موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

بان كي مون في ميانمار وفلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يصعب على فلسطيني أن يكتب عن مأساة الروهينغا في ميانمار (بورما) وبلاده العربية تشغله وتشغل العالم بما تعانيه من مآسٍ وكوارث وانقسامات وصراعات، وما يُرتَكَب فيها من تفجيرات إجرامية تذهب بحياة العشرات والمئات من الشهداء والجرحى كما حدث في الضاحية الجنوبية من بيروت،

ولا تسَل عما يعانيه الشعب السوري والعراقي والليبي واليمني والمصري والتونسي.

 

ويصعب على فلسطيني أن ينشغل ولو لوقت قصير في مأساة مسلمي الروهينغا، والانتفاضة الثالثة تندلع لتمنع التقسيم الزماني للصلاة في المسجد الأقصى تمهيداً للتقسيم المكاني وبناء الهيكل المزعوم في المكان، وكذلك لتمنع تهويد القدس واستيطان الضفة الغربية، واستفحال الاحتلال وما يرتكب من جرائم وصلت إلى إعدام الفتيان والفتيات في الشوارع. ولكن في المقابل انتفض الشباب والشابات في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة وفي مناطق اﻟ48 لتحويل الانتفاضة إلى انتفاضة دائمة وشاملة... انتفاضة لا تتوقف إلاّ بإجبار جيش الاحتلال على الانسحاب وتفكيك المستوطنات بلا قيد أو شرط.

نعم ليس سهلاً لعربي ولفلسطيني ألاّ يُركّز ويعطي كل ما عنده من فكر وعمل وجهد لمواجهة النيران المشتعلة في البلاد العربية وفلسطين. ولكن أخبار ميانمار وما يعانيه جزء من شعبها وصلا حداً يجبران العربي والفلسطيني ليعلن وقوفه إلى جانب ذلك الجزء من الشعب المعروف بمسلمي الروهينغا، ويصرخ بأعلى الصوت ضدّ الجرائم التي تُرتَكَب بحقه من جانب متعصبين وبغطاء من الحكومة وحتى المعارضة. والأنكى في ظل سكوت يصل إلى حدّ التواطؤ من جانب الذين يدّعون أنهم من أنصار حقوق الإنسان أو المدافعين عن الديمقراطية في العالم.

وأوّلهم بان كي مون أمين عام هيئة الأمم المتحدة الذي أصبح صوته أبحاً إزاء ما يُرتَكَب بحق الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة من جرائم حرب يقترفها نتنياهو وحكومته وجيشه، كما أصبح صوته أبحاً لا يكاد يبين في ما يتعلق بالانتهاكات الفظيعة التي تُرتَكَب في ميانمار بحق مسلمي الروهينغا. وإذا كان بان كي مون قد اضطر إلى التعرض لما يجري في فلسطين فيعمد إلى أن يساوي بين المُعتدي والمُعتدَى عليه، وبما يخفف إلى الحدّ الأدنى من جرائم نتنياهو فضلاً عن التجاهل التام بالنسبة إلى الانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى.

ولكن بالنسبة إلى الروهينغا فهو لا يشير إليهم إلاّ بمناشدة قادة ميانمار بتوسيع المشاركة الانتخابية ومراعاة حقوق الانسان كأن الروهينغا لا يشكلون فئة لها اسمها وهويتها وتتعرّض لما لم يتعرّض له شعب من الشعوب في بلده ووطنه ومن بني جلدته من نكران لأبسط الحقوق الإنسانية والمدنية والوجود على أرض الآباء والأجداد. فالروهينغا من السكان الأصليين في ميانمار (بورما) وذنبهم الوحيد الفارق تبنّيهم لدين الإسلام فيما أغلبية الشعب تدين بالبوذية.

والأعجب أن البوذية خارج ميانمار اشتهرت بالتسامح واللاعنفية أو في الأقل هذا ما نقله الكثيرون عنها. أما العجب العجاب فكوْن فئة واسعة من رهبانها هم من يقفون وراء كل اضطهاد وتنكيل وإبادة بحق الروهينغا الذين يلتزمون بأعلى درجات ضبط النفس، ولا يردّون على العنف بالعنف ولا حتى بأشكال الاحتجاج السلمي، ولا السياسي، ولا الأيديولوجي عدا تمسّكهم بدينهم والقيام بما يقتضيه من عبادات فقط. وهو ما لم يفعله شعب آخر في العالم تعرّض إلى عُشْر ما تعرّض له الروهينغا من مظالم.

هذا الموقف المعيب الذي يتخذه أمين عام هيئة الأمم المتحدة يأخذه قادة الدول الغربية كما الصين وروسيا ودول كثيرة من بلدان العالم الثالث: موقف اللامبالاة وكأن شيئاً لا يحدث في ميانمار. هذا دون الإشارة إلى من يقيمون العلاقات المتينة مع حكام ميانمار العسكريين أو مع زعيمة المعارضة أون سان سو تشي الحاملة لجائزة نوبل بسبب دفاعها عن حقوق الإنسان وقد فاز حزبها مؤخراً في الانتخابات النيابية. وقد تجاهلت طول الوقت مشكلة الروهينغا في بلدها وفي برنامجها الديمقراطي. وهي الآن أمام امتحان عسير إذا ما تسلّمت السلطة بالسلاسة المطلوبة. وذلك بالكيفية التي يفترض بأن تتعامل بها مع الروهينغا وحقوقهم.

الأمر نفسه من حيث اللامبالاة والتقصير شمل العدد الأكبر من منظمات حقوق الإنسان الدولية عدا مَنْ رَحِمَ ربي ورفع صوته دفاعاً عن قضية "شعب" الروهينغا العادلة.

أما الدور الذي يلعبه أغلب قادة العرب والمسلمين بالنسبة إلى قضية الروهينغا فهو دون المستوى في أحسن الحالات وبعضه معيب أيضاً في تجاهله لهذه القضية. ولكن ما العجب إذا كان أولئك البعض يتعاملون مع قضيّة فلسطين وشعبها بعيبٍ أكبر وعارٍ أشدّ.

 

 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

من غزة والقدس إلى برانسون!

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    لم تتردد تركيا في يونيو/حزيران 2017، في إبرام صفقتين خارجيتين مهمتين. الأولى تطبيع العلاقات ...

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية

حسن العاصي

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    يحتل الجزء العسكري والأمني الصدارة في أولويات العلاقات الإفريقية الإسرائيلية، إذ بدأت المساعدات العسكرية ...

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الفلسطينيين في قطاع غزة يسعون للحرب أو يستعجلونها، وأنهم يتمنونها ...

ملتقى فلسطين.. علامات على الطريق

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    في الوقت الذي وصل فيه الاحتلال الصهيوني إلى ذروة استعلائه، اعتماداً على فجوة القوة ...

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24015
mod_vvisit_counterالبارحة54797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24015
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1114153
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59253598
حاليا يتواجد 4971 زوار  على الموقع