موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

المؤتمر الدولي والدفاتر العتيقة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


على وقع التطورات الدولية والإقليمية الرئيسية التي احتلت أنباؤها عناوين الأسبوع الماضي، بدءاً برفع العقوبات عن إيران وزيارات الرئيس الإيراني حسن روحاني الأوروبية، ثم بدء جلسات مفاوضات جنيف السورية،

متزامنة مع تكثيف الغارات الروسية، وتقدم الجيش السوري في مناطق مختلفة من سوريا، امتلأت الساحة الفلسطينية بتصريحات أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، حول الاستيطان والإجراءات القمعية «الإسرائيلية»، وتصريحات وزير الخارجية الفرنسية، رولان فابيوس، عن نية فرنسا الدعوة إلى عقد مؤتمر دولي لبحث القضية الفلسطينية، وإلّا فإنها مستعدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية، إن فشلت هذه الدعوة، بينما حملت الهبّة الشعبية الفلسطينية المستمرة منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ما يعتبر مفاجأة للسلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية «الإسرائيلية» معاً!

 

فكرة عقد «مؤتمر دولي» يبحث الوضع الفلسطيني فكرة عتيقة في دفتر عتيق! لكنها خرجت هذه المرة من رام الله، بعد أن جربت وفشلت، لكن التاجر المفلس دائماً يرجع للدفاتر العتيقة! جاءت بعد أن ثبت أن «قرارات وتهديدات» المجلس المركزي بإعادة النظر في العلاقة مع الكيان الصهيوني، لم تكن إلّا قنابل صوتية، كان هدفها القفز عن «انكشاف حالة العجز»، إزاء الممارسات «الإسرائيلية»، لدرجة استوجبت التغطية عليها، ولو لأيام أو أسابيع.

ويبدو أن حالة العجز المستمرة والمستشرية فرضت العودة إلى فكرة أشد وقعاً على الأذن، فكانت فكرة «المؤتمر الدولي»! وبدأت العودة في مؤتمر قمة شرم الشيخ في مارس/ آذار الماضي، حيث تم تشكيل «اللجنة الوزارية العربية لمتابعة التحرك على الساحة الدولية، لدعم القضية الفلسطينية». وفي الثلث الأول من شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، اجتمعت اللجنة المذكورة للبحث «في سبل إنهاء الاحتلال «الإسرائيلي» للأراضي الفلسطينية المحتلة»، بناء على طلب السلطة الفلسطينية، وتبنت قرار الدعوة إلى «عقد مؤتمر دولي بهدف التوصل إلى آلية دولية فعالة من أجل إنهاء الاحتلال، وإنجاز حل الدولتين، في إطار زمني محدد»!

وفي القمة الإفريقية اﻟ26، التي شارك فيها الرئيس محمود عباس، جدد دعوته إلى «عقد مؤتمر دولي للسلام يطبق مبادرة السلام العربية وحل الدولتين، وإنشاء آلية دولية جديدة فعالة، على غرار المجموعات التي تعمل لحل أزمات المنطقة مثل 5+1، الخاصة بالملف النووي الإيراني»! وقد استقوت السلطة الفلسطينية في دعوتها الجديدة بتصريحات أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، حول الاستيطان، والممارسات «الإسرائيلية»، والعنف الذي تلجأ إليه سلطات الاحتلال في تصديها للفلسطينيين، وهبتهم الشعبية، وكذلك بتصريحات وزير الخارجية الفرنسية، فابيوس، الذي أعلن عن نية فرنسا الدعوة لمؤتمر دولي، وأنها مستعدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية، إن فشلت هذه الدعوة!

غير أن المدقق في تلك التصريحات لن يحتاج إلى جهد كبير ليعرف أن ما يبدو محاولات «لإحياء الموتى» ليس أكثر من تحايل، معروفة مآلاته الفاشلة. ففكرة «المؤتمر الدولي» طرحت أكثر من مرة، وفشلت في كل مرة، وظروف الدعوة إليها اليوم أسوأ بكثير من ذي قبل، ويكفي التذكير بتصريحات صائب عريقات لمجلة ديفنس الأمريكية، قبل أسبوعين للتأكد من هذه الحقيقة. فالولايات المتحدة «تمنع» السلطة من الوصول إلى الأمم المتحدة، سواء كان ذلك لمجلس الأمن أو الجنائية الدولية، أو أي من المؤسسات الأخرى. وفرنسا سبق لها أن فكرت بمثل هذا الاقتراح أكثر من مرة، وتراجعت عنه تحت الضغط الأمريكي و«الإسرائيلي». أمّا تصريحات الأمين العام، بان كي مون، فهي «موسمية» ودائماً تخدم غرضاً محدوداً، وقد تراجع عنها بسرعة، عندما استنكر في تصريحات لاحقة «أنفاق غزة»، وجعلها سبباً للعنف «الإسرائيلي»! لقد اعتبرت فصائل المقاومة الفلسطينية، وهي على حق، أن الطرح الفرنسي، والدعوة لمؤتمر دولي، هي «مضيعة للوقت»، و«محاولة للقضاء على الانتفاضة الجارية»، و«فرصة للسلطة الفلسطينية للتمسك بسياساتها، وتحديداً بالتنسيق الأمني» مع الأجهزة الأمنية «الإسرائيلية»! ولم يكن ما قالته الفصائل استنتاجاً، بل جاء على لسان الرئيس محمود عباس في كلمته في مؤتمر القمة الإفريقية، حيث قال مؤكداً: «سنظل نعمل وشعبنا باستخدام الوسائل السياسية والقانونية، وعبر المقاومة الشعبية السلمية لإنجاز حقوقنا الوطنية...»!

وبينما تدور السلطة الفلسطينية حول نفسها، متمسكة بطروحاتها الفاشلة والاستسلامية، تتواصل الهبّة الشعبية، ويعترف قادة الجيش «الإسرائيلي» بعجزهم عن وضع حد لها، بل وعن تصور نهاية قريبة لها. وفي وقت كان التنظير «الإسرائيلي» طول الفترة السابقة، يقوم على فرضية أن «اليأس» هو السبب والدافع الرئيسي وراء الهبّة، بدأ التراجع عن هذه الفرضية يظهر على ألسنة بعض غلاة المتطرفين منهم. وآخر هؤلاء كان نفتالي بنيت زعيم البيت اليهودي، وزير التربية في حكومة نتنياهو الرابعة، وأقوى وزرائه، الذي اعترف في تصريح علني بأن الفلسطينيين «لا ينفذون عملياتهم ضدنا لأنهم يائسون، بل لأنهم يأملون من خلالها أن تغير “إسرائيل” معاملتها لهم»! ويبدو أنه لم يخطر بباله أن الهدف هو إنهاء احتلالهم البغيض!

أما المفاجأة الكبرى التي حملتها الأيام الأخيرة من الهبّة الباسلة، فهي تلك التي فجرها الشرطي الشهيد أمجد السكري عند حاجز مستوطنة بيت إيل، قرب رام الله، فأصاب ثلاثة من جنود الجيش «الإسرائيلي». وبرصاصاته، أسقط الشرطي الشهيد «منظومة دايتون» و«الفلسطيني الجديد»، الذي حلم به، وأسقط أيضاً، سياسات «التنسيق الأمني» غير المقدس، وأظهر «الفلسطيني الجديد»، كما الفلسطيني القديم، الذي لن يتوقف عن مقاومة الاحتلال حتى يرحل!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24327
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24327
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر683426
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55599905
حاليا يتواجد 2508 زوار  على الموقع