موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

أكبر بكثير من كتلة وأقل بقليل من حزب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تؤسس «المبادرة النيابية» لتجربة جديدة في العمل السياسي العام، لم يسبقها إليها حزب سياسي أو كتلة برلمانية، ولهذا فهي تستحق المراقبة والمتابعة والتقييم الجاد، بعيداً عن «الشخصنة» والحسابات الأنانية الصغيرة... والأهم،

بعيداً عن الاتهامات «المعلبة» المعدة للانفجار في وجه كل من يتصدى للعمل العام، خصوصاً إن جاء بمنهجيات وأدوات مبتكرة، غير مألوفة وعصيّة على «التنميط».

 

المبادرة أعطت منهجيتها في العمل اسماً مختصراً: «الاشتباك الإيجابي» مع الحكومة، وهي منهجية تحتمل التوافق والتعاون و«منح الثقة»، مثلما تحتمل، وبالقدر ذاته، الخلاف والتضاد و«حجب الثقة»، وهذه المنهجية تقوم عليها عادة، تجارب العلاقة بين الحكومات والبرلمانات، سواء في الديمقراطيات المستقرة أو تلك الناشئة... وهي منهجية تضع المبادرة في منزلة وسط، بين منزلتين، فلا هي معارضة عدمية، شعاراتية من نوع «قل كلمتك وامشي»... ولا هي موالاة «زبائنية» من النوع الذي عرفنا وعرفته الدولة الأردنية، وكان عبئاً ثقيلاً عليها، بدل أن يكون ذخراً لها.

على عتبات السنة الأخيرة من عمر المجلس النيابي السابع عشر، وبعد مرور ما يقرب من العام ونصف العام على تشكيلها، تقدمت المبادرة بتقريرها الأول، إلى الرأي العام، عرضت فيه رؤيتها وأهدافها ومنهجيات عملها، وقدمت «جردة حساب» عن حصاد نشاطها ومبادراتها، وبنوع من التفصيل غير الممل، وأرفقت التقرير بجملة ملاحق، ضرورية لتمكين القارئ والباحث على حد سواء، لتشكيل صورة دقيقة عن «فكر المبادرة ومنهجياتها»، وتلكم نقطة تسجل للمبادرة من باب «قصب السبق».

بهذا المعنى، تبدو المبادرة أكبر بكثير من مجرد كتلة نيابية، وأقل بقليل من مشروع حزب أو تيار سياسي... بهذا المعنى تقدم المبادرة ذاتها، بوصفها مشروع «حكومة ظل»، لديها من القدرات والاختصاصات، وما يوفر لها «طاقة اقتراحية» في التشريعات كما في السياسات والاستراتيجيات، وفي ظني أن هذه هي منهجية العمل البرلماني في الديمقراطيات المعاصرة، وهذه هي المنهجية التي تحتاجها التجربة البرلمانية الأردنية في الشروط الراهنة التي تتميز ﺑ: (1) مغادرة الصوت الواحد والاستعداد لولوج تجربة القوائم النسبية المفتوحة على مستوى المحافظات... (2) الاقتراب الحذر والخجول من تجربة الحكومات البرلمانية... (3) دخول البرلمان الأردني حديثاُ على تجربة «مأسسة الكتل» البرلمانية، والحاجة لتطوير هذه التجربة... (4) الحاجة لتبديد صورة «نواب الخدمات» وتجربة «العلاقات الزبائنية» مقابل تكريس صورة «نواب الوطن»، أصحاب الرؤى والبرامج وخطط العمل.

ويُظهر التقرير الأول للمبادرة ومرفقاته، أن «الكتلة» لديها معرفة عميقة بما تفعل، ولديها نظرتها في كثير من السياسات والتشريعات الناظمة لعمل قطاعات مهمة من قطاعات الدولة بمؤسساتها وإداراتها ووزارتها، والمؤكد أن «المبادرة» ما كان له أن تفعل كل ذلك وحدها، وأنها نجحت في بناء شراكات متعددة، مع خبراء ومختصين وعاملين في شتى هذه المناحي، وتلكم ميزة تسجل للمبادرة ولا تحسب عليها... وأحسب أن هذه النقطة بالذات، هي «مفتاح» نجاح أو«سر» تميّز المبادرة، وليس في «ارتباطاتها الخفية مع مراكز صنع القرار، كما يردد بعضٍ من خصومها ومجادليها.

وأكاد أجزم، أن أياً من أحزابنا السياسية، لم يتمثل بعد منهجية العمل التي ابتدعتها المبادرة النيابية، بما فيها الأحزاب التي تطلق على نفسها وصف «أحزاب برامجية»، والبعض يصنفها في خانة «أحزاب الموالاة»... علماً بأن الأصل في تجربة هذه الأحزاب، أن يكون لديها برامج، طالما أنها «برامجية»، وأن تشتق من برامجها، خطط عمل وسياسات واستراتيجيات، وأن تشتبك مع الحكومة «إيجابياً» حول هذه الخطط والسياسات طالما أنها أحزاب «موالية»، أو بالأحرى، طالما أنها ليست أحزاب عدمية، كما يحلو لبعضها أن يصف الأحزاب الإيديولوجية المعارضة.

لم نقرأ من قبل، جردة حساب لحزب سياسي، ولم نتعرف على حصيلة ما أنجز أو ما أخفق في إنجازه، وحتى التقارير التي تتقدم بها قيادات الأحزاب لمؤتمراتها العامة، فإنها غالباً ما تدور حول الأنشطة الداخلية للحزب، وما تم تحقيق في مجال التوسع التنظيمي أو المنظمات الجماهيرية التابعة له، وتلك نقطة ضعف ميزت عمل كثيرٍ من أحزابنا، وأقعدتها عن مواكبة وقيادة الحالة الشعبية والجماهيرية.

لا يعني كل ما سبق ذكره، الموافقة على كل ما جاء من أفكار وأطروحات في وثائق المبادرة ومقترحاتها، كما أنه لا يعني الإقرار بأن المبادرة قد أدارت تجربة «الاشتباك الإيجابي» مع الحكومة بطريقة صحيحة دائماً، لكننا أمام تجربة، نقر بفرادتها وريادتها، ونرى أنها تؤسس لاستنهاض العمل البرلماني بشقيه الرقابي والتشريعي، والنهوض بتجربة العمل الحزبي كذلك، ألم نقل بأن المبادرة «أكبر بكثير من كتلة نيابية وأقل بقليل من حزب أو تيار سياسي»؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16506
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16506
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر809107
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50785758
حاليا يتواجد 2672 زوار  على الموقع