موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

بوش وفنتازيا "نقاط حاسمة"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قال لي أحد الأصدقاء عندما نشرت قبل أكثر من عام ونصف العام مقالة بعنوان “الإيهام بالغرق: أهي رومانسية جديدة؟” كيف لك يا رجل أن تتحدث عن الرومانسية الجميلة

 للماضي بكل ما له وما عليه حتى ولو من باب “السخرية” والمعنى المجازي؟ فما زلنا نحلم بها وإنْ كان من باب الحنين “النوستالجيا” ونحمل بعض بقاياها. قلت له لقد قصدت الشيء بضدّه، “والضد يُظهر حسنه الضد”، ثم تحدّثت عن المضمون، الذي تناولت فيه التعذيب المحرّم دولياً، لدرجة أنه أصبح آفة ليس في البلدان النامية والمتخلفة فحسب، بل هو ظاهرة مستفحلة ومستشرية فيها على نحو مريع.

وقد أثارت بعض التقارير الدولية المعتمدة، ولاسيما بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول الإرهابية الإجرامية، إلى امتداده إلى عدد من البلدان المتقدمة بما فيها الديمقراطيات الغربية التي تعكّزت على الحملة الدولية لمكافحة الإرهاب، باتخاذ إجراءات متشددة أدّت إلى احتجاجات واسعة لمنظمات المجتمع المدني التي اعتبرتها تجاوزاً على الحريات. وكانت بعض المنظمات الدولية ذات الصدقية والنزاهة، بما فيها منظمة العفو الدولية والمنظمة العربية لحقوق الإنسان وغيرها، قد أشارت بإصبع الاتهام منذ وقت مبكر إلى ممارسة التعذيب من جانب القوات الأمريكية في العراق، وكانت فضيحة سجن أبو غريب إحدى الفضائح الدولية التي اهتزّ لها الضمير الإنساني. وتكرر الحديث عن “السجن الأسود” في أفغانستان، وسجن غوانتانامو، والسجون السرية الطائرة في أوروبا، والسجون السرية العامة، في عرض البحر.

وأخيراً جاء موقع “ويكيليكس” ليكشف بنحو 400 ألف وثيقة عن قيام قوات الاحتلال الأمريكي وبعض القوات الرسمية العراقية بانتهاكات سافرة وصارخة لحقوق الإنسان، الأمر الذي أثار موجة عارمة جديدة من الغضب. ثم صدر كتاب الرئيس جورج بوش “نقاط حاسمة” الذي فجّر قنبلة جديدة بشأن موضوع التعذيب، معيداً إلى الأذهان ما تردد من أوامر بالترخيص لممارسة التعذيب، تحت مبررات مختلفة. وإذا كان كتاب الحاكم المدني الأمريكي في العراق بول بريمر “عام قضيتُه في العراق” الصادر عام 2006 قد أثار جدلاً واسعاً، ليس على الصعيد العراقي فحسب، بل إزاء استراتيجية واشنطن في الشرق الأوسط والعالم، فإن كتاب الرئيس بوش هو حدث بامتياز بكل المعايير، وسيبقى هذا الحدث ضاغطاً علينا لحين من الزمان، قراءة واستعادة ومقاربة ومقارنة وتدقيقاً ونقداً، ذلك أن كتاب “نقاط حاسمة” لا يتحدث عن الماضي (فترة ولايتين للرئيس بوش دامت ثماني سنوات) بقدر ما له علاقة بالمستقبل، وخصوصاً استراتيجية واشنطن من جهة، وموضوع التعذيب الذي نحن بصدده من جهة أخرى. ويبرّر بوش استخدام التعذيب وفقاً لتقنية “الإيهام بالغرق” Drawing Simulation Technology قائلاً: إنه تم استخدامها على 3 محتجزين فقط، وقد ساعدت في إحباط مؤامرات إرهابية لمهاجمة مطار هيثرو وحي كناري وارف في لندن، وبعثات دبلوماسية أمريكية، وعدد من الأهداف في الولايات المتحدة. كما يدافع عن استخدام التعذيب في غوانتانامو، وهو ما نفته الجهات الرسمية والإعلامية البريطانية ردّاً على نشر كتاب بوش.

وإذا كان جورج دبليو بوش يدافع عن فعله السياسي، لاسيما قراره بغزو العراق بعد أفغانستان، فإن اعترافه الصريح والواضح بأنه شنّ الحرب على العراق من جرّاء معلومات مضللة، وحصل ما حصل فيها من تدمير للدولة العراقية، وحلّ مؤسساتها لاسيّما الجيش والقوات المسلحة وقوى الأمن وغيرها، فضلاً عن اعترافه باستخدام أسلوب الإيهام بالغرق، إنما يرتب عليه مسؤوليات جساماً قانونية وسياسية وأخلاقية، لا يمكنه التنصّل منها.

