موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

تصريحات مسؤولي السلطة وصحافة العدو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

توصي الأمهات في العادة أبناءهن، بأن يعدوا للعشرة عند الغضب، وقبل التكلم واتخاذ مواقف في حالات الغليان، أعتقد أن تصريحات الرئيس الفلسطيني، ومدير مخابراته بحاجة إلى العد للألف قبل الكتابة عنها،

ذلك أنها تتجاوز سقف ما هو منطق ومعقول بالمطلق، كان أحد أهداف اتفاقيات أوسلو المشؤومة، بناء أجهزة أمنية فلسطينية تريحها من عبء احتلالها الأمني للأراضي المحتلة عام 1967. لقد اعترف مسؤول المخابرات للسلطة الفلسطينية ماجد فرج في تصريحه لمجلة «ديفنسن نيوز» الأمريكية: بأن أجهزة السلطة الأمنية منعت ما يزيد على 200 عملية مقاومة ضد الاحتلال الصهيوني، وبأن التنسيق الأمني مع العدو لا يزال فاعلاً، إضافة بالطبع إلى الكثير من التباهي بالمحافظة على أمن الكيان.

 

حول الموضوع نقول: بدلاً من حماية شعبنا، المحتلة أرضه، والمغتصبة إرادته، والمحاصر دوما، بدلاً من حمايته من إرهاب جيش الاحتلال الفاشي، وقطعان مستوطنيه، ومن الإعدامات الميدانية بحق شاباتنا وشبابنا وأطفالنا، تقوم أجهزة السلطة الأمنية بحماية العدو، وهو ما يثبت صحة ما نقوله: في أن الأجهزة الأمنية للسلطة، أريد لها أن تكون وكيلاً أمنياً للاحتلال، هذا بالضبط ما رسمته اتفاقيات أوسلو. كذلك هو التنسيق الأمني مع الكيان، كل ذلك مخالف لقرارات المجلس المركزي في مارس/ آذار 2015 بوقف هذا التنسيق، وكذلك لقرارات اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية. هذا أيضاً بالرغم مما وعد ويعد به رئيس السلطة محمود عباس مراراً، بأن السلطة ستقوم بوقف هذا التنسيق.

نقول أيضاً: نتحدى السلطة بوقف هذا التنسيق؟! فليس باستطاعته ذلك! لأن التنسيق هو أحد اشتراطات أوسلو وملحقاتها، ومثبت في الملحق الذي يحمل الرقم 3، نتساءل أيضاً: أليست أجهزة المخابرات الأمنية الفلسطينية بفعلتها تعمل على إجهاض انتفاضة شعبنا؟ هل من وجهة نظرها أن يقاوم شعبنا الاحتلال بالورود؟ وهو الذي يحتل أرضنا، ويذبحنا صباح مساء؟ إضافة إلى كل ذلك.. تقوم الأجهزة الأمنية «الموقرة» بقمع تظاهرات أبناء شعبنا ضد الاحتلال، بل وتعتقل العديد منهم.

تصريحات فرج تشكل تحدياً سافراً لمشاعر كل الفلسطينيين، خاصة في ظل الانتفاضة الشعبية، التي يقدم فيها شعبنا الأرواح ويبذل الدماء، ويخوض فيها مواجهةً قاسية مع سلطات الاحتلال «الإسرائيلي»، التي لا تتورع عن ملاحقة أبنائه وبناته وأطفاله وقتلهم، واعتقالهم والتضييق عليهم، حتى بعض «الإسرائيليين» استغربوا هذه التصريحات، إذ اعتبروا أنها تضر بالسلطة الفلسطينية، وتضعفها أمام شعبها، وتعريها أمام مواطنيها، وقد تؤدي إلى انقلاب بعض العاملين في الأجهزة الأمنية الفلسطينية على قيادتهم، إذ لا يروق هذا التنسيق الأمني لكثيرٍ من الفلسطينيين، الذين يعتبرونه خيانةً وتفريطاً، وتواطؤاً، كما يرى بعضهم، أن السلطة الفلسطينية لا تؤدي خدمات إلى الحكومة «الإسرائيلية»، وإن كانت تقبض ثمنها، وهو وجودها وبقاؤها، وامتيازاتها وصلاحياتها، والتسهيلات الممنوحة لها والحصانة التي تتمتع بها، وإنما تقوم بخدمة نفسها أولاً، وتحافظ بالتنسيق الأمني على وجودها أساساً، فهي أكثر تضرراً من «العنف» والأحداث الجارية والانتفاضة المتصاعدة التي تؤثر في الجانب الصهيوني الذي هو متضررٌ أيضاً، ولكن بنسبةٍ أقل.

