موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الشفافية والفساد في الوطن العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يكثر الحديث عن هذا الاهتمام بقضية الفساد، والتحليل والقراءة لحالات الفساد بمناسبة الاحتفال العالمي والتقارير السنوية. فثمة يوم عالمي باسمه، وكذلك منظمات دولية وإقليمية تحمل عناوين دراسته ومكافحته وكلها تصدر تقارير متابعة ورصد لحالاته وتطوراته.

وليس آخرها التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية، التي مقرها برلين، حول الفساد في العالم، الذي صدر اواخر الشهر الاول من عام 2016. وهذا التقرير بكل ما فيه من قضايا مثيرة للاهتمام والمهمة وطنيا وعالميا يؤشر الى مديات الفساد ومافياته ويطرح ضرورة البحث فيه اكثر وكذلك في الاسباب التي تؤدي اليه او توفر ارضيته وخدماته. لم يضع التقرير اساليب الحل والمعالجة ولا عبء التطرق الى الاسباب الفعلية وراءه او امكانية فضحها لأسبابه هو الآخر. ولكن المعايير التي يضعها له ولقياسه تشير الى مستوياته ونسبه فقط، وتبقى المطالبات بمحاربته ومحاكمته قائمة ومنشودة دائما، حيث يقتضي كشف الاسباب ومحاربتها وفضح كل من وما يحاول فيه التضليل او التغطية عليه ووجوب المعالجة السليمة. وإذا كانت منظمات الشفافية تبحث في الفساد في دول العالم ولا تجد صعوبات تذكر فيها او تجد بعضا منها، فإنها منذ سنوات اخيرة تتوفر لها شفافية واسعة في معرفة الفساد في بعضها، وخصوصا في الوطن العربي. شفافية ليست من حيتان الفساد بأنفسهم وإنما من خلال سيرة الفساد الذي اصبح عنوانا بارزا للحكم وشفافا لدرجة التصريح بالاسم والعنوان.

 

يحتفل العالم في التاسع من ديسمبر من كل عام بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد، وفي هذه المناسبة تتبنى الأمم المتحدة ومنظمة الشفافية الدولية مجموعة من الفعاليات، التي تحذر من مخاطر الفساد، وبخاصة على مستقبل التنمية.

يركز مؤشر الفساد على قياس ممارسات الفساد بشكل مباشر، مثل الحصول على الرشوة، أو فساد العقود الحكومية، أو تحقيق الموظف العام لمصالح شخصية مادية من وجوده في منصبه، ولكن الفساد في الدول العربية الذي يعيق التنمية، ولا يصنع إنسانا صالحا، يسعى الى تحقيق التنمية، تتعدد صوره، بأشكال أخرى غير مباشرة، تضاف إلى ما يتضمنه مؤشر الشفافية الدولية. كما لابد ان تضاف اليه مؤشرات اخرى لم يأخذ بها لحد الآن مثل السرقة الصريحة والنهب المنظم للثروات والعمولات المخجلة والصارخة في الصفقات التجارية والعقود الاقتصادية وأمثالها في المجالات الاخرى التي قد تفوق الرشى وإضرابها.

في التقرير الأخير درس حالات الفساد في نحو 168 دولة حول العالم. حظيت بلدان الوطن العربي بنسبة واضحة فيها. لاسيما تلك التي تعيش اضطرابات سياسية، حسب مصطلحاته، حيث احتلت 6 دول عربية الأكثر فسادا ومواجهة لمعايير الشفافية. وأن قائمة أفضل 10 دول على مؤشر الشفافية لم تشمل ولا دولة عربية واحدة، فضلا عن أن قائمة العشر دول الأكثر فسادا تضم 4 دول عربية هي ليبيا، والعراق، والسودان والصومال.

تعتمد منظمة الشفافية العالمية، مقياس 100 درجة، وكلما قلت درجة أية دولة عن معدلات او نسب قبول هذا المقياس، دلت على طبيعة او حجم الفساد في تلك الدولة. وكذلك تستفيد من عدة معايير ذاتية، منها معلومات المنظومات القضائية عن الفساد، وحرية الصحافة وتأثير الفساد الحكومي عليها، كما أنها قامت ببناء نموذج مركب يعتمد على تقارير عدة منظمات عالمية، منها تقرير منظمة Freedom House، الذي يحمل عنوان Nations in Transit، أمم في لحظات تحول، وتقرير IHS Global Insight، التقرير التحليلي العالمي لمنظمة آي اتش اس، والتقرير التحليلي السنوي لمجلة الإيكونومست، وتقرير دليل المخاطرة العالمية PRS International Country Risk Guide، وتقرير مشروع العدالة الدولية، World Justice Project ROL وتقرير البنك الدولي، وغيرها من التقارير العالمية.

أظهر التقرير الاخير، الذي أعلنته المنظمة، حصول أعضاء جامعة الدول العربية اﻟ21 على تقدير متوسط 35 درجة من 100 درجة، حيث تمثل هذه النتائج تحذيرا من إساءة استخدام السلطة والتعاملات السرية والرشوة الممثلة لآفات مزمنة تخرب اقتصادات الدول بشتى أنحاء العالم. وهذا يعني فشل معظم الدول العربية في تحقيق أي تقدم في ترتيبها المتأخر على سلم التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية حول مؤشر مدركات الفساد بالعالم خلال العام المقرر، إذ عجزت غالبية الدول العربية عن اجتياز حاجز 50 درجة المطلوب للنجاح في الشفافية ومكافحة الفساد بالمؤشر.

جاءت نتائج معظم الدول العربية في المؤشر مخيبة للآمال مع عدم حدوث تغير ملحوظ في ترتيبها مقارنة بنتائج السنوات الماضية، ولم تفلح سوى دولتين عربيتين هما الإمارات (70 درجة) وقطر (69 درجة) في تخطي حاجز الخمسين درجة المطلوب في المؤشر، واحتفظت الدولتان بنفس ترتيبهما للعامين الماضيين. واحتلت دول العراق واليمن وسوريا وجزر القمر مراكز متأخرة جدا في الترتيب، بينما تشاركت البحرين والسعودية والأردن بالمرتبة 55، وجاءت الكويت في الترتيب 67، والمغرب 80، ومصر في المرتبة 94، والجزائر 100، وموريتانيا 124.

قال خوزيه أوغاز رئيس منظمة الشفافية الدولية إن مؤشر مدركات الفساد للعام الجاري أظهر أن النمو الاقتصادي يتقوض وأن جهود وقف الفساد تتراجع عندما يسيء القادة وكبار المسؤولين استخدام الأموال العامة لتحقيق مكاسب شخصية.

وحول أبرز تداعيات انعدام الشفافية كما يرى المحللون وضع مقدرات الخزينة العامة في غير موضعها، كزيادة الإنفاق على حماية الانظمة على حساب المتطلبات الاجتماعية. وبديهي يسبب الفساد انتشار كثير من الظواهر السلبية مجتمعيا، وعلى رأسها ظاهرة عمالة الأطفال، وما ارتبط بها من سبب أعم وهو ظاهرة الفقر. فضلا عن الجرائم الاخرى التي اتاحت فرصا لضياع سيادة البلدان وفسحت المجال لغزوات الغزاة وتسلط الطغاة وتخادم البغاة ورعاتهم. وهذه القضية الاساس في الاسباب الفعلية وراء الفساد وانتشاره والصمت على جرائمه، التي لم تتطرق لها التقارير.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34965
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع159613
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر523435
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55439914
حاليا يتواجد 4884 زوار  على الموقع