وإذا عرفنا أن خلفه الرئيس باراك أوباما أمر بمنع استخدام التعذيب على طريقة الإيهام بالغرق، ووعد بإغلاق سجن غوانتانامو على الرغم من استمراره حتى الآن، فإن على الولايات المتحدة التحقيق مع الرئيس السابق جورج بوش وتقديمه إلى العدالة، خصوصاً اعترافه بشنّ الحرب وما آلت إليه من خسائر بشرية ومادية ومعنوية، ومن ثم اعترافه بارتكاب جريمة التعذيب، وهي جريمة لا تسقط بالتقادم حسب الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب الصادرة في العام ،1984 والاعتراف، في القانون، هو سيّد الأدلة.

وعلى الرغم من تبرير بوش بأن مستشاره القانوني أبلغه بأن أسلوب الإيهام بالغرق “لا يندرج تحت طائلة اتفاقية مناهضة التعذيب”، فإن القانون بشكل عام لا يحمي المغفّل، ناهيكم من أن القانون الدولي الإنساني يستوجب تقديم أي متورط بممارسة التعذيب إلى العدالة، أياً كان موقعه، وحتى لو كان رئيساً سابقاً للولايات المتحدة، خصوصاً إذا ثبتت صحة اعترافه، الأمر الذي يتطلب التوثّق منه والتحقيق فيه لغرض تقديمه إلى القضاء الأمريكي، وفي حال عدم قيام الأخير بواجبه لأي سبب كان، فإن على القضاء الوطني ذي الولاية القضائية الدولية لأية دولة أن يمارس دوره لإجراء مثل هذا التحقيق في ظل غياب المحقق الأمريكي، أو عدم القيام بتأدية التزاماته الدولية، ناهيكم من إمكانية تحريك دعاوى ضده في إطار نظام محكمة روما لعام 1998 (المحكمة الجنائية الدولية) التي دخلت حيّز التنفيذ عام 2002.

إن ممارسة التعذيب محرّم دولياً في زمن الحرب وزمن السلم، ويتطلّب من الدول أن تثبّت ذلك في قوانينها طبقاً لاتفاقيات جنيف لعام 1949 وملحقيها لعام ،1977 وأن تنشر ثقافة القانون الدولي الإنساني التي تحرّم التعذيب وتحاسب من يمارسه، ضمن القواعد الإرشادية واللوائح الإنسانية التي عادة ما يتم تقديمها للقوات المسلحة، كدليل ومرشد للحروب والعلاقة مع الأسرى والمعتقلين والمحتجزين وغيرهم. وإذا كان الرئيس بوش قد اعترف بأن الإجراء كان قاسياً، إلاّ أنه برّر فعلته بأن خبراء الطب أكدوا لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية ال CIA أنه لا يسبب ضرراً دائماً، لكن ذلك ليس مبرراً لإعفائه من المسؤولية.

وكانت إدارة الرئيس أوباما بعد توليه سدّة الرئاسة قد صرحت بأنها ستتعامل بشكل قانوني مع نتائج التحقيقات الخاصة بالمسؤولين في إدارة الرئيس بوش الذين كانوا وراء سياسات الاستجواب التي اعتمدتها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية والجيش الأمريكي (البنتاغون) مع المعتقلين في العراق، وفي سجن غوانتانامو وأفغانستان وسجون أخرى. وجاء اعتراف الرئيس بوش صادماً، ليطلق موجة جديدة من المطالبات بملاحقة المتهمين بارتكاب جرائم ضد حقوق الإنسان التي ألحقت ضرراً بليغاً بسمعة الولايات المتحدة.

إن الجرائم المرتكبة هي جرائم دولية يحاسب عليها القانون الدولي، حتى وإن تم إعطاء الضوء الأخضر بإذن من الرئيس نفسه لانتزاع اعترافات من المتهمين. طبقاً لاتفاقيات جنيف الأربع لعام ،1949 وخصوصاً الاتفاقية الرابعة بشأن السكان المدنيين، فضلاً عن اتفاقية مناهضة التعذيب، فإن المسؤولية لا تقع على عاتق الذين قاموا بالتنفيذ فحسب، بل على من أصدر الأوامر من كبار المسؤولين، وبذلك تقع المسؤولية على الرئيس بوش وعلى وزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد ونائب الرئيس ديك تشيني وغيرهم من كبار المسؤولين.

إن جريمة التعذيب تتجسد في التعذيب المادي والمعنوي مثل التجويع والاعتقال التعسفي والمعاملة غير الإنسانية أو الحاطة بالكرامة، سواءً مباشرة أو للآخرين بهدف الحصول على معلومات أو التستر على مصائر المعتقلين أو الأسرى أو الحبس الانفرادي أو الاستخدام المفرط في القوة، وهي كلّها جرائم ضد الإنسانية، إضافة إلى أنها جرائم إبادة وجرائم حرب. أليس ذلك نوعاً من الفنتازيا على طريقة الرئيس جورج دبليو بوش؟

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34899
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع227235
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر694248
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45756636
حاليا يتواجد 2999 زوار  على الموقع