موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

مردخاي و"المقاومة الاستجدائية"!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هَزُلَت لتبلغ مبلغاً نسمع فيه ما سمعناه مؤخراً من ردود افعال مُستَفزَة وغاضبة شاجبة من قبل عديد الفصائل وغير قليل من النخب الفلسطينية جراء ما جاء في مقابلة مع ماجد فرج ، رئيس استخبارات سلطة "اوسلوستان"، وأقرب المقربين إلى رئيسها، اجرتها معه صحيفة "ديفنس نيوز" الأميركية...المفارقة هنا هى في أن ما تبدى في ردود الافعال هذه هو أن اصحابها وكأنما هم قد أُخذوا على حين غرة، بمعنى أنهم قد فوجئوا بما كان ليس معروفاً لهم ومعهوداً لديهم، أو ما لا يعايشه اغلبهم، ويواجهه بعضهم مع شعبهم، في كنف هذه السلطة تحت الاحتلال ومنذ أن كانت.

 

هذه واحدة، يضاف اليها، انصباب أغلب ردود الأفعال في وجهة واحدة هى شخص فرج، لدرجة أن البعض رد تصريحاته، التي تستحق أن يقال فيها ما قاله مالك في الخمر، إلى محاولة قائلها تقديم اوراق اعتماده للأميركان خليفةً لرئيس السلطة، والذي اعتدنا أن تثار موسمياً مسألة خلافته لتبدأ خفوتاً ويتم سحبها من التداول، أي تناسي هؤلاء أن الرجل ما هو إلا موظَّف مكلَّف يحمل وينفِّذ، هو أو من هو في مكانه، سياسة ونهج ومنطق تسووي تصفوي بعينه ويلتزم به، وذلك أمر كان معهوداً ويتواتر منذ أن اقاموا هذه السلطة وما بقيت، أو ابقوا عليها لحاجة الاحتلال لمثلها...مالذي كان من فرج؟!

لم يأت بجديد، ولا بما كان خافياً على الفصائل والنخب في الساحة، ولا بغير ما أدركه الحس النضالي للشعب الفلسطيني ووعاه سلفاً منذ بداية التغريبة الأوسلوية. كل ما كان منه أنه فاخر بدور اجهزته الدايتونية، أو قيامها بما عليها، في محاصرة الإنتفاضة الشعبية الراهنة، واعادة تأكيد المؤكد، أو "المقدَّس" اوسلوياً، وهو "التنسيق" أو التعاون الأمني مع الممحتلين، وتكراره لمكرورهم رفض فكرة المقاومة، اللهم إلا على الطريقة البلعينية، والقبول الضمني بوسمها بالارهاب، وابدى استعداد اجهزته للانضمام إلى تحالف الحرب على هذا المسمَّى، محذراً حلفائه المنشودين من وجود ما دعاه "ايدولوجية داعشية" لدى بعض الشباب الفلسطيني...ومن غيض لافيض ما جاد به: لقد "اعتقلنا نحو مئة فلسطيني" منذ بدء الانتفاضة، لأنهم "كانوا يخططون لتنفيذ عمليات ضد اهداف اسرائيلية"، وصادرنا اسلحة، و"احبطنا 200 هجوم" ضد الاحتلال خلال ذات الفترة، بل وأكثر منه، وليسمع القاصي والداني: إن "قوات الأمن الفلسطينية عملت جنباً إلى جنب إلى جانب اسرائيل والولايات المتحدة وغيرها لمنع انهيار السلطة"...

عندما نتحدث عن الفصائل والنخب في الساحة الفلسطينية فنحن لانعمم ولانساوي بين الجميع، لاسيما في ساحة بان فيها الخيط الأبيض من الأسود، ولكن هذا لايمنعنا من القول بأن اغلب هذه الردود هى، إلى جانب تعبيرها عن العجز المقيم، فيها قدر لابأس به من الهروب من مستوجب وضع الأصبع على الجرح، أو تسمية الأمور بمسمياتها، وبالتالي التهرُّب من استحاق مواجهة سياسة ونهج بكاملة ونأي بالنفس عن ضرورة مقارعته، إذ أن المشكلة ليست في فرج، وإنما في سلطته التي يحمل نهجها وينفِّذ سياساتها، ويحرص كثرة من الشاجبين على عدم قطع شعرة معاوية معها،وتحديداً مع رئيسها...على أي حال، ما كان ليطل أمر مثل هذا الهروب. عاجلهم رئيس السلطة بنفسه فقطع عليهم الطريق. دافع عن رئيس استخبارته فرد القرار لنفسه وله وحده، وذكَّر الهاربين عسى أن تنفع الذكرى، التنسيق الأمني "يتم بأمر مباشر مني"، والقاء الحجارة على المحتلين بالنسبة لي "ممنوع"، وأوعزت للشرطة بمنعه، والمسموح فقط عندي هو "المقاومة السلمية"، وهذه السلمية هى على الطريقة الأوسلوية المعروفة لاغير!!!

في ردود افعال الصهاينة على تصريحات فرج ما تفاوت بين الاندهاش، وما كان مدعاة للتندر وما لايخلو من احتقار، ومنه، على سبيل المثال، ما قيل في صحيفة "معاريف" من أن "اسرائيل معنية بتكريس مكانة السلطة ككلب حراسة يلتزم بتعليمات اسرائيل التي تجد نفسها في حل من تقديم تنازلات"، أو قول الجنرال شاؤول اريئيلي، قائد جيش الاحتلال سابقاً في غزة، "إن اصرار عباس على التعاون الأمني مع اسرائيل لم يسفر إلا عن مصادرة المزيد من الاراضي الفلسطينية وتهويدها"، وزاد اريئيلي الكيل فقال، إن نتنياهو قد جعل منه "اضحوكة في نظر ابناء شعبه، بدلاً من أن يكافئه على ضبط الأوضاع الأمنية فإنه يعاقبه بمصادرة اراضي الضفة"!

...وإذ هى هزُلت إلى مثل هذا الحد فلسطينياً، يقابلها غلاة الصهاينة باتهام نتنياهو بإبطاء التهويد والتساهل مع جيشهم المحتل الذي يتهمونه بالتهاون في قمع الفلسطينيين، وبدوره يتهم نتنياهو بان كي مون بتشجيع الارهاب الفلسطيني...ويكملها صائب عريقات، كبير مفاوضي "المقاومة الاستجدائية" في ساحات "المجتمع الدولي"، بواحدة من جديده الذي لاينضب لافض فوه، ذلكم بتأكيده، وهذه المرة جازماً، بأن "يؤاف مردخاي منسق شؤون الحكومة الإسرائيلية في الضفة الغربية بات الرئيس الفعلي للشعب الفلسطيني"!!!

...كان الأجدر بالفصائل والنخب الفلسطينية، بدلاً من الاكتفاء بكيل بيانات الشجب والإدانة للمتفاخرين بتعاونهم مع عدوهم، أن تسأل نفسها: ترى مالذي دفع الشعب الفلسطيني في انتفاضته الراهنة إلى استبدالها بخمسة ملايين فصيل فردي مقاوم داخل الوطن المحتل، ناهيك عن ملايين في الشتات؟؟!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5486
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع267591
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1049303
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65203756
حاليا يتواجد 3411 زوار  على الموقع