موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عام الدستور في تركيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مع التحرّكات التي يقوم بها رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو والدور الذي لعبه الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان والنشاط الدؤوب الذي يمارسه حزب العدالة والتنمية بخصوص التحوّل من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي،

إضافة إلى ردود أفعال الأغلبية الساحقة من الأحزاب التركية التي تريد دستوراً مدنياً جديداً، فإن العام الجاري 2016 سيكون عام الدستور بامتياز.

 

الكرة حالياً عند رئاسة مجلس النواب، ومن المفترض إحياء لجنة المصالحة الدستورية لتمثيل متساو لكل الأحزاب داخل قبّة البرلمان، للشروع بتوافق سياسي لإنجاز دستور جديد للبلاد، وهو ما تدعو إليه جميع الأحزاب السياسية وإنْ كان منطلق حزب العدالة والتنمية مختلفاً عن أغلبيتها. وعلى الرغم من النفوذ الذي تمتع به الرؤساء الأتراك، ولاسيّما منذ تأسيس الدولة التركية الحديثة، وخصوصاً في فترة رئاسة كمال أتاتورك، لكن تركيا لم تعرف النظام الرئاسي، الأمر الذي يعني تحوّلها إليه سيعطي للرؤساء نفوذاً أكبر وصلاحيات أوسع دستورياً.

وإذا كان المدنيون قد وضعوا دستوراً بعد الحرب العالمية الثانية وفي العام 1921، فإن الدساتير اللاحقة ساهمت في وضعها قيادات عسكرية مؤثرة في مسيرة الدولة التركية منذ ذلك الحين وحتى الآن. وكان دستور ما بعد الامبراطورية العثمانية أقرب إلى إعلان دستوري مؤلف من 23 مادة صيغت بطريقة مبادئ عامة وغير محدّدة أحياناً. ويعتبر دستور العام 1921 استمراراً للدستور العثماني الأول، أو ما سمّي بالقانون الأساسي الذي صدر في العام 1876، تأثراً بالمفاهيم الدستورية الجديدة في أوروبا، وبفعل الثورة الفرنسية العام 1789 والثورات التي أعقبتها.

ويعتبر الدستور الأول انتقالياً، وقد اعتبر مجلس الأمة (النواب) ممثلاً عن الأمة التركية، وهو الذي يدير البلاد باعتباره سلطة تشريعية، لكنه لم يحدّد طبيعة نظام الحكم برلمانياً أو رئاسياً. ثم جاء بعد دستور العام 1924 الذي ولد من رحم ما سمي بفترة الإنقاذ 1919- 1923 (بعد انهيار الدولة العثمانية) والتوقيع على معاهدة لوزان في العام 1923 بعد معاهدة سيفر العام 1920، ليعلن عن قيام الجمهورية التركية ويلغي السلطنة العثمانية، وكان بمثابة إقرار بالواقع الذي ألغيت فيه الخلافة رسمياً في وقت لاحق، وجعل اللغة التركية لغة رسمية وحيدة، والعاصمة أنقرة، وقد كانت التعديلات العديدة التي شهدها الدستور تأكيداً على علمانية تركيا، التي هي الخلفية الفكرية والفقهية للدولة منذ العام 1937، وقبل ذلك استبعدت الإشارة في الدستور إلى دين الدولة بموجب تعديل في العام 1928، وهكذا كانت تركيا إحدى أحدث دول الشرق الأوسط الإسلامية، علمانية.

العلمانية هي جزء أساس من أفكار أتاتورك لبناء الجمهورية، واتخذ الدستور من مبدأ الأغلبية أساساً للحكم، ولاسيّما في إطار الحزب الحاكم. وفي العام 1946 سمح للتعددية الحزبية، وعند حصول الانقلاب العسكري العام 1960 بعد ثورة 14 يوليو (تموز) العراقية العام 1958 وخروج العراق من حلف بغداد، التي كان لأنقرة دور فيه، وضع الدستور على الرف، وباشر العسكر بإعداد دستور جديد هو دستور العام 1962 وحدّد الدستور الجديد نظام الحكم بالبرلماني، وتقرّر إنشاء غرفتين واحدة للشيوخ والأخرى للنواب، ثم قام العسكر بانقلاب جديد في 12 سبتمبر (أيلول) العام 1980 والذي عُرف بانقلاب الجنرال كنعان إيفرين، وذلك عشية الحرب العراقية- الإيرانية وتمهيداً واستعداداً لها، تلك التي بدأت مناوشاتها الفعلية يوم 4 سبتمبر (أيلول) من ذات العام، وأعلن عن اندلاعها رسمياً يوم 22 سبتمبر (أيلول) العام 1980. وتم وضع دستور جديد لتركيا في العام 1982.

