موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

مرة أخرى عن تصاريح عمل وإقامة الفلسطينيين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تخطئ الحكومة إذ تضع الفلسطينيين المقيمين بين ظهرانيها لأجيال متعاقبة وعشرات السنين، في سلة واحدة مع “العمالة الوافدة”، وحين تضع ما يقرب من 700 ألف فلسطيني فيبؤرة دائرة القلق و“المجهول” وعدم الاستقرار، ومن أي مبرر سياسي- اقتصادي أو أمني مقنع لأحد.

 

قبل أن تبدأ نتائج التعداد العام للسكان بالتسرب، كانت التقديرات تذهب بأعداد هؤلاء إلى حدود المليون ونصف المليون نسمة، ورد ذلك في تصريحات متكررة صدرت عن رئيس الوزراء... يومها، استهجنا الرقم، وتساءلنا من أين جاء، وكيف تراكمت كل هذه الأعداد من دون علمنا جميعاً، بل ومن دون علم الحكومة ذاتها... اليوم، نعرف الرقم الفعلي، وهو أقل من نصف الرقم المقدر، نصفه تقريباً من أبناء قطاع غزة، ونصفه الآخر من المشمولين بتعليمات فك الارتباط، تعسفاً أو عن “استحقاق”.

السؤال الذي يقفز إلى الأذهان، كيف استنكفت الحكومات، عن القيام بدورها في تحصين “السيادة”، وكيف تساهلت مع مقتضياتها حين كانت التقديرات تتحدث عن مليون نصف المليون فلسطيني، ولماذا تتشدد اليوم، وبحجة “السيادة” أيضاً، عندما تتكشف الأرقام الفعلية عن حجم المبالغات في التقدير، سواء لأسباب تتعلقبغياب المعلومة الدقيقة، أو خدمةً لأهداف سياسية بعينها... هل كانت “السيادة” مخترقة ومنتكهة طوال السنوات الممتدة من 1967 وحتى الأمس؟

ثم، من قال إن “السيادة” تتعارض مع “الترتيبات الواقعية”، التي عملت بموجبها الدولة بحكوماتها المتعاقبة، مع الوجود الفلسطيني في الأردن، وهل “السيادة” تستدعي حكماً إخضاع الفلسطينيين في الأردن، لنفس المسطرة التي يجري التعامل بها مع اللاجئين الجدد من سوريا وليبيا واليمن، أو مع العمالة الوافدة من مصرية وآسيوية وغيرها؟... ما الذي سيتبقى إذن، من “العلاقات الخاصة والمتميزة” بين الشعبين الأردني والفلسطيني التي لا نكف عن التغني بها؟

كل ما يصدر عن الحكومات ويمر بالقنوات الدستورية المعتادة، يعتبر من “السيادة”، بما في ذلك استدعاء قوات أجنبية عند الضرورة... نحن لا نشكك في الطابع “السيادي” للقرارات الأخيرة، كما أننا لا نشكك في “سيادية” الإجراءات التي كان معمولاً بها قبلها، لكن هنا، وهنا بالذات، نتحدث عن قرارات “سياسية”، وكان من الأفضل أن تُطرح المسألة على هذا النحو.

هل فكّرت الحكومة جيداً وعميقاً، في الأثر النفسي لقرارها على هذا القطاع من الساكنة؟... هل فكرت في انعكاساته على ذويهم من الأردنيين من أصول فلسطينية؟... هل يخلق القرار مناخات ارتياح واستقرار نفسي ومعنوي في البلاد، وهل هناك مشكلة حقيقة حتى يجري التعامل مع كل منهم في خانة “غير الأردنيين” وفقاً لمسطرة واحدة؟... ألسنا أمام إجراء فائض عن الحاجة، وقرار مؤسف، ليس له من مبرر؟

ولماذا تصر الحكومة على توجيه رسائل متناقضة: تارة تدعم مبادرة “المبادرة النيابية” القاضية بضمان الحقوق المدنية لأبناء الأردنيات المتزوجات من “غير الأردنيين”، حتى وإن ظلت في كثيرٍ من جوانبها حبراً على ورق... وتارة أخرى، تعمل على تجريد “الفلسطينيين” من ميزة “عدم الحصول على تصريح وإقامة”، وهي من باب أضعف الإيمان.

قد يقول قائل: أن ثمة مصادر للقلق من استمرار حالة “السيولة” التي تطبع وجود ما يقرب من ثلاثة ملايين “غير أردني” يقيمون لأسباب مختلفة، في الأردن، وبوضعيات قانونية متفاوتة... هذه “السيولة” لا تنطبق على الفلسطينيين على الإطلاق، فهم مسجلون في مختلف دوائر الدولة، وعناوينهم معروفة تماماً لكل الجهات الأمنية ذات الصلة، والمعرفة بهوية كل واحد منهم، لا تقل عن المعرفة بهوية وخلفية كل أردني على الإطلاق.

وقد يقول قائل: للأمر صلة - ربما- بالضائقة الاقتصادية التي يمر بها، وهنا تجدر الإشارة إلى جملة من الملاحظات التالية: “الجباية” المؤسسة على رسوم على التصاريح، لا يمكن الاعتداد بها كمصدر للدخل... والفلسطينيون العاملون في الأردن، أو حاملو الوثيقة الأردنية العاملون في الخارج، ينفقون ما ينتجون وما يجنون في السوق الأردنية، فليس لهم مكان آخر غير الأردن، ينشؤون فيه عائلاتهم، ويربون على تربته أبناءهم وبناتهم.

إذا كانت الحكومة قد ضاقت ذرعاً بالأعداد المتزايدة من الوافدين من الخارج، فإن من باب أولى، أن تبدأ بإجراءات “منع التدفق” و“ضبط” و“تسجيل” الوافدين، لا أن تبدأ بالتضييق على فئة من السكان، رتبت معاشها ومستقبلها منذ خمسة عقود على أساس أنها مقيمة على الأرض الأردنية، وسحب ما يمكن اعتباره “ميزة” خاصة بها، تميزها عن بقية فئات الوافدين، هذا إن جاز تسميتها ﺑ“الميزة” في الأساس.

لم يفت الوقت، بعد، ونأمل أن تعيد الحكومة النظر بهذا القرار، وفي أسرع وقت ممكن.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم50612
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228416
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر592238
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55508717
حاليا يتواجد 2492 زوار  على الموقع