موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

مأفونون وتضليليون

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ليس أقدر من القادة الصهاينة وبالأخص نتنياهو على تزوير التاريخ واختراع الأضاليل والأساطير، حتى إنهم قوّلوا الله ما لم يقله! استثمروا ويستثمرون كل الوسائل القذرة في سبيل تحقيق أهدافهم في استمرار وجود الكيان وفرض شرعيته على العالم.

ألم يردد نتنياهو في كتابه «مكان تحت الشمس» أن «فلسطين كانت خالية إلا من بدو رُحّل لا علاقة لهم “بالحضارة”، وأن الهجرات اليهودية قامت بنشر الحضارة بينهم!

 

«الإسرائيليون» يعتبروننا همجاً بربريين.. وعليه بدلاً من الحجارة التي يرشقها أطفالنا على دبابات الاحتلال وجنوده وقطعان مستوطنيه، فلنرمهم بالرياحين والورود والأرز! يجب أن نشكرهم لأنهم علُمونا الحضارة! في آخر تقليعة تزويرية يصف نتنياهو الإرهاب اليهودي بأنه «إرهاب صغير» أمام «الإرهاب الكبير» للفلسطينيين... ويستطرد: «الإرهاب العربي» الذي يهاجمنا أكبر بكثير من الإرهاب اليهودي المرتبط بجماعة متطرفة وهامشية ولا تمثل الصهيونية الدينية! نتنياهو ينسى أو يتناسى تذاكياً أن كيانه هو الإرهاب بعينه على الساحة الدولية. عمليات المقاومة التي يجترحها شعبنا هي عمليات مقاومة مشروعة بقرارات واضحة من الأمم المتحدة. نعم ثقافة الإيديولوجية الصهيونية هي ثقافة الإرهاب والعنف والقتل، هذا ما يقوله العلماء والقانون.. وهذا ما قالته الأمم المتحدة أيضاً.

أيضاً وعلى يومين متتاليين، كتب كل من شلومو أفنيري في «هآرتس» مقالاً بعنوان «بين قوميتين مختلفتين» وفيه يقول: «حسب رأي الفلسطينيين ليس هناك صراع بين حركتين قوميتين، بل صراع بين حركة قومية واحدة الفلسطينية وكيان كولونيالي إمبريالي تمثله «إسرائيل». وحسب وجهة نظرهم ستكون نهاية «إسرائيل» مثل نهاية أي حركة كولونيالية: ستتلاشى. إضافة إلى ذلك، اليهود. حسب رأي الفلسطينيين، ليسوا أمة بل طائفة دينية، وحق تقرير المصير الذي هو حق دولي، لا يسري عليهم. لو قبل الفلسطينيون بخطة التقسيم لكانت أنشئت في مايو 1948 دولة فلسطينية على جزء من «أرض إسرائيل» الانتدابية ولما كان هناك لاجئون. من المريح أكثر تجاهل المسؤولية الأخلاقية عن الكارثة التي تسببت بها القيادة الفلسطينية لشعبها. أفنيري محسوب على ما يسمى بمعسكر اليسار، وكذلك «هآرتس»، والكاتب من أصول ألمانية، عمل أستاذاً للعلوم السياسية في الجامعة «العبرية»، تخصص في الماركسية وعمل وكيلاً لوزارة الخارجية «الإسرائيلية» في عهد الوزير يغال آلون. المقال الثاني للمتطرف الاستيطاني الصهيوني الياكيم هعتسني بعنوان «الأردن هو فلسطين» «يديعوت أحرونوت» 28 نوفمبر 2015، ينفي فيه كل حق للفلسطينيين في «أرض إسرائيل». هعتسني مولود في «كيل» في ألمانيا، يسكن في مستوطنة «كريات أربع» في الخليل. هو مع «أرض إسرائيل الكبرى»، كان ضد الانسحاب من سيناء، وهو من معارضي اتفاقيات كامب ديفيد. أما «يديعوت أحرونوت» فهي صحيفة اليمين الصهيوني الأكثر تطرفاً. لاحظوا اليميني المتطرف وما يسمى ب«اليساري» استعملا تعبير «أرض إسرائيل» على فلسطين. أفنيري يحمّل الفلسطينيين المسؤولية في كل المراحل ويختلق تعبير «القومية الصهيونية»، ويطلق على نضالات شعبنا تعبير «الإرهاب الفلسطيني»، نسأل ماذا يختلف «اليساري» الصهيوني عن اليميني الصهيوني الأكثر تطرفاً؟

لا وجود لليمين واليسار في الكيان، إن إطلاق وصف اليسار والاعتدال على بعض الأحزاب الصهيونية هو ظلم كبير، فاليسار ليس كلمة شكلية بسيطة يمكن إطلاقها بسطحية كبيرة على هذا الحزب أو ذاك، بقدر ما هي مضمون إيديولوجي فكري وسياسي وممارسة عملية على أرض الواقع، أي باختصار شديد، مزاوجة بين الإيمان النظري الحقيقي، وليس المزيف، وسياسات الحزب بالمضمون الاقتصادي- الاجتماعي، وتعامله بعدالة مع الأحزاب والقوى اليسارية والتشكيلات الاجتماعية الشبيهة في الدول الأخرى. أيضاً لا مفاهيم الشعب ولا القومية ولا الأمة تنطبق على تجمعهم الاستيطاني البحت، فكيف يشكلون مجتمعاً؟