يستنكر بعض الصهاينة وخصوصاً من يسمون ب «اليساريين» منهم، إصرار السلطة الفلسطينية على التمسك بالتنسيق الأمني المهين والمذل، ويرون أنه معيبٌ بحقها، ومخجل لها أمام شعبها، فقد كتبت زهافا غلؤون رئيسة حركة ميريتس الصهيونية: «نتنياهو يريد أن يقول من خلال سياساته في الضفة الغربية إن التحقير فقط ينتظر المعتدلين من الفلسطينيين، لذا لا يتردد في أن يبصق على عباس في كل فرصة ممكنة».

ويقول الجنرال شاؤول أرئيلي القائد الأسبق لقوات جيش الاحتلال «الإسرائيلي» في قطاع غزة، وأحد منظري معسكر «السلام» الصهيوني «إن إصرار عباس على التعاون الأمني مع» «إسرائيل»، لم يسفر إلا عن مصادرة مزيد من الأراضي الفلسطينية وتهويدها»، وأن «نتنياهو جعل من عباس أضحوكة في نظر أبناء شعبه، فبدلاً من أن يكافئه على ضبط الأوضاع الأمنية، فإنه يعاقبه بمصادرة أراضي الضفة». ويقول يوسي ميلمان، معلق الشؤون الاستخبارية في صحيفة معاريف «إن «إسرائيل» معنية بتكريس مكانة السلطة ككلب حراسة يلتزم بتعليمات دولتنا، التي تجد نفسها في حلٍ من تقديم أية تنازلات». ويؤكد المحلل السياسي حنان كريستال ذو التوجهات اليسارية، «أن محصلة التعاون الأمني الذي يعكف عليه عباس مع «إسرائيل»، ستكون دوماً صفر بالنسبة للفلسطينيين، ولو قدم عباس رؤوس قادة حماس على طبق من ذهب لنتنياهو، فلن يوقف الاستيطان ولن يسمح بإقامة دولة فلسطينية».

«الإسرائيليون» في أمس الحاجة إلى هذا التنسيق الأمني، فهو أهم ما أنتجته اتفاقية أوسلو، وأول ما تم الالتزام به والتأكيد عليه، ولعله سيكون آخر ما سيتم التخلي عنه، إنه عماد الاتفاقية وأساسها، وهو مبرر وجود السلطة الفلسطينية وضامن بقائها، إذإن السلطة الفلسطينية لا تملك قرار الرفض والاعتراض، إنما عليها الطاعة والقبول، والإذعان والاستسلام، وإلا فلا مكان لها ولا وجود لاسمها، ولا امتيازات لقياداتها، ولا حصانةً لرجالها.

الرئيس عباس يتباهى بأنه هو الذي أعطى الأوامر لفرج، بمنع عمليات المقاومة، وهو «لا يريد أن يجره أحد إلى معركة هو ليس بحاجة إليها»، و«بأن التنسيق الأمني مقدس»... الخ. نذكر الرئيس: بأنه هدد مرار بوقف التنسيق الأمني مع «إسرائيل»! وإحدى هذه المرات: في خطابه من على منبر الأمم المتحدة. لا نلوم الرئيس، فهو الذي يسمي مقاومة شعبنا «عنفاً» ويسمي ما يدور ﺑ«مربع العنف»، وهو يتفاخر «بأنه مهندس اتفاقيات أوسلو»، كل ذلك ورئيس الوزراء الصهيوني يصدر الأوامر اليومية، بالمزيد من قتل الفلسطينيين ووزير حرب العدو يتباهى بمضاعفة الاستيطان والتنكيل بشعبنا، نورد ذلك من دون تعليق!

***

fayez_rashid@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1279
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255471
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر583813
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48096506