موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

جسر المحبطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا أحد يجادل، بجدية، في أنّ البرلمان الجديد ينطوي على نسبة مرتفعة من التشوه السياسي غير المحتملة.

عزوف الناخبين عن المشاركة؛ بالقياس على أي استحقاقات مماثلة منذ ثورة «يناير»،

وتغوّل المال السياسي بصورة غير مسبوقة، وغياب البرامج السياسية على نحو فادح، يضع مستقبل البرلمان بين قوسين كبيرين. بعض الصور تشي بالنهايات المبكرة. أفضل خيار ممكن أن تنخفض فاتورة التشوّه البرلماني حتى يستكمل مدته الدستورية، غير أن هذا الخيار يستدعي اعترافاً بالأزمة السياسية وطبيعتها وأسبابها.

 

إذا كان هناك إنكار للأزمة فلا سبيل لأي حوار؛ ولا منفذ لأي اجتهاد. إنكار الأزمة هو أسوأ ما فيها.

الأزمة في صلبها سياسية. تجفيف المجال العام وجه رئيسي للأزمة. لوثة بعض الإعلام وجه آخر يشكك في أي توجه ديمقراطي. التعددية قرينة الديمقراطية والمعارضة من طبيعة النظم الحديثة.

تراجع مستوى الأداء العام وجه رئيسي آخر. فالسياسات لابد أن تسبق المشروعات، ووضوح البوصلات من ضرورات حسن الأداء.

بكل حساب، الموالاة البرلمانية الزائدة عبء مفرط على الرئيس، يعمّق الأزمة السياسية؛ ولا يساعد على حلها.

الأداء العشوائي تحت القبة يولّد، بالضرورة، معارضة عشوائية في الشارع، عندما تغيب القواعد الديمقراطية وينتهك القانون وتغتال الشخصية، فكل شيء محتمل.

ارتفاع منسوب العنف مرجح وعودة جماعة الإخوان المسلمين لا يمكن استبعادها في أي مدى منظور، إذا لم نعترف بالأزمة؛ فإنها سوف تتمدد في بنية المجتمع وتتململ في غضب ينتظر مواقيته ليعلن عن نفسه.

بوضوح تَشوه البرلمان من تَشوه المجال العام. نحن أمام أنيميا حادة، من فقر الأفكار والتصورات والبرامج.

لا طبقة سياسية قادرة على الوفاء بمهامها في الحكم أو المعارضة، ولا خطاب سياسياً قادراً على الإقناع والتأثير والنفاذ وصناعة التوافقات العامة.

أكثر الأسئلة جوهرية: هل يمكن خفض فاتورة التشوه البرلماني؟ الإجابة نعم، لكن لكل رهان أصوله وقواعده ومقتضياته.

هناك فارق بين الرهانات السياسية وألعاب القمار. إذا لم يتم احترام الدستور والعمل على تطبيقه قبل الدعوة إلى تعديله، فإن كل شرعية سوف تتقوض، والفوضى سوف تطل برأسها على بلد بالكاد يتعافى.

بحسب معلومات أولية هناك من يحرض على تعديل الدستور في المشاورات غير المعلنة، لتشكيل ائتلاف الأغلبية البرلمانية، وهذه حماقة أقرب إلى اللعب بالنار. وإذا لم يتم لجم قوة المال السياسي في التشريع، فإن السقوط سوف يكون محتماً. قضية العدل الاجتماعي لا يمكن تأجيلها، ولا التلاعب فيها دون اضطرابات اجتماعية عاصفة.

بحكم تكوينه، البرلمان الجديد معاد في أغلبه لأي عدل اجتماعي، ولأي حرب جدية ضد الفساد.

هل ممكن ردع نواب المال السياسي؟ الإجابة بوضوح: نعم، إذا توافرت رؤية سياسية تستعيد شيئاً من الرهانات الكبرى في ثورتي «يناير» و«يونيو». وهذه مسؤولية الرئيس قبل غيره، فالأغلبية البرلمانية الساحقة تؤيده وتفرط في الموالاة وبعض التأييد حسمٌ من رصيده.

إذا لم يتم ردع المال السياسي وملاحقة الفساد عند جذوره ورؤوسه الكبيرة، لا يستبعد الدخول في أزمات كبرى تنال من التماسك الوطني الضروري في لحظة حرب مع الإرهاب.

بكلام آخر، مصير البرلمان مرهون بمدى هذه الاحتجاجات. حله ممكن بحكم من المحكمة الدستورية العليا ترتيباً على عوار في القوانين التي نظمت انتخاباته. وحله ممكن باستفتاء شعبي وفق صلاحيات الرئيس الدستورية صوناً للسلم الداخلي.