تركيا التي تستمر في إعلانها التمسك بمبادئ أتاتورك الستة، والتي تضمّنها دستور العام 1982 الذي اعتمد النظام البرلمانية، بدت كأنها على مفترق طرق منذ فوز حزب العدالة والتنمية الإسلامي العام 2002، والذي تكرّر فوزه في الأعوام 2007 و2011 و2015 وحقق نجاحات غير قليلة في التنمية، وإنْ كان موقعه بدأ يتضعضع أو يضعف، لكن مشكلة الدستور والعلمانية والنظام الرئاسي، ظلت هواجس مقلقة لدى حزب العدالة والتنمية، مثلما هي لخصومه، الذين أخذت تساورهم مخاوف غير قليلة، بل أصبح القلق من تحوّل الدولة التركية إلى دولة إسلامية وقضم العلمانية بالتدريج أمراً ممكناً وتحدّياً قائماً، وخصوصاً في ظل صعود التيار الديني بشكل عام على المستوى العالمي وبالمنطقة بشكل خاص، وما ارتبط ذلك بشكل أو بآخر بالإرهاب والتعصّب والتطرّف.

وإذا كانت جميع القوى قد وصلت إلى قناعة بضرورة استبدال الدستور القديم لعام 1982، علماً بأنه لا يعترف بحقوق الأكراد القومية السياسية أو الثقافية، ولا بحقوق المجموعات الثقافية الأخرى، ويحدّد لغة واحدة وحيدة للبلاد هي اللغة التركية التي لا يعترف بغيرها ولا بتراث اللغات والمجموعات الثقافية المتنوعة، فإن مسألة التغيير تكاد تكون صعبة ومعقّدة. وقد عملت لجنة المصالحة الدستورية قبل توقّفها 2011- 2013 على استبدال أو وضع 60 مادة من الدستور الحالي، لكن هذه التوافقات تحتاج إلى موافقات سياسية لكي تظهر.

ويحاول حزب العدالة والتنمية بعد نجاحه في انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني) 2015 إمرار مشروع الدستور الجديد، خصوصاً والمعارضة تعاني انقسامات وتصدّعات. وما يهمّه بالدرجة الأساسية هو التحوّل إلى نظام رئاسي، لأنه يعتقد أنه يستطيع الحصول على الأغلبية، لاسيّما بمنح صلاحيات واسعة للرئيس، وبالتالي سيمكنهم من حكم البلاد لدورات قادمة.

ويسعى حزب العدالة والتنمية من معركة الدستور، إلى توجيه ضربة إلى حزب العمال الكردستاني، وإلى تمديد وجوده العسكري في كردستان العراق، التي قام الجيش التركي باجتياحها في أواخر العام الماضي 2015، ولديه وجود عسكري قرب محافظة الموصل، ولاسيّما في بعشيقة، ويصرّ على عدم الانسحاب منها، بزعم مكافحة "داعش" والإرهاب الدولي على الرغم من مطالبة الحكومة العراقية سحب القوات التركية، ولعلّ الهدف من ذلك هو تصويب الأنظار إلى هذه القضايا الكبرى، لكي يمرّ الدستور لصالحها.

وفي واقع الأمر فإن تركيا ونظامها الدستوري يحتاجان إلى المزيد من فصل السلطات واستقلال القضاء، وتوسيع دائرة الحريات وتقليص دور الجيش في القرار السياسي ووضع نظام انتخابي جديد أكثر تمثيلاً. وإذا كان الدستور التركي علمانياً، فإن أطرافاً في المعارضة تريد تأكيد ذلك بوضوح لإضعاف الطرف الآخر (الإسلامي) من التحكّم بالسلطة فيما إذا تحوّل النظام إلى رئاسي، في حين إن حزب العدالة والتنمية، وإنْ كان يريد الإبقاء على العلمانية، لكنه يسعى إلى تخفيفها، بوضع مساحات أكبر لاحترام الدين ومؤسساته، وبجعل الدولة أقرب إلى الحيادية، بدلاً من إبعاد الدين من الحياة العامة، الذي هو موجود فيها.

العام 2016 سيكون عام جدل ونقاش وحوار وسجال حول الدستور، فضلاً عن عام استفتاء، حيث سيقرر الشعب بموجبه اختيار ممثليه، من خلال أي دستور سيختار!

***

drshaban21@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26527
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع194320
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر685876
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45748264
حاليا يتواجد 2571 زوار  على الموقع