ويظل ولاء الأحزاب في الكيان أولاً وأخيراً للتعاليم الصهيونية الشوفينية العنصرية. الصهيونية و«إسرائيل» أعادتا إنتاج النازية والفاشية في أشكال أكثر تطوراً، والدليل قرارات سابقة لتجمعات دولية كثيرة، كان على رأسها قرار الأمم المتحدة رقم «3379» في 10 نوفمبر 1975، القاضي «باعتبار الصهيونية شكلاً من أشكال العنصرية والتمييز العنصري». إلغاء القرار كان عملاً غير شرعي، ولم يجئ سوى لاعتبارات الموازين الدولية الجديدة، بعد انهيار الاتحاد السوفييتي ودول المنظومة الاشتراكية. أيضاً، لا يجوز إطلاق كلمة «عبرية» على «الإسرائيليين» ولا على صحفهم، فوفقاً لباحثين ومؤرخين غربيين وعرب، منهم على سبيل المثال لا الحصر ج. د. درايغر أستاذ اللغة العبرية في جامعة أكسفورد، وفي مقالة له في دائرة المعارف البريطانية، أيضاً وفقاً للمنقب الأثري وخبير اللغات القديمة كلوفاني بيتيناتو، وكذلك الدكتور محمد نحل أستاذ التاريخ في جامعة الأزهر وغيرهم، خاصة كذلك بعد اكتشاف لغة (إبلا) في مغائر مملكة (إبلا) السامية، جنوب حلب، فإن كلمة «عبرية»، هي كلمة عامة تطلق على طائفة كبيرة من القبائل الرحِّل في صحراء الشام، وجاءت بهذا المعنى في الكتابتين المسمارية والفرعونية، ولم يكن لليهود وجود في ذلك الحين، ولما وُجد اليهود وانتسبوا إلى «إسرائيل»، كانوا هم يقولون عن «العبرية» إنها لغة كنعان. كذلك فإنه وفقاً للعديد من الباحثين العرب في بحث لهم بعنوان «ملف الثقافة اليهودية» يؤكدون أن لغة اليهود في فلسطين وبلاد الشام، ممن وجدوا فيها، كانت الكنعانية مثل لغة باقي سكان فلسطين والشام. أما الباحث عبدالوهاب الجبوري وفي بحثه القيّم «نشأة اللغة العبرية وتطورها» فيؤكد أن اليهود قاموا بتحريف الحقائق التاريخية والعملية والادعاء بتاريخية اللغة العبرية وإعطائها صفة الاستقلالية، اللغة العبرية هي إحدى اللهجات الآرامية والكنعانية (أي في عصر ما قبل ظهور اليهودية كديانة... والدين لا يعني إثنية ولا عرقاً.

ومخاطبة الله عز وجل لليهود في قرآننا الكريم ينطلق من مخاطبتهم كأهل ديانة. جماعات اليهود في العالم لا تزال تتحدث بلغات الشعوب الموجودة بين ظهرانيها وهذا هو الأصل. أما حول تعبير «القومية الصهيونية» فقد تطرقت كتب كثيرة إلى المسألة اليهودية وقد رأوا في هذا الادعاء «بأن اليهودية استمرت بفضل التاريخ وليس رغماً عنه، ولذلك فإن تحرر اليهود يعني تحرر المجتمعات من اليهودية»، ورأوا في اليهودية «رمزاً للديانة التي يعتنقها اليهود... لأن فكرة الأمة اليهودية هي فكرة خاطئة تماماً ورجعية في أساسها».

أسئلة للكاتبين الصهيونيين، مهما اختلفت مدرستاهما: ما الذي يربطكما مع اليهودي الإثيوبي غير الديانة؟ ما الذي يربطكما بفلسطين وأنتما ألمانيان، ليست لكما علاقة بأرضنا؟ ما الذي جاء بكما من ألمانيا مكاني ومكان ملايين الفلسطينيين الذين اقتلعتهم عصاباتكم الإرهابية الصهيونية من بلدهم؟ هل يجوز القول ﺑ«قومية مسيحية» أو «إسلامية»؟ نعم «إسرائيل» هي سوبر مشروع فوق كولونيالي.. هي مشروع اقتلاعي، إلغائي، عنصري قبيح، وفاشي أيضاً... وأنتما في داخليكما تعرفان مصيره. أما عن الوطن البديل فلن نقبل حتى بالجنة بدلاً من أرضنا، التي كانت تسمى فلسطين وصارت تسمى فلسطين. نعم جذورنا الفلسطينية قبل ميلاد الزمان.. فمن أين أنتما ومن أنتما؟.. وهكذا هم الصهاينة قادة وإعلاميين وشارعاً! هل يمكن التعامل مع هؤلاء؟

***

fayez_rashid@hotmail.com

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14592
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14592
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر768007
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57845556
حاليا يتواجد 2572 زوار  على الموقع