موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

لعبة الإصلاحي الطائفية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعيدا عن السياسة وقريبا منها أتساءل “هل كان حيدر العبادي وهو رئيس وزراء العراق مضطرا لارتداء الدشداشة وهي زي شعبي عراقي والذهاب مشيا إلى مرقد الإمام الحسين ليشارك في إحياء أربعينيته؟”.

 

الرجل الذي حاول أن يكون إصلاحيا في محاولة منه لإنقاذ وهم الدولة العراقية من الانهيار، أنكرتها عليه جماعته الحزبية قبل أن تلتحق بها الكتل السياسية الأخرى التي تتألف منها حكومته، يعلن وبطريقة مبتذلة هذه المرة عن انغماسه الشعبي في التقاليد الشعبية للطائفة التي صعد باسمها رئيسا للوزراء.

لقد أعاده السباق الطائفي إلى شبابه، عضوا في حزب الدعوة. الحزب الذي يحكم العراق لأن العبادي هو أحد أعضاء ذلك الحزب. وهي مفارقة لم ينتبه العبادي نفسه إلى ما تنطوي عليه من مكر.

العبادي ليس ماكرا قياسا بسلفه نوري المالكي. لذلك اضطر إلى أن يتخلى مؤقتا عن منصبه رئيسا للسلطة التنفيذية في عراق الملل والنحل ليكون شيعيا، بل ويمشي في تظاهرة شيعية، كما لو أنه نكرة لا يعرفه أحد.

من المؤسف أن تصل شعبيته إلى الحضيض. فالرجل لا يستحق ذلك. غير أن ماكنة أعدائه الإعلامية كانت أكبر من استعداداته. سيكون من اليسير القول إن الرجل حاول أن يتصدى للفساد المستشري في أجهزة دولته وفشل، غير أن استمراره في الحكم فاشلا لا يمكن أن يبرر لجوءه إلى شراء التعاطف الطائفي بطريقة رخيصة.

صحيح أن شريحة الشباب التي تظاهرت من أجل نصرة توجهه الإصلاحي كانت في معظمها من الشيعة، غير أن مشروعه في الإصلاح كان قد اكتسب نوعا من التعاطف بين أوساط السنة، الذين شعروا لأول مرة بأمل التغيير.

لقد بدا أن هناك مشروعا وطنيا في طريقه إلى التبلور. وهو المشروع الذي تحمس له شباب الشيعة الذين خرجوا في تظاهرات، بحثا عن وسيلة للخروج من عنق الزجاجة ومغادرة عراق المحاصصة، الذي لم يكن عراقهم التاريخي.

كان العبادي الذي تم تعيينه باتفاق أميركي – إيراني أشبه ببصيص الأمل الأخير بالنسبة إلى العراقيين، غير أن مشهده وهو يمشي بملابسه الفلكلورية بين حشود الذاهبين مشيا إلى مرقد الإمام الحسين كان بمثابة طلقة الانتحار.

ما فعله العبادي كان متوقعا من رجل قضى سنوات شبابه رهين حياة حزبية ضيقة، كان التعصب الطائفي علامة مرورها إلى الآخرة، غير أن الرجل وقد صار رئيس وزراء، في بلد يتوزع الناس فيه بين ولاءاتهم المذهبية كان أقرب إلى الدنيا منه إلى الآخرة، وكان في إمكانه أن ينصر الناس الذين نصروه في إصلاحاته.

ولكنه كان أضعف من أن يكون زعيما للتحول من الرؤية الدينية إلى الرؤية المدنية. لم يكن إلا رجل مرحلة، تبحث فيها الكتل الحزبية عن توافقات جديدة، تكون بديلة عن التوافقات القديمة التي افتضح فسادها الذي انتهى بالعراق إلى الإفلاس.

العبادي كان رجل التهدئة في اللعب بين الكتل والأحزاب.

كان المالكي قبله قد سلم البلاد إلى فساد، قيل إنه لم يقع مثيل له منذ أن خلق الله آدم، غير أن المرحلة التي ستعقب حكومة العبادي ستشهد كما أتوقع فسادا منظما، سيخلو من كل الأخطاء التي اتسمت بها المرحلة السابقة.

العبادي الذي ذهب إلى مرقد الحسين في أربعينيته مشيا لن يكسب ما يتمناه من الدعم الشعبي، ذلك لأن الشباب الذين دعموا إصلاحاته في ساحات التظاهر لن يسرهم أن يروا داعية الإصلاح وقد ارتدّ طائفيا. فمن يدعو إلى بناء دولة عابرة للطوائف لا يمكن أن يسمح لنفسه بالظهور في مشهد فلكلوري رث، كان من الممكن تفادي المشاركة فيه، ولو عن طريق الاعتذار بأعباء الدولة.

لعبة العبادي الإصلاحية انتهت به طائفيا بلباس فلكلوري.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32023
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118368
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر446710
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47959403