موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

أمهات الشهداء ينتصرن على نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في الثاني من العام الجديد، في مقابلة مع وكالة الشرق الأوسط المصرية غيَّر محمود عباس رأيَه في الانتفاضة، وقد سبق أن أسماها "الهبّة الجماهيرية" واعتبرها عفوية لا يستطيع أحد أن يدَّعيها، ووجد العذر للشباب الذين أطلقوها بسبب ما أصيبوا به من يأس بسبب عدم قيام الدولة الفلسطينية وفشل حلّ الدولتين.

ففي الثاني من كانون الثاني/ يناير، ربما كان التصريح قبل أن تذيعه قناة فلسطين قد أطلقه قبل يوم أي الأول من كانون الثاني/ يناير في ذكرى الرصاصة الأولى التي أطلقتها فتح، أعلن السيد الرئيس عن استعداده مجددا للتفاوض والتخلص من التوتر الجاري الآن.

 

وبهذا أصبح ما أسماه محمود عباس "الهبّة الجماهيرية" قد تراجَعَ عنه، وندم عليه ليكشف أفكاره ومشاعره الحقيقية نحوه، وهو وصف "توتر"، الأمر الذي يعني أن الوصف الخافي أسوأ وأمَرّ.

والأنكى أنه لم يربط بين الخلاص من "التوتر" من جهة وفتح باب التفاوض من جهة أخرى، وإنما قال يجب التخلص من هذا التوتر. لأن المطالبة بثمن قد يُفهَم منه أنه مع "التوتر" والعياذ بالله. فرهانه الآن ومع إنهاء التوتر، هو أن تنجح مساعي اللجوء إلى الهيئات الدولية باعتبارها الاستراتيجية التي ستحقق هدف العودة إلى المفاوضات.

يعني، باختصار، أن على كل من يأمل أن يُغيِّر الرئيس رأيه في رفضه للانتفاضة عليه أن يُراجِع نفسه. ويتأكد أنه واهم. وأن على كل من تفاءل، ولو في أدنى مستوى، من أن محمود عباس يقف إلى جانب "الهبّة الجماهيرية" أو أنه يرفع اللوم عن الشباب الذي أطلق الهبّة".

أو بعبارة أخرى أراد محمود عباس بتسمية ما يجري بالتوتر، ومطالبته بإنهاء هذا التوتر فورا، أن يقول لكل من يفترض بأن عليه أن يراجع استراتيجيته الفاشلة في التفاوض والتسوية، كما امتدادها في اللجوء إلى الهيئات الدولية لإنقاذها من الفشل أنك تطلب المحال. بل يقول له، وبلا مداورة "فالج لا تعالج". فمن يريد الانتفاضة ودحر الاحتلال وتفكيك المستوطنات وإطلاق الأسرى وفك حصار قطاع غزة عليه أن يشقّ طريقه بعيدا من محمود عباس.

ولكن المشكلة هنا مرتبطة بقيادة حركة فتح وبقيادات الفصائل التي ارتضت لنفسها أن تعتبر استراتيجية محمود عباس معبِّرة عن الخط السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية ومجلسها المركزي ولجنتها التنفيذية. وأن المقصود هنا، بصورة خاصة، إلى جانب قيادة فتح، كل من قيادات الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية، وبالطبع بقية المشاركين في م.ت.ف.

والسؤال هل سينطبق أيضا على كل الذين يشاركون محمود عباس في قيادة فتح وم.ت.ف قوله "فالج لا تعالج". إذ سيبقى هنالك للكثيرين موقفان أحدهما يعلن دعمه للانتفاضة وفشل استراتيجية التفاوض وحلّ الدولتين، وثانيهما الاستمرار في تغطية موقف محمود عباس، عمليا.

هذا التناقض آن له أن يُحسَم.

أطلق محمود عباس وصف توتر على ما سبق وأسماه "هبّة جماهيرية" في الوقت الذي كانت عشرات الألوف، وفي الأغلب مئات الألوف في مدينة الخليل وسعير وبيت أمّر وبيت أُوْلى يشيّعون سبعة عشر شهيدا، وهو ما تتهيّأ له القدس والمدن والقرى الأخرى له إذ تنتظر تسلّم جثامين شهدائها الذين تحتجزهم قوات الاحتلال لتشييعهم بمئات الألوف كذلك، وبما يشبه الإجماع الشعبي في القدس والضفة الغربية بإعلان الدعم لشهداء الانتفاضة.

إن تسليم العدو لجثامين سبعة عشر شهيدا لمدينة الخليل وسعير وبيت أمّر وبيت أُوْلى جاء نتيجة الموقف الصُلب الذي تجلّى من خلال اعتصام أمهات الشهداء وإصرارهن على تسلّم الجثامين بلا قيد أو شرط، ليُصار إلى تشييعهم بما يليق بهم من حشود شعبية بعشرات ومئات الألوف. وقد كسَرْنَ إرادة العدو لتسليمهم ليلا ودفنهم فورا.

وبهذا تثبت أمّهات الشهداء وانتصارهن في إجبار العدو على الخضوع لشروطهن بأن موازين القوى السائدة فلسطينيا وعربيا ودوليا تسمح بانتزاع الانتصارات من خلال الانتفاضة والصمود. بل وتثبت الجماهير التي التفت عن بكرة أبيها وراء جثامين الشهداء أنها مصمّمة في ظل موازين القوى السائدة على أن تنتقل بالانتفاضة إلى تحقيق أهدافها في دحر الاحتلال وتفكيك المستوطنات وإطلاق الأسرى وفك الحصار عن قطاع غزة، وبلا قيد أو شرط، ليُصار إلى السير قدما نحو تحرير فلسطين كل فلسطين.

إن نزول الجماهير في مدينة الخليل وسعير وبيت أمّر وبيت أُوْلى، نموذجا، وبهذه الكثافة، وبهذا الإصرار وتحت المطر والبرد القارص ليعطي دليلا لا يُخطئ أن بالإمكان إذا ما تحوّلت الانتفاضة إلى انتفاضة شاملة في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة بأن تفرض الهزيمة على نتنياهو وجيشه وتصنع انتصارا عظيما بإذن الله

 

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

الرشاوى الصغيرة والكبيرة!

د. حسن حنفي

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    يتأرجح هذا الموضوع بين «البقشيش» لعاملة النظافة أو الممرضة وبين الرشاوى بالمليارات. وله أسماء ...

وحدة سوريا والمنطقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    عكس البيان المشترك لروسيا والولايات المتحدة الأمريكية حول أهمية وحدة سوريا، كذلك القول إنه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2745
mod_vvisit_counterالبارحة31342
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68289
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر802909
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47116579
حاليا يتواجد 2058 زوار  على الموقع