موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

المجهول عن اتفاقيات أوسلو

إرسال إلى صديق طباعة PDF


22 سنة مضت على الاتفاقيات البائسة والمشؤومة في أوسلو، وبالرغم من نضالات شعبنا على مدى قرن وتضحياته الهائلة، التي تعتبر من أكبر تضحيات الشعوب في العالم، وآخر التضحيات التي يقدمها شعبنا على طريق حريته:

انتفاضته المجيدة الحالية الثالثة، والتي فاق عدد شهدائها 170، فإن شعبنا قال كلمته في استفتاءات أخيرة أجريت وبينت أن 68% يريد إلغاء الاتفاقيات المشؤومة مع الكيان، وأن 70.5% يريد وقف التنسيق الأمني للسلطة مع الكيان، وأن 72.3% يرون أهمية إعادة الاعتبار للكفاح المسلح كطريق أساسي لانتزاع الحقوق الفلسطينية.

 

رغم كل ذلك، ما زالت السلطة الفلسطينية متمسكة بالاتفاقيات الملعونة، بالرغم من أنها أسوأ من «وعد بلفور»، و«صك الانتداب»، و«قرار التقسيم للجمعية العامة عام 1947»، فالوعد المشؤوم نص على «من أجل تحقيق هذه الغاية إقامة مقام قومي للشعب اليهودي في فلسطين يتوجب الفهم جلياً أن ذلك لن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية، التي يتمتع بها الشعب الفلسطيني المقيم في فلسطين».

هنا نود سؤال الوفد الفلسطيني المفاوض في كل من المفاوضات السرية أو العلنية، في أوسلو وواشنطن، أين شعار «الحرية والاستقلال» الذي طالما تغنيتم به، وفرطتم فيه بتوقيع اتفاقيات أوسلو؟ ونعرف أكيداً أن كل المستشارين القانونيين الذي اصطحبتموهم في بعض من الجلسات العلنية في واشنطن فقط (وليس في أوسلو)، نصحوكم بمذكرات قانونية أرسلت إليكم، بعدم توقيع الاتفاقيات، ورميتم بنصائحهم في سلة مهملاتكم، ولهذا، واحتجاجاً على ذلك استقال رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض حينها الدكتور حيدر عبد الشافي. والنتيجة أنكم أعطيتم شعبنا نوعاً هشاً من الحكم الذاتي، اسمه الحركي «حكم ذاتي»، لكنه في الحقيقة ليس حكماً ذاتياً، بل إطار لخدمة الأمن «الإسرائيلي».

يؤكد يوئيل زينغر الذي كان مستشاراً قانونياً لشيمون بيريز إبان تسلمه رئاسة وزراء الكيان (كما مؤلفات كثيرة، منها مؤلف تبنته الجامعة العبرية وصادر عن دار أوكسفورد في لندن)، أن مرجعية اتفاقيات أوسلو هي الحكم العسكري «الإسرائيلي».

كما أن شرطاً من شروط اتفاقيات أوسلو (جرى تثبيته في الملحق رقم 3) يتمثل في عدم مكافحة الفساد والعملاء ل«إسرائيل» في السلطة الفلسطينية (تماماً كما التنسيق الأمني في الملحق رقم 2).. وعلى هذا الأساس فإن «لجنة مكافحة الفساد» لم، ولا، ولن تحاكم أحداً.

كذلك فإن منظمة التحرير الفلسطينية مثّلت ولا تزال شرعيتين، الأولى: شرعية الثورة، أما الثانية فهي الشرعية الدولية (اعتراف أكثر من 142 دولة من دول العالم بها)، أما شرعية اتفاقيات أوسلو فهي مثلما قلنا: مرجعية الحكم العسكري الصهيوني للأراضي المحتلة.

إن اتفاقيات أوسلو قتلت المناعة العربية في العلاقة مع الكيان. فنحن من أعفينا بعض (العرب) من الحرج. فهم لن يكونوا ملكيين أكثر من الملك، كما يقول المثل.

لقد دخلت الحركة الصهيونية من مرحلة القتل الذي تقترفه ضد أبناء شعبنا، كما مرحلة المذابح وهدم البيوت ومصادرة الأرض والاستيطان والاغتيال، وانتقلت إلى مرحلة اقتراف المحارق (الهولوكوست) ضد الفلسطينيين. لقد حاصروا الرئيس عرفات ثلاث سنوات في المقاطعة ودسّوا له السم. بمعنى أن لا اتفاقيات مع الكيان كفيلة بردعه، وأن النهج الذي يمكن التعامل معه هو نهج المقاومة المسلحة (المقرّة شرعيتها بقرارين واضحين من الأمم المتحدة، (القرار رقم 3034 الصادر بتاريخ 8 ديسمبر/ كانون الأول 1972)، والقرار رقم 3314 الصادر في 14 فبراير/ شباط 1974).

لكل ذلك المطلوب قتل اتفاقيات أوسلو عشرات المرات.

وكدليل على حرص الحركة الصهيونية وتمثيلها السياسي «الكيان الإسرائيلي»، تم التآمر بين "الموساد" وجهات مخابراتية نرويجية لسرقة ملفات الاتفاقيات من إرشيف الخارجية النرويجية من مبنى الوزارة، ولم يعد باستطاعة أي باحث العثور عليها.

إن الكيان يهدف إلى الاعتراف ﺑ«يهودية دولته» على أنها «دولة الشعب اليهودي» تتقصد «إسرائيل» منه إعطاءها الضوء الأخضر لها مستقبلاً لإجراء ترانسفير للفلسطينيين من أرضهم، خاصة من منطقة 48، ومطالبة الفلسطينيين والعرب بتعويضات عن مرحلة وجودهم فيها، تماماً مثلما تطالب «إسرائيل» الدول العربية حالياً بدفع 4 مليارات دولار عن «حقوق اليهود العرب»، التي تدّعي (أنه جرى ترحيلهم عنوة إلى «إسرائيل»)، كما تمت إثارة مسألة «حقوق اللاجئين اليهود» على هامش الدورة 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأخيراً لقد اعتبرت اتفاقيات أوسلو الثورة الفلسطينية والنضال الفلسطيني «إرهاباً»، والتوقيع الفلسطيني عليها يعني اعترافاً فلسطينياً ضمنياً بذلك، أي أن تاريخ ثوراتنا كله كان «إرهاباً».

وإن القمع الذي تمارسه شرطة السلطة الفلسطينية ضد تظاهرات شعبنا في استنكاره للهجمة الدموية الصهيونية على الأقصى حالياً، يعود في أحد جوانبه إلى مقتضيات نصوص الاتفاقيات المشؤومة، تماماً كما التنسيق الأمني الذي تلزم به «إسرائيل» السلطة الفلسطينية.

إن شعبنا العظيم سيسقط هذا الاتفاق الكارثة.

***

fayez_rashid@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46283
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع133868
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر834162
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45896550
حاليا يتواجد 3508 زوار  على الموقع