تغول المال السياسي يرادف تفلت بعض الأمن وبعض الإعلام.

التغول ينحر في الشرعية بتقويض أي رهانات على العدل الاجتماعي. والتفلت يؤذن بنحر آخر في الشرعية، بعودة أشباح الدولة الأمنية، وانسداد أي قنوات حوار عام.

العمل البرلماني هو عمل سياسي، ورغم تشوهه فإنه أفضل مئة مرة من غيابه. وجوده ينشط المجال العام ويخلق معارضة قوية داخله وخارجه ويطرح الأزمة السياسية على مسار جديد.

الأزمة هي الأساس والبرلمان المشوه أحد أعراضها. في الأزمة هناك إحباط معلن لكل ما يتحرك في مصر، من أكبر رأس حتى أبسط مواطن.

الرئيس «عبد الفتاح السيسي» لا يخفي إحباطه، فهو يدعو مرة بعد أخرى بصيغ مختلفة إلى اصطفاف وطني لا يجده، وأمل في المستقبل لا يراه في الإعلام، رغم مشروعاته الكبرى التي يتحدى بها التحدي نفسه على ما قال. أين هو تحدي التحدي في الأزمة السياسية؟

الاعتراف بها والعمل على تدارك أسبابها، ومد جسر الحوار العام بخطة عمل تعرف مقاصدها. رغم كل تشوه برلماني، هناك فرصة قد لا تعوض لوقف كل نزيف سياسي. أن يتقدم بخطاب رؤية أو دليل عمل وطني جديد على أساسه تضع الحكومة برنامجها، ووفقه يتشكل ائتلاف الأغلبية.

إذا لم تكن هناك مثل هذه الرؤية التي تعلن عن نظامه وتوجهه، من هو وأين يقف، فإن التشوه البرلماني سوف يتمدد بأخطر من أي توقع.

إحباط الرئيس هو صدى لإحباط قطاعات واسعة من الرأي العام، لكل منها أسبابه الخاصة.

الطبقة الوسطى المدينية التي تقيم النظم وتسقطها منذ تأسيس الدولة الحديثة عام 1805، تعاني إحباطاً لا يمكن إخفاؤه.

لهذه الطبقة قضيتان:

الأولى: طبيعة الدولة ومنسوب الحريات العامة بحكم تعليمها المرتفع واطلاعها على العصر.

بحكم تجربتي «يناير» و«يونيو»، فإنها ترفض أن تكون الدولة دينية أو أمنية، وتطلب بإلحاح مدنيتها.

والثانية: خشية تراجع مستويات معيشتها تحت ضغط ارتفاع أسعار السلع والخدمات الرئيسية.

تلك الخشية تضرب بقسوة في الفئات الأقل دخلاً أو الأكثر عوزاً. في غياب أي فلسفة اجتماعية؛ تساور قاعدة الدعم الرئيسية للنظام الجديد شكوك عميقة بدأت تعبر عن نفسها في أنات تسمع واحتجاجات تتأهب.

بعض أسباب العزوف عن المشاركة في الانتخابات النيابية يعود أساساً إلى تراجع الرهانات الكبرى في العدل الاجتماعي.

هذه أزمة حقيقية تستدعي ترميماً عاجلاً بسياسات طويلة النفس تؤسس للثقة العامة.

الرؤية أولاً وثانياً وثالثاً وعاشراً.. أن يكون هناك مجرى رئيسي تتحرك فيه السياسات، ويلهم به التغيير.

الأولويات معقدة إلى حد يصعب حلحلتها بسهولة، وترتيب الأولويات مسألة رؤية. في النظر إلى المستقبل فإن خسارته مؤكدة، إذا لم تسد الفجوة الواسعة بين الدولة وأجيالها الجديدة.

يصعب الاعتقاد بأن برلماناً مشوهاً سوف يراجع قانون التظاهر ويعدله؛ وفق الالتزامات الدستورية وملاحظات المجلس القومي لحقوق الإنسان. كما يصعب التعويل على تشريعات يصدرها هذا البرلمان توسع الحريات العامة.

كل تقدم يحسب للرئيس وكل تفلت يحسب عليه، وهذا وضع غير طبيعي في أي نظام دستوري يوازن بين السلطات.

غير أن هذه حقائق القوة وحساباتها وتبعاتها.

ربما يتبدى بعض الأمل في بعض النواب الذين أفلتوا من مقاصل المال السياسي والقوانين التي هندست لكي نصل إلى هنا غير أن المهمة عسيرة.

نجاح المهمة يستدعي مد جسر الحوار العام بكل صراحة وجدية بين المحبطين.

 

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16804
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60602
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر804683
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45867071
حاليا يتواجد 4044 زوار  على الموقع