موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

في فكرة التضامن الدولي

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ترتبط فكرة التضامن الدولي بفكرة لصيقة بها، وهي التعاون الدولي، على نحو عضوي، لدرجة لا يمكن فصل الأولى عن الثانية، كما لا يمكن تصوّر الثانية دون الأولى، وهكذا وجد المفهوم المعاصر لفكرة التضامن الدولي صداه ورجعه في التعاون الدولي،

لكنّ المفهومين يختلفان من جماعة إلى أخرى ومن تيار فكري وسياسي إلى آخر، ومن دولة أو مجموعة دول إلى أخرى، تبعاً لمصالح الفئات والهيئات والدول.

 

وقد كان مفهوم التضامن الدولي والتعاون الدولي، محط نقاش وجدل طوال يومين في إطار ورشة عمل نظمتها الأمم المتحدة في الدوحة وضمّت نحو 20 ممثلاً عن الدول لغربي آسيا والباسك، وخبراء دوليين تابعين للمفوضية ومستقلين، وكان لي شرف المشاركة في هذا المحفل الدولي المهم، الذي استهدف بلورة رؤية لإصدار إعلان Declarationعن الجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص حقوق الشعوب والأفراد في التضامن الدولي.

جدير بالذكر أن موضوع الحق في التضامن الدولي كان قد أقرّ في القرار رقم 55 للجمعية العامة للأمم المتحدة العام 2005، وذلك بمراعاة جميع مؤتمرات القمة العالمية الكبرى التي عقدتها الأمم المتحدة وغيرها، وكلّفت السيدة فرجينيا داندان Virginia Dandan في يونيو/ حزيران 2013 للمضي في التحضير لذلك.

وإذا كان هناك تاريخ مُختلِف للتضامن الدولي، فإن المشروع الجديد يقدّم فهماً جديداً لفكرته، يعتمد على تلاقي المصالح والمقاصد والأعمال بين الشعوب والأفراد والدول والمنظمات الدولية من أجل الحفاظ على استمرارية المجتمع الدولي، وتحقيق الأهداف الجماعية التي تتطلّب تعاوناً دولياً وعملاً مشتركاً، بما يعزز السلم والأمن الدوليين وحقوق الإنسان (المادة الأولى- الفقرة الأولى من المشروع) وينبغي أن يكون التضامن الدولي واضحاً فيما تتخذّه الدول من إجراءات جماعية تؤثر إيجاباً في ممارسة الشعوب والأفراد لحقوق الإنسان (الفقرة الثانية).

إن فلسفة التضامن الدولي تعتمد على قيمة إنسانية مضافة لتعزيز التوجّه الدولي بشأن احترام حقوق الإنسان، كما أنها يمكن أن تندرج في القواعد الآمرة في القانون الدولي Jus Cogens، خصوصاً إذا ما أصبحت قاعدة التضامن الدولي، جزءاً من اتفاقية دولية شارعة، أي منشئة لقواعد جديدة أو مثبتة لهذه القواعد، وهو الأمر الذي يمثّل المشروع الحالي خطوة أساسية على طريقه.

وإذا كانت قاعدة حقوق الإنسان التي وردت في ميثاق الأمم المتحدة سبع مرات لم تصبح كقاعدة آمرة في القانون الدولي، إلاّ في العام 1975 بإقرار وثائق مؤتمر هلسنكي للأمن والتعاون الأوروبي، بحضور 33 دولة أوروبية، إضافة إلى الولايات المتحدة وكندا، والتي جاء تطبيقها بعد انتهاء الحرب الباردة وتحوّل الصراع الإيديولوجي من شكل إلى شكل جديد بانهيار الكتلة الاشتراكية، فإن التضامن الدولي يمكن أن يندرج في الجيل الرابع لحقوق الإنسان.

والجيل الرابع هو الذي يقوم على الحق في التعددية والتنوّع والهوّية ذات الطابع الخصوصي، وذلك بعد ثلاثة أجيال مهمة، فالجيل الأول جاء بالحقوق المدنية والسياسية بشكل عام، واغتنت هذه الحقوق بالعهد الدولي الخاص بها في العام 1966، والجيل الثاني بدأ بتعميق الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تكرست في العهد الدولي الخاص بهذه الحقوق، وقد دخل العهدان حيّز التنفيذ في العام 1976، فإن الجيل الثالث مهّد لمثل هذا التطوّر، حين أقرّ الحق في التنمية والحق في السلام والحق في بيئة نظيفة والحق في الاستفادة من منجزات الثورة العلمية التقنية.

تاريخياً كان التضامن الدولي يأخذ بُعداً إيديولوجياً وسياسياً بالدرجة الأولى، ولاسيّما خلال فترة ما بعد الحرب العالمية الأولى حين انقسم العالم إلى معسكرين أساسيين، هما الاشتراكية والرأسمالية بنجاح ثورة أكتوبر في روسيا العام 1917، ويسعى أحدهما لإلغاء الآخر، وبعد الحرب العالمية الثانية تعمّق مثل هذا الانقسام، خصوصاً بانفراط الحلف المعادي للنازية والفاشية، وكان التضامن الأممي حسب الاشتراكية تعبيراً عن التضامن مع الطبقة العاملة والشعوب من أجل تحرّرها وانعتاقها وتخلّصها من الاستغلال، في حين وجدت الرأسمالية تعبيرها عن التضامن في إطار حلف الناتو للقضاء على الاشتراكية، ومن أجل فرض هيمنتها على العالم.

