موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

الهبة الشعبية و«لا جديد» الفصائل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عبرت الهبة الشعبية الفلسطينية النصف الثاني من شهرها الثالث وهي مستمرة، وحتى خبراء الأمن “الإسرائيلي” يتنبأون بأنها ستستمر لمدة طويلة قد تمتد لسنوات، وهي على هذا الأساس قد تتحول إلى «حرب استنزاف» للعدو، فيما يعترف بأنه لا يملك وسيلة تضع لها حداً!


 

لقد تحقق ذلك كله نتيجة لتضحيات الشباب، بل والأطفال الفلسطينيين، لكنه حتى الآن لم يكن كافياً لإقناع الفصائل الفلسطينية، الكبيرة منها خصوصاً، بالانخراط في الهبة التي اتفقت جميعها على اعتبارها «انتفاضة» وليست مجرد هبة. وجميل أن تتفق الفصائل على شيء، ولو كان اسماً لحالة!! لكنه بالتأكيد يظل، كما يقال باللغة الدبلوماسية، «ليس كافياً»!

وبطبيعة الحال عندما نذكر «الفصائل»، نقصد الفصائل الكبرى التي «تتقاسم» ادعاء تمثيل الشعب، وتعلن مسؤوليتها عن مصيره واسترداد حقوقه، ولا نقصد تلك «الفصائل» الموجودة كحمولة زائدة تملأ الساحة بلا مبرر! وفي الأساس نقصد (حركة فتح)، (حركة حماس)، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. ومع أن المنظمات الكبرى الثلاث تراوحت مواقفها قبل الهبة، لكنها في المحصلة لم تتجاوز «التحليل» الذي ينتهي بعدم التشجيع على الانتفاضة بسبب «الظروف المحلية والإقليمية والدولية»، كالعادة! فهل تجاوزت هذا الموقف بعد الهبة؟ لنعرف ذلك لا بد أن نلقي نظرة على ما صدر عنها من مواقف.

فبينما كانت السلطة الفلسطينية تصمت، أو تحجم عن الحديث الصريح عن الهبة، كانت تتجمع شواهد ومؤشرات على أنها تتخذ على الأرض إجراءات لوقفها. وعلى هذه الخلفية أدلى محمد اشتيه، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، بتصريحات لصحيفة (القدس العربي- 2015/12/11)، جاء فيها قوله: إن القيادة الفلسطينية وحركة (فتح) «تشجعان» الهبة الشعبية، ولا يمكن بأي حال أن تعملا على وقفها، وهما تعملان على دعمها صراحة! لكن اشتيه اعترف بأن «هناك فجوة بين الشارع والقيادة، لكن العمل جار لرأب الصدع»! وقد أرجع اشتيه أسباب الهبة إلى «الظروف الاقتصادية المعقدة التي نمر بها، والأفق السياسي المسدود، وتداعيات الانقسام وملف المصالحة»!

إذاً موقف (فتح) والقيادة، كما جاء في تصريحات اشتيه، ما زال غير مؤهل لدعم الانتفاضة، بل الانخراط فيها. فالاتفاق مع التشخيص “الإسرائيلي” لدوافع الهبة وأسبابها، والاعتراف ﺑ«الفجوة» القائمة بينهما وبين الشارع الفلسطيني، يفسران مواقفهما. وبالرغم من قول اشتيه إن الموقف “الإسرائيلي” يتبع «استراتيجية اللاحل»، فإنهما لا يريان غير اللجوء إلى الأمم المتحدة، وحتى المفاوضات لم ينفيا إمكانية العودة إليها! فكيف يمكن أن ينخرطا في «الانتفاضة»، أو حتى أن يقدما لها الدعم الحقيقي المطلوب؟! بعبارة واحدة، ليس لدى السلطة الفلسطينية، ولا حركة (فتح) أي جديد، كما تشي المؤشرات، إلا ربما العمل على وقف الهبة!!

من جهتها، وبالضد من حركة (فتح)، اعتادت حركة (حماس) منذ سنوات على الحث على إشعال «انتفاضة ثالثة» في الضفة الغربية، وعند اندلاع الهبة الحالية أيدتها ولكن سياسياً دون المساهمة الفعلية في مواجهاتها، والذين شاركوا من أعضائها وأنصارها شاركوا بصفتهم الشخصية ودون اعتبار لانتماءاتهم التنظيمية. وكانت الحجة دائماً تتمثل في دور «التنسيق الأمني» وما جره على الحركة وأعضائها في الضفة. وهكذا ظلت «البيانات المؤيدة» هي شكل الدعم الذي تقدمه الحركة. في الوقت نفسه، لم يكن أحد يطالب فصائل المقاومة في غزة بالانخراط في الهبة رسمياً حتى لا يجر ذلك حرباً “إسرائيلية” جديدة عليها. لكن الحركة كانت تستطيع أن تطلب من أعضائها أن ينخرطوا في المواجهات دونما إشارة إلى انتمائهم التنظيمي، وهو ما لم تظهر شواهد عليه حتى الآن! وهكذا، لم تجدد حركة (حماس) من موقفها التقليدي، وبقيت الحال بعد الهبة تقريباً كما كانت قبلها!

وفي الوقت الذي بقيت فيه الحال بالنسبة للحركتين الكبيرتين، (فتح وحماس) على ما كانت عليها قبل الهبة، كان موقف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين «متقدماً» بعض الشيء على موقف الحركتين، حيث كانت مشاركات منتسبيها أكبر نسبياً، كما نفذت عملية أو اثنتين بالنار، لكن المحصلة النهائية لم تبتعد كثيراً عن موقفيهما. وفي الكلمة التي وجهها من سجنه، دعا الأمين العام أحمد سعدات إلى «الالتفاف حول الانتفاضة لمواجهة محاولات إجهاضها»، وقال فيها: إن هذه «الانتفاضة تشكل مخرجاً للقيادة الفلسطينية المتنفذة من دائرة الإرباك والمراوحة على أوهام المفاوضات والتسوية الأمريكية». وبعد توصيف للوضع الفلسطيني وتشخيص لما تريده وتخطط له قيادات العدو “الإسرائيلي”، دعا سعدات إلى «توحيد طاقات الشعب وتحشيدها لخدمة أهداف الهبة الشعبية» لأنه من دون ذلك «ستبقى معرضة للتذويب والإجهاض والاستثمار السلبي»! لكنه لم يتطرق لدور الجبهة الشعبية، أو لما تفعله لمنع ذلك. ومثلما دعت (حماس) ودعت (فتح) لتحقيق الوحدة الوطنية عبر إنهاء حالة الانقسام السائدة، دعت الجبهة الشعبية، مضيفة كلاماً عن «تفرد السلطة المتنفذة»! وهكذا لا تختلف الجبهة الشعبية عن حركتي (فتح وحماس) من حيث إن أياً منها لم يتجاوز دور «المحللين السياسيين» الذين يظهرون على الفضائيات، أو تظهر مقالاتهم في الصحف!

لست ممن يتحمسون لمطلب تشكيل «قيادة وطنية» للهبة الشعبية من هذه الفصائل، كما يطالب البعض، ولكني ممن يطالبون بأن تحث الفصائل أنصارها للمشاركة الفعالة في المواجهات الدائرة، التي تسمح لها بعد ذلك بأن تساهم في «التحليل» وتقديم المقترحات التي يمكن أن تطور فعاليات الهبة الباسلة وتساعد على ديمومتها!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22387
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع54302
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر846903
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50823554
حاليا يتواجد 2524 زوار  على الموقع