موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

جسر المحبطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا أحد يجادل، بجدية، في أنّ البرلمان الجديد ينطوي على نسبة مرتفعة من التشوه السياسي غير المحتملة.

عزوف الناخبين عن المشاركة؛ بالقياس على أي استحقاقات مماثلة منذ ثورة «يناير»،

وتغوّل المال السياسي بصورة غير مسبوقة، وغياب البرامج السياسية على نحو فادح، يضع مستقبل البرلمان بين قوسين كبيرين. بعض الصور تشي بالنهايات المبكرة. أفضل خيار ممكن أن تنخفض فاتورة التشوّه البرلماني حتى يستكمل مدته الدستورية، غير أن هذا الخيار يستدعي اعترافاً بالأزمة السياسية وطبيعتها وأسبابها.

 

إذا كان هناك إنكار للأزمة فلا سبيل لأي حوار؛ ولا منفذ لأي اجتهاد. إنكار الأزمة هو أسوأ ما فيها.

الأزمة في صلبها سياسية. تجفيف المجال العام وجه رئيسي للأزمة. لوثة بعض الإعلام وجه آخر يشكك في أي توجه ديمقراطي. التعددية قرينة الديمقراطية والمعارضة من طبيعة النظم الحديثة.

تراجع مستوى الأداء العام وجه رئيسي آخر. فالسياسات لابد أن تسبق المشروعات، ووضوح البوصلات من ضرورات حسن الأداء.

بكل حساب، الموالاة البرلمانية الزائدة عبء مفرط على الرئيس، يعمّق الأزمة السياسية؛ ولا يساعد على حلها.

الأداء العشوائي تحت القبة يولّد، بالضرورة، معارضة عشوائية في الشارع، عندما تغيب القواعد الديمقراطية وينتهك القانون وتغتال الشخصية، فكل شيء محتمل.

ارتفاع منسوب العنف مرجح وعودة جماعة الإخوان المسلمين لا يمكن استبعادها في أي مدى منظور، إذا لم نعترف بالأزمة؛ فإنها سوف تتمدد في بنية المجتمع وتتململ في غضب ينتظر مواقيته ليعلن عن نفسه.

بوضوح تَشوه البرلمان من تَشوه المجال العام. نحن أمام أنيميا حادة، من فقر الأفكار والتصورات والبرامج.

لا طبقة سياسية قادرة على الوفاء بمهامها في الحكم أو المعارضة، ولا خطاب سياسياً قادراً على الإقناع والتأثير والنفاذ وصناعة التوافقات العامة.

أكثر الأسئلة جوهرية: هل يمكن خفض فاتورة التشوه البرلماني؟ الإجابة نعم، لكن لكل رهان أصوله وقواعده ومقتضياته.

هناك فارق بين الرهانات السياسية وألعاب القمار. إذا لم يتم احترام الدستور والعمل على تطبيقه قبل الدعوة إلى تعديله، فإن كل شرعية سوف تتقوض، والفوضى سوف تطل برأسها على بلد بالكاد يتعافى.

بحسب معلومات أولية هناك من يحرض على تعديل الدستور في المشاورات غير المعلنة، لتشكيل ائتلاف الأغلبية البرلمانية، وهذه حماقة أقرب إلى اللعب بالنار. وإذا لم يتم لجم قوة المال السياسي في التشريع، فإن السقوط سوف يكون محتماً. قضية العدل الاجتماعي لا يمكن تأجيلها، ولا التلاعب فيها دون اضطرابات اجتماعية عاصفة.

بحكم تكوينه، البرلمان الجديد معاد في أغلبه لأي عدل اجتماعي، ولأي حرب جدية ضد الفساد.

هل ممكن ردع نواب المال السياسي؟ الإجابة بوضوح: نعم، إذا توافرت رؤية سياسية تستعيد شيئاً من الرهانات الكبرى في ثورتي «يناير» و«يونيو». وهذه مسؤولية الرئيس قبل غيره، فالأغلبية البرلمانية الساحقة تؤيده وتفرط في الموالاة وبعض التأييد حسمٌ من رصيده.

إذا لم يتم ردع المال السياسي وملاحقة الفساد عند جذوره ورؤوسه الكبيرة، لا يستبعد الدخول في أزمات كبرى تنال من التماسك الوطني الضروري في لحظة حرب مع الإرهاب.

بكلام آخر، مصير البرلمان مرهون بمدى هذه الاحتجاجات. حله ممكن بحكم من المحكمة الدستورية العليا ترتيباً على عوار في القوانين التي نظمت انتخاباته. وحله ممكن باستفتاء شعبي وفق صلاحيات الرئيس الدستورية صوناً للسلم الداخلي.

