موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

تحسُن الأحداث أم تحسُّنالأفكار والسلوكيات؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بمناسبة نهاية كل عام وابتداء العام الذي يليه تمتلئ صفحات الصحف بالمقالات وشاشات التلفزيونات بالأحاديث والمناقشات وتقتصر الغالبية الساحقة من تلك الكتابات وتلك الأحاديث على أمرين:

الأول يتناول أحداث السنة المنصرمة بسردها ومحاولة تحليلها والحكم عليها من وجهة نظر الكاتب أو المتحدث، وهي بالطبع وجهة نظر نسبية وخاضعة للانتماءات السياسية والدينية والإيديولوجية وللمصالح الشخصية. والثاني يتناول محاولة استشراف المستقبل وتخمين ما يمكن أن يحدث خلال السنة الجديدة. وهذه السرديات والتخمينات في أغلبيتها السًّاحقة تعالج بطرق غير علمية وغير موضوعية، وإنًّما في شكل تمنّيات وينبغيَّات عاطفية وشخصية.

 

وفي اعتقادي أن كلا الأمرين لا يزيدان عن استرجاع لقصص أحداث قديمة يعرفها الناس وعن محاولة استنباط لقصص أحداث قد تقع وقد لا تقع في المستقبل القريب. من هنا فإن كل ذلك السّرد وكل ذلك الاستشراف هو سرد تاريخي واستشراف مستقبلي عابر مؤقّت يمُّر في أذهان القَّراء والمستمعين أثناء مدة الانتقال من عام سابق إلى عام لاحق، فيثير في الانسان مشاعر القلق أو الفرح أو اليأس، التي هي بدورها عابرة ومؤقّتة، ثم لا يلبث أن يطويه النسيان.

ولكن، هل المطلوب في السنة الجديدة تبدُّل الأحداث وتحُّسنها في هذه الجزئية أو تلك، أم أن المطلوب هو تبدُّل الأفكار والسلوكيات التي قادت إلى مآسي وآلام أحداث السنة الماضية، والتي إذا استمّر تواجدها، أي الأفكار والسلوكيات، في السنة الجديدة فإن تمنيات وتخمينات الكتاب والمتحدثين لن تكون أكثر من لغو وتسال وثرثرة؟

والسبب بديهي وواضح وهو أن كل الأحداث الخاطئة هي نتيجة أفكار وسلوكيات خاطئة. من هنا أهمية أن تكون مناسبة الانتقال من سنة مضت إلى سنة قادمة مناسبة نقد شديد صريح لأفكار وسلوكيات السنة الماضية وعرض واضح لاغمغمة فيه لأفكار وسلوكيات جديدة أفضل وأكثر عقلانية. فالزمن الجديد الذي لا يأتي بأفكار وسلوكيات جديدة، تساعد في حلًّ مشاكل الماضي، هو زمن لا يستحق الاحتفاء به، وهو زمن لن يحمل أحداثاً جديدة، بل سيكون استمراراً لما مضى واكتفاء بتغيير قنينة نفس الشراب القديم الرخيص المضر السام.

دعنا نأخذ مثالاً صارخاً على ما نعنيه. إنه يتعلق بالدور الكبير الذي لعبته الأفكار والسلوكيات الطائفية الرسمية والفئوية الشعبية في استعمال الخلافات والتباينات فيما بين المذاهب الإسلامية، وعلى الأخص فيما بين المدرسة الفقهية السنية والمدرسة الفقهية الشيعية، ما لعبته في تأجيج الصراعات والحروب والتهجير القسري للملايين في كل الأرض العربية. ألم تلعب الأفكار والسلوكيات الطائفية دوراً أساسياً في الاضطرابات والانقسامات والحروب التي عاشتها ولاتزال تعيشها أقطار من مثل العراق وسوريا واليمن وليبيا وإلى حد أقل غالبية أقطار الوطن العربي الأخرى؟

تلك الأفكار والسلوكيات أليست مبثوثة في كثير من كتب الفقه وصادرة عن كثير من علماء الفقه ومنسوبة زوراً وبهتاناً إلى الأحاديث النبوية والقرآن الكريم عن طريق قراءات خاطئة وأفهام عرفانية غيبية تتعارض مع روح الإسلام ومقاصده الكبرى؟ ألا تنشر يومياً بين صفوف الملايين من الجهلة البسطاء عن طريق المحطّات الفضائية الطائفية؟

إذن، إذا لم تتغيّر تلك الأفكار والسلوكيات الطائفية في ذهن ووجدان الفرد العربي والجماعات العربية فهل ستكون السنة الجديدة حقاً أفضل من السنة الماضية؟

إبراز الفكر والسلوك الطائفي مراراً وتكراراً ليس بسبب هوس أو تقليل لأهمية الأفكار والسلوكيات الخاطئة الأخرى في حقول السياسة والاقتصاد والعلاقات الاجتماعية، وإنما بسبب الدور الكبير الذي يلعبه في أحداث الحاضر من خلال الجنون الجهادي التكفيري الذي ينتشر كالوباء بين صفوف شباب الأمة العربية والشباب المسلمين في أنحاء المعمورة، وإنًما أيضاً بسبب استعمال ذلك الفكر والسلوك الطائفي استعمالاً خبيثاً من قبل الكثير من أجهزة الإعلام والأمن العربية ومن قبل بعض حركات الإسلام السياسي ومن قبل بعض أجهزة الاستخبارات الأجنبية ومراكز بحوثها.

إذ هناك أيضاً الأفكار والسلوكيات السياسية الزبونية والبالغة السطحية التي لا ترى في حراكات الربيع العربي إلاً فوضى وأحلاماً طفولية، وتتجاهل استبداد وفساد من منعوا الإنسان العربي من حقه في التمتع بالحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.

ولأنها أفكار وسلوكيات انتهازية نفعية تنادي بتخلي أرض العرب حتى عن النضالات الشرعية السلمية الجماهيرية بحجة أنها قد تؤدي إلى هذا المحظور أو ذاك. وهي بذلك تتجاهل حق الناس في الخروج من حياة الظلم والبطش والإقصاء عن المشاركة في الحياة السياسية والتمييز في الفرص الحياتية والبقاء في أسن الفقر والمرض والتخلُف.

هناك أمثلة أخرى كثيرة لأفكار وسلوكيات دمرت حياة الماضي، وستدمر حياة المستقبل إن لم تتغير إلى الأصح والأفضل والأنبل.

مناسبات توديع سنة واستقبال سنة جديدة يجب أن تنشغل بالحديث عن التغيير المطلوب في الفكر والسلوكيات، وليس بجرد أحداث السنة التي انتهت والثرثرة عن التمنيات التي نرجو أن تأتي بها السنة الجديدة.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29798
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228944
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر718157
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49373620
حاليا يتواجد 3470 زوار  على الموقع