موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الهبة الشعبية و«لا جديد» الفصائل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عبرت الهبة الشعبية الفلسطينية النصف الثاني من شهرها الثالث وهي مستمرة، وحتى خبراء الأمن “الإسرائيلي” يتنبأون بأنها ستستمر لمدة طويلة قد تمتد لسنوات، وهي على هذا الأساس قد تتحول إلى «حرب استنزاف» للعدو، فيما يعترف بأنه لا يملك وسيلة تضع لها حداً!


 

لقد تحقق ذلك كله نتيجة لتضحيات الشباب، بل والأطفال الفلسطينيين، لكنه حتى الآن لم يكن كافياً لإقناع الفصائل الفلسطينية، الكبيرة منها خصوصاً، بالانخراط في الهبة التي اتفقت جميعها على اعتبارها «انتفاضة» وليست مجرد هبة. وجميل أن تتفق الفصائل على شيء، ولو كان اسماً لحالة!! لكنه بالتأكيد يظل، كما يقال باللغة الدبلوماسية، «ليس كافياً»!

وبطبيعة الحال عندما نذكر «الفصائل»، نقصد الفصائل الكبرى التي «تتقاسم» ادعاء تمثيل الشعب، وتعلن مسؤوليتها عن مصيره واسترداد حقوقه، ولا نقصد تلك «الفصائل» الموجودة كحمولة زائدة تملأ الساحة بلا مبرر! وفي الأساس نقصد (حركة فتح)، (حركة حماس)، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. ومع أن المنظمات الكبرى الثلاث تراوحت مواقفها قبل الهبة، لكنها في المحصلة لم تتجاوز «التحليل» الذي ينتهي بعدم التشجيع على الانتفاضة بسبب «الظروف المحلية والإقليمية والدولية»، كالعادة! فهل تجاوزت هذا الموقف بعد الهبة؟ لنعرف ذلك لا بد أن نلقي نظرة على ما صدر عنها من مواقف.

فبينما كانت السلطة الفلسطينية تصمت، أو تحجم عن الحديث الصريح عن الهبة، كانت تتجمع شواهد ومؤشرات على أنها تتخذ على الأرض إجراءات لوقفها. وعلى هذه الخلفية أدلى محمد اشتيه، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، بتصريحات لصحيفة (القدس العربي- 2015/12/11)، جاء فيها قوله: إن القيادة الفلسطينية وحركة (فتح) «تشجعان» الهبة الشعبية، ولا يمكن بأي حال أن تعملا على وقفها، وهما تعملان على دعمها صراحة! لكن اشتيه اعترف بأن «هناك فجوة بين الشارع والقيادة، لكن العمل جار لرأب الصدع»! وقد أرجع اشتيه أسباب الهبة إلى «الظروف الاقتصادية المعقدة التي نمر بها، والأفق السياسي المسدود، وتداعيات الانقسام وملف المصالحة»!

إذاً موقف (فتح) والقيادة، كما جاء في تصريحات اشتيه، ما زال غير مؤهل لدعم الانتفاضة، بل الانخراط فيها. فالاتفاق مع التشخيص “الإسرائيلي” لدوافع الهبة وأسبابها، والاعتراف ﺑ«الفجوة» القائمة بينهما وبين الشارع الفلسطيني، يفسران مواقفهما. وبالرغم من قول اشتيه إن الموقف “الإسرائيلي” يتبع «استراتيجية اللاحل»، فإنهما لا يريان غير اللجوء إلى الأمم المتحدة، وحتى المفاوضات لم ينفيا إمكانية العودة إليها! فكيف يمكن أن ينخرطا في «الانتفاضة»، أو حتى أن يقدما لها الدعم الحقيقي المطلوب؟! بعبارة واحدة، ليس لدى السلطة الفلسطينية، ولا حركة (فتح) أي جديد، كما تشي المؤشرات، إلا ربما العمل على وقف الهبة!!

من جهتها، وبالضد من حركة (فتح)، اعتادت حركة (حماس) منذ سنوات على الحث على إشعال «انتفاضة ثالثة» في الضفة الغربية، وعند اندلاع الهبة الحالية أيدتها ولكن سياسياً دون المساهمة الفعلية في مواجهاتها، والذين شاركوا من أعضائها وأنصارها شاركوا بصفتهم الشخصية ودون اعتبار لانتماءاتهم التنظيمية. وكانت الحجة دائماً تتمثل في دور «التنسيق الأمني» وما جره على الحركة وأعضائها في الضفة. وهكذا ظلت «البيانات المؤيدة» هي شكل الدعم الذي تقدمه الحركة. في الوقت نفسه، لم يكن أحد يطالب فصائل المقاومة في غزة بالانخراط في الهبة رسمياً حتى لا يجر ذلك حرباً “إسرائيلية” جديدة عليها. لكن الحركة كانت تستطيع أن تطلب من أعضائها أن ينخرطوا في المواجهات دونما إشارة إلى انتمائهم التنظيمي، وهو ما لم تظهر شواهد عليه حتى الآن! وهكذا، لم تجدد حركة (حماس) من موقفها التقليدي، وبقيت الحال بعد الهبة تقريباً كما كانت قبلها!

وفي الوقت الذي بقيت فيه الحال بالنسبة للحركتين الكبيرتين، (فتح وحماس) على ما كانت عليها قبل الهبة، كان موقف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين «متقدماً» بعض الشيء على موقف الحركتين، حيث كانت مشاركات منتسبيها أكبر نسبياً، كما نفذت عملية أو اثنتين بالنار، لكن المحصلة النهائية لم تبتعد كثيراً عن موقفيهما. وفي الكلمة التي وجهها من سجنه، دعا الأمين العام أحمد سعدات إلى «الالتفاف حول الانتفاضة لمواجهة محاولات إجهاضها»، وقال فيها: إن هذه «الانتفاضة تشكل مخرجاً للقيادة الفلسطينية المتنفذة من دائرة الإرباك والمراوحة على أوهام المفاوضات والتسوية الأمريكية». وبعد توصيف للوضع الفلسطيني وتشخيص لما تريده وتخطط له قيادات العدو “الإسرائيلي”، دعا سعدات إلى «توحيد طاقات الشعب وتحشيدها لخدمة أهداف الهبة الشعبية» لأنه من دون ذلك «ستبقى معرضة للتذويب والإجهاض والاستثمار السلبي»! لكنه لم يتطرق لدور الجبهة الشعبية، أو لما تفعله لمنع ذلك. ومثلما دعت (حماس) ودعت (فتح) لتحقيق الوحدة الوطنية عبر إنهاء حالة الانقسام السائدة، دعت الجبهة الشعبية، مضيفة كلاماً عن «تفرد السلطة المتنفذة»! وهكذا لا تختلف الجبهة الشعبية عن حركتي (فتح وحماس) من حيث إن أياً منها لم يتجاوز دور «المحللين السياسيين» الذين يظهرون على الفضائيات، أو تظهر مقالاتهم في الصحف!

لست ممن يتحمسون لمطلب تشكيل «قيادة وطنية» للهبة الشعبية من هذه الفصائل، كما يطالب البعض، ولكني ممن يطالبون بأن تحث الفصائل أنصارها للمشاركة الفعالة في المواجهات الدائرة، التي تسمح لها بعد ذلك بأن تساهم في «التحليل» وتقديم المقترحات التي يمكن أن تطور فعاليات الهبة الباسلة وتساعد على ديمومتها!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37405
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175695
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر504037
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48016730