر لها. فقد تداولت الحكومات الصهيونية المتتالية منذ تسعينات القرن الماضي، فكرة بناء جدار فاصل بين «إسرائيل» والأراضي الفلسطينية، لصد العمليات الاستشهادية التي كان الفلسطينيون يشنونها في قلب مدن الكيان. وواجهت هذه الفكرة انتقادات واسعة من اليمين الصهيوني المتطرف والأكثر تطرفاً، وممن يسمى ظلماً ب«اليسار»: بأن الجدران ستقسم، عملياً، «أرض «إسرائيل»».

الكاتب الصحفي الأمريكي، إريك لارسون، استعمل هذا المصطلح في كتابه «الدبلوماسية.. الحب والرعب في عاصمة الرايخ الثالث»، لكن الأصول الأولية له تعود إلى التناخ «العهد القديم»، ويستعمله «الإسرائيليون»، اليوم في الإشارة إلى إمكانية عدم إقامة السلام مع العرب. يقتبس آفي شلايم، أستاذ العلاقات الدولية والتاريخ في جامعة أكسفورد وأحد أهم رموز مدرسة المؤرخين «الإسرائيليين الجدد» عنوان كتابه عن نظرية «الجدار الحديدي» لزئيف جابوتنسكي أحد الصهاينة الأوائل في هذا القرن.

فقد كان جابوتنسكي أول زعيم صهيوني مهم يقر بأنه لا يتوقع من الفلسطينيين، التخلي طوعاً عن حقهم القومي في تقرير المصير. لهذا كان يرى أنه من غير المجدي في تلك المرحلة المبكرة من المشروع الصهيوني فتح حوار معهم، ولا مفر (من وجهة نظره) من تنفيذ البرنامج الصهيوني من طرف واحد، وبالقوة. وانطلقت رؤية جابوتنسكي لهذه القضية من ضرورة تنفيذ المشروع الصهيوني خلف جدار من حديد يعجز السكان العرب المحليون عن هدمه. جاء تاريخ دولة الكيان تأكيداً لاستراتيجية الجدار الحديدي لجابوتنسكي.

العيش في «الغيتو» هو سمة قديمة لليهود. حتى في العصور السابقة بما فيها الأندلسي قبل ستة قرون، عاش اليهود في «الغيتوات» الخاصة بهم، غير أنهم يحاولون إلصاقها بالعرب، من خلال الادعاء بأن الآخرين هم من عزلوهم في الغيتو. وحول أصل الجدار، تتناقض المعلومات التي وردت عنه، حتى في طبعات الموسوعة البريطانية «بريتانيكا» حول بداية وجود الغيتو اليهودي، ففي الوقت الذي حددت فيه طبعة الموسوعة (1956) أول وجود رسمي للغيتو أو منطقة عزل اليهود بالقوة، كان في فينيسيا من إيطاليا سنة 1556، لكن ظهر في طبعة (2001) من الموسوعة: أن أول وجود له كان بالمغرب الإسلامي سنة 1280م. وبعد البحث وُجد أن الموسوعة استدركت بعد طبعة 1956 بما ورد في الموسوعة اليهودية، التي تناقضت هي الأخرى في معلوماتها، بين عدم وجود غيتو إجباري في البلاد الإسلامية ووجودها لدوافع دينية. كبيرة محرري الموسوعة «آنتي وولف» وعندما تم لفت نظرها من جهة عربية لوجود التناقض، أجابت في رسالة: بأن ما ورد في طبعة 1997، حول وجود الغيتو الأول في المغرب الإسلامي مع إضافة «استمرت الغيتو في بعض البلدان الإسلامية مثل اليمن حتى الهجرة الكبرى إلى «إسرائيل» 1948».

جملة القول: إن نتنياهو عنى العرب بجملته العنصرية، فمن قبله وصف الحاخامات اليهود العرب «بالصراصير والثعابين»، نتنياهو يستغل الوضع العربي والإقليمي المتردي، وهو المعروف عنه، بأنه من أفضل من يستغل الظروف ويوظفها لصالح سياسته العدوانية العنصرية المستعلية. أيضاً فإن التعبير منتشر في أدبيات صهاينة الكيان ومناهجه التدريسية، وفي كتبه الدينية، فهناك الكثير من العبارات الشبيهة التي تصف الأغيار والعرب بأقذع الأوصاف، نقول لنتنياهو: أنتم من اخترتم العيش خلف الأسوار لشعوركم بأنكم لستم من بني البشر.

***

fayez_rashid@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8810
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8810
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر629724
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48142417