موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

اللاجئون فرصة المستقبل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حين تقول المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بمناسبة احتفالها بأعياد رأس السنة الميلادية عن اللاجئين القادمين الى بلادها كفرصة للمستقبل، فهذا يعني بوضوح مدى الحاجة الفعلية لبلادها لأيد عاملة تدير عجلة اقتصاد ألمانيا وتطورها.

ويعبر التصريح المختصر عن ان اللغط والصراخ حول الازمة والتدفق وغيرها كان للاستهلاك والتغطية والرد المبطن على ما يمكن ان تحاسب عليه هي والحكومات الأوروبية التي لها يد فيما وراء الاسباب الاخرى التي دفعت هذه الجموع للهجرة واللجوء الى اوروبا. فرصة المستقبل ليست كلاما منثورا انها مفردات لها معانيها الفعلية في اوروبا خصوصا ومصيرها التاريخي. فعلى مدار الزمن وفي كل حولياته تقدم مراكز الابحاث الاوروبية اوراقا وتوصيات عن تلك الحاجة الضرورية لديمومة اوروبا بشريا وما يتبعها من مستلزمات اخرى عبر هذا التعويض البشري المجاني لها. فلماذا اذا كل تلك الضجة الاعلامية والصراخ الغربي والعنصري ضد اللاجئين والمهاجرين الى الغرب عموما؟!.

 

قبل الاجابة او البحث فيها، لابد من ذكر ان قضية اللجوء والهجرة التي اجتاحت العالم في الاعوام الاخيرة هي ليست جديدة وإنها تعكس الأوضاع التي تنطلق منها وتقدم اسبابها التي تشترك فيها عوامل كثيرة من ابرزها ما تتحمل مسؤوليته حكومات الغرب ذاتها، لاسيما ما يجري في البلدان العربية والإسلامية والإفريقية التي تشتعل فيها نيران الحروب والصراعات الداخلية والأهلية والتي تقصفها تحالفات الحكومات الغربية وخدمها وتجرب فيها صناعاتها العسكرية القاتلة والمحرمة والممنوعة قانونيا، مصحوبة بدعم حكومات في المناطق المشتعلة والساخنة بما تملك من المال والنفط والقواعد العسكرية ومخازن السلاح والعتاد والرجال ايضا. هذه كلها تقود الى ما يصير مشهدا صارخا مدعوما بآلة الاعلام والتقنية الاعلامية التي تبث على مدار الساعة صور السيول البشرية ومجموعات الغرقى والموتى في البحار او في البراري والغابات المسيجة على الحدود والقرارات والاجتماعات والمؤتمرات المخادعة ودموع التماسيح المفضوحة. هذا الكلام الألماني رد صريح عليها وتعرية كاملة بلا رتوش او مسوغات اخرى.

بدأ تزايد عدد المهاجرين عام 2014، حسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، لماذا هذا التاريخ ومن وضعه او سجله عنوانا؟. ومن رتب ويجب ان يتحمل المسؤولية عنه؟ وقد وصل أكثر من مليون لاجئ ومهاجر إلى أوروبا بحرا، منذ بداية عام 2015، دخل 80 في المائة منهم عبر اليونان، وأغلبهم من جزيرة لبسوس. من سهل لهم الطريق؟ وهو يعرف ان اغلبيتهم قدم من تركيا (844 ألف منهم)، أما البقية فقد عبروا البحر الأبيض المتوسط من ليبيا ومصر ثم إيطاليا. فهل هذه الارقام والأعداد حسابية فقط؟. واعتبرت المفوضية أزمة المهاجرين هذه الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية. وتناقلتها وسائل الاعلام كغيرها، بل زادت عليها الصور المنقولة عنها او من فترات غيرها وأضاف لها مرتزقة الاعلام تلوينات وتعليقات اخرى تصب كلها في الغاء الابعاد الانسانية والدفع في جعلها ازمة بسبب واحد دون التفكير بكل ما احاط ويحيط بها.

جاء في موقع مفوضية الأمم المتحدة على الانترنت أن «عددا متزايدا من المهاجرين يجازفون بحياتهم على قوارب مهترئة، للوصول إلى أوروبا». ويشرح الموقع أن «أغلبية اللاجئين يغامرون بحياتهم لأنهم بحاجة إلى حماية دولية، أو هاربون من الحرب، والعنف والقمع في بلادهم». ويمثل السوريون 49 في المائة من اللاجئين، وما نسبته 21 في المائة فتأتي من أفغانستان وما تبقى من بلدان مختلفة آسيوية وافريقية وحتى اوروبية شرقية. أما عدد الضحايا الذين غرقوا أو فقدوا فهو 3735 شخصا في عام واحد، والأعداد لم تتوقف، لا في الهجرة ولا في الموت.

كم استغل موضوع اللاجئين اعلاميا ودوليا؟ ومن تحدث عنه، في الاغلب ابتعد عن الاسباب الكامنة وراءه، ولم تكن التعبيرات التي وصف بها في عمومها تتطابق مع قسوة ومأساة ما حصل ويجري امام الجميع. التصريحات الاوروبية المتأخرة تقدم بعض اجوبة ناقصة عما حصل وحدث. انطونيو غوترز، رئيس مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة صرح إن جذور أزمة الهجرة في أوروبا ترجع إلى فشل الدبلوماسية. وقال – وهو يتنحى عن منصبه بعد عشر سنوات من العمل – لبي بي سي إن المجتمع الدولي فقد كثيرا من قدرته على منع الصراعات، وحلها في الوقت المناسب. ودعا غوترز إلى دفعة دبلوماسية من أجل السلام. وحذر من أن نظام اللجوء في أوروبا يواجه خطرا جديا بالانهيار. وقال إن التمويل الطوعي للمناشدات الإنسانية غير كاف، وينبغي أن يحل محله نظام عادل قابل للتنبؤ بما يحدث، تساهم فيه كل البلدان. كلام المسؤول الاممي قبل تنحيه لا يعبر عن حلول ولا يضيف كثيرا، ولكنه بأي اعتبار توصيف لبعض ما احاط بالمعاناة التي شاهدها بنفسه وراقبها بحكم وظيفته. وهي في كل الاحوال مأساة انسانية.

ورد في اغلب التحليل السياسي، اضافة لادوار الحكومات الاوروبية وحليفاتها الداعمة لها، تسجيلا الى الدور التركي خصوصا، وما له من اثر في المشهد وما خطط له واستثمره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحكومته للضغط على الاتحاد الأوروبي في فتح الحدود وتهريب اعداد كبيرة من اللاجئين، والسعي للتهرب من القضايا التي تتعلق بانتهاكات حقوق الانسان في تركيا، مع العمل على اعادة محادثات انضمام تركيا للاتحاد(!)، إلا أن تقارير اخرى أكدت تعرض اللاجئين إلى سوء المعاملة والاستغلال السياسي. وتشير تقارير إلى أن الحكومة التركية استفادت ماليا من الاتحاد الأوروبي بما يتعلق بأعداد اللاجئين السوريين، وغيرهم، والإنكار المتواصل لدورها في تعميق المشاكل والأزمات في المنطقة وصب الزيت على نيرانها المشتعلة.

هذا غيض من فيض ما يتكشف بعد كل ما حصل وما جرى. فكل من اسهم في المأساة يبحث عن فرصته ومصالحه، ولكن من يعيد الضحايا لأهاليهم او يتذكرهم بعد الان؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29144
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228290
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر717503
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49372966
حاليا يتواجد 3433 زوار  على الموقع