أما على المستوى القومي، فهو التضامن من أجل أهداف قومية مشتركة، مثلاً الوحدة العربية أو الألمانية أو الكردية أو الكورية أو الفيتنامية أو غير ذلك، فيما يتعلق بالأمم المجزأة، أو التي عانت التقسيم والتشطير، وكذلك الاحتلال والعدوان واقتطاع الأراضي. ويعني التضامن الدولي في المفهوم الديني، الإسلامي أو المسيحي، سواءً كان عاماً أو اختص بطائفة، «التضامن الديني» لأهداف مشتركة أساسها التوجّه الديني أو الطائفي أو المذهبي، على مستوى الشعوب أو الأفراد. وهناك التضامن الأوروبي في إطار الاتحاد الأوروبي، والتضامن الإفريقي في إطار منظمة الوحدة (الاتحاد الإفريقي) والأمريكي- اللاتيني.

وقد تأسست منظمة خاصة للتضامن الأفروآسيوي اﻟABSOO في العام 1957 ومقرّها القاهرة، هدفها التضامن الدولي مع الشعوب والأفراد والدول في إطار الأهداف المشتركة التي تتطلّع إليها، وخصوصاً إحراز الاستقلال والتحرر والانعتاق من الهيمنة الأجنبية والحق في التصرف بالموارد الطبيعية، وكان من المؤمل انضمام بعض دول أمريكا اللاتينية لها، ولاسيّما كوبا بعد ثورتها في العام 1959، وخصوصاً في الستينات، للتحضير لمؤتمر التضامن بين القارات الثلاث في العام 1965، لكن الانقلاب الذي حصل في الجزائر وتنحية الرئيس أحمد بن بلاّ واختفاء المهدي بن بركة قسرياً في باريس، ولجوء جيفارا إلى الكونغو لقيادة الكفاح المسلح، حال ذلك دون انعقاد المؤتمر.

التضامن الدولي بالمفهوم الذي تقدّمه الأمم المتحدة له مقاربة أخرى، فهو من جهة تضامن خاص إزاء الأفراد ومعهم وتضامن عام من جهة الشعوب له علاقة بالتنمية المستدامة. وفي الماضي والحاضر، فإن التضامن العالمي يعني عبور مفهوم الدولة الوطنية، خصوصاً وأنه يشتبك مع مفهوم التدخّل لأغراض إنسانية، والذي لا بدّ من تخليصه من الفكرة الدارجة، والتي تم توظيفها بممارسات سلبية لإملاء الإرادة.

وعلى كل دولة الاضطلاع بمسؤولياتها فيما يتعلق بالضحايا، واللاجئين والمهمّشين والبيئة والأوبئة والأمراض والحروب والاتجار بالبشر والمخدرات وتجارة السلاح والإرهاب والتطرّف والمجموعات الثقافية الدينية والإثنية واللغوية والسلالية (ولا أقول مصطلح الأقليات)، وذلك بتأكيد التزاماتها القانونية بالعمل منفردة أو بصورة جماعية مع الدول الأخرى لتحقيق مقاصد الأمم المتحدة، لاسيّما بالتضامن، كالتزام لمنع حدوث الانتهاكات أو لعدم تكرارها، خصوصاً وأن مثل هذا التضامن يسهم في التخفيف من آلام الضحايا.

الهدف من إصدار الإعلان هو ليس خلق التزامات جديدة، بل الوفاء بالالتزامات، وبذل قصارى الجهد في إطار آليات، وقائية Preventive أو حمائية Protective أو إصلاحية (علاجية) Reformatory. والغرض من التضامن الوقائي اتخاذ تدابير وفقاً للمعايير أعلاه لمنع وقوع الجرائم أو للحيلولة دون وقوعها، أما التضامن الحمائي فيقصد منه وضع استراتيجية ما بعد وقوع الانتهاكات لحماية الضحايا، ولذلك يمكن ملاحظة التداخل بين التضامن الدولي وموضوع السيادة وبينه وبين التدخل لأغراض إنسانية، مع التفريق بين الأغراض الإنسانية والتدخل العسكري، أو فرض الحصار الاقتصادي أو غير ذلك.

وعلى الدول ومن واجبها التضامن فيما يتعلق بقضايا الاستعباد والامتناع عن التعذيب وضد الإبادة الجماعية (الجينوسايد) وضد العنصرية (الأبرتايد ) وضد الكولونيالية (الاستعمار)، وضد نقل السكان أو إجبارهم على الإجلاء ومع اللاجئين وضد التمييز الممنهج وضد الاختفاء القسري.

الغرض من إصدار إعلان دولي بخصوص التضامن هو مساعدة الدول على الانصياع للقانون الدولي، ووضع خطط الوقاية والحماية لإنفاذ حقوق الإنسان وضرورة تطبيقها، خصوصاً بالنظر للهياكل المتعلقة بجهات إنفاذ التضامن الدولي، لاسيّما بتنزيهه من الشروط المجحفة أو غير المتكافئة كتلك التي يفرضها صندوق النقد الدولي أو البنك الدولي أو المؤسسات الاقتصادية الدولية العملاقة والعابرة للقارات، والدول المتنفّذة في العلاقات الدولية، خصوصاً بتوفير شبكة أمان دولية في إطار تشريعي وضمانات وتدابير. وتلك جميعها تشكل جانباً معيارياً في أهداف التضامن الدولي.

***

drhussainshaban21@gmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1629
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153236
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر620249
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45682637
حاليا يتواجد 3337 زوار  على الموقع