تغول المال السياسي يرادف تفلت بعض الأمن وبعض الإعلام.

التغول ينحر في الشرعية بتقويض أي رهانات على العدل الاجتماعي. والتفلت يؤذن بنحر آخر في الشرعية، بعودة أشباح الدولة الأمنية، وانسداد أي قنوات حوار عام.

العمل البرلماني هو عمل سياسي، ورغم تشوهه فإنه أفضل مئة مرة من غيابه. وجوده ينشط المجال العام ويخلق معارضة قوية داخله وخارجه ويطرح الأزمة السياسية على مسار جديد.

الأزمة هي الأساس والبرلمان المشوه أحد أعراضها. في الأزمة هناك إحباط معلن لكل ما يتحرك في مصر، من أكبر رأس حتى أبسط مواطن.

الرئيس «عبد الفتاح السيسي» لا يخفي إحباطه، فهو يدعو مرة بعد أخرى بصيغ مختلفة إلى اصطفاف وطني لا يجده، وأمل في المستقبل لا يراه في الإعلام، رغم مشروعاته الكبرى التي يتحدى بها التحدي نفسه على ما قال. أين هو تحدي التحدي في الأزمة السياسية؟

الاعتراف بها والعمل على تدارك أسبابها، ومد جسر الحوار العام بخطة عمل تعرف مقاصدها. رغم كل تشوه برلماني، هناك فرصة قد لا تعوض لوقف كل نزيف سياسي. أن يتقدم بخطاب رؤية أو دليل عمل وطني جديد على أساسه تضع الحكومة برنامجها، ووفقه يتشكل ائتلاف الأغلبية.

إذا لم تكن هناك مثل هذه الرؤية التي تعلن عن نظامه وتوجهه، من هو وأين يقف، فإن التشوه البرلماني سوف يتمدد بأخطر من أي توقع.

إحباط الرئيس هو صدى لإحباط قطاعات واسعة من الرأي العام، لكل منها أسبابه الخاصة.

الطبقة الوسطى المدينية التي تقيم النظم وتسقطها منذ تأسيس الدولة الحديثة عام 1805، تعاني إحباطاً لا يمكن إخفاؤه.

لهذه الطبقة قضيتان:

الأولى: طبيعة الدولة ومنسوب الحريات العامة بحكم تعليمها المرتفع واطلاعها على العصر.

بحكم تجربتي «يناير» و«يونيو»، فإنها ترفض أن تكون الدولة دينية أو أمنية، وتطلب بإلحاح مدنيتها.

والثانية: خشية تراجع مستويات معيشتها تحت ضغط ارتفاع أسعار السلع والخدمات الرئيسية.

تلك الخشية تضرب بقسوة في الفئات الأقل دخلاً أو الأكثر عوزاً. في غياب أي فلسفة اجتماعية؛ تساور قاعدة الدعم الرئيسية للنظام الجديد شكوك عميقة بدأت تعبر عن نفسها في أنات تسمع واحتجاجات تتأهب.

بعض أسباب العزوف عن المشاركة في الانتخابات النيابية يعود أساساً إلى تراجع الرهانات الكبرى في العدل الاجتماعي.

هذه أزمة حقيقية تستدعي ترميماً عاجلاً بسياسات طويلة النفس تؤسس للثقة العامة.

الرؤية أولاً وثانياً وثالثاً وعاشراً.. أن يكون هناك مجرى رئيسي تتحرك فيه السياسات، ويلهم به التغيير.

الأولويات معقدة إلى حد يصعب حلحلتها بسهولة، وترتيب الأولويات مسألة رؤية. في النظر إلى المستقبل فإن خسارته مؤكدة، إذا لم تسد الفجوة الواسعة بين الدولة وأجيالها الجديدة.

يصعب الاعتقاد بأن برلماناً مشوهاً سوف يراجع قانون التظاهر ويعدله؛ وفق الالتزامات الدستورية وملاحظات المجلس القومي لحقوق الإنسان. كما يصعب التعويل على تشريعات يصدرها هذا البرلمان توسع الحريات العامة.

كل تقدم يحسب للرئيس وكل تفلت يحسب عليه، وهذا وضع غير طبيعي في أي نظام دستوري يوازن بين السلطات.

غير أن هذه حقائق القوة وحساباتها وتبعاتها.

ربما يتبدى بعض الأمل في بعض النواب الذين أفلتوا من مقاصل المال السياسي والقوانين التي هندست لكي نصل إلى هنا غير أن المهمة عسيرة.

نجاح المهمة يستدعي مد جسر الحوار العام بكل صراحة وجدية بين المحبطين.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16340
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78929
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر825403
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52957835
حاليا يتواجد 2114 زوار  على الموقع