موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

كما أعطيناكم أخذنا وما زلتم وما زلنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


"لبيروت من قلبي سلام لبيروت… مجد من رماد لبيروت… من دم لولد حمل فوق يدها… أطفأت مدينتي قنديلها… أغلقت بابها… أصبحت في المسا وحدها… وحدها وليل… لبيروت… من قلبي سلام لبيروت… وقبل للبحر والبيوت… لصخرة كأنها وجه بحار قديم… أنت لي… أنت لي… آه عانقيني أنت لي…. رايتي وحجر الغد وموج سفر…. أزهرت جراح شعبي أزهرت… دمعة الأمهات… أنت بيروت لي… آه عانقيني…".

 

هذا مقطع من قصيدة الراحل جوزيف حرب التي كنت أستمع إليها بصوت سفيرة الغناء العربي فيروز وأنا في الغربة، كم كان قلبي ينفطر حزنا وألما على ما فعلته الحرب الأهلية بلبنان الجميل الذي ترعرعت في ربوعه وشربت مع مائه مجد العروبة، كما تزينت لغتي بأحرف الأبجدية، لبنان الذي غرس في روحي عبق التاريخ حتى تسرب إلى كل ذرة من كياني، لبنان الذي علمني أرزه الشموخ كما علمني شعبه كيف تُتوج المحبة بأكاليل من الغار، وكيف يُزين العطاء بأطواق من الجوري، وكيف من قلب المحن تنتفض العنقاء من تحت الرماد وتفرد أجنحتها لتسمو في الفضاء وتبني حلمها من جديد.

فعلى الرغم من أن جوزيف حرب كتبها عام 83، أشعر اليوم وكأنه يتحدث عن العالم العربي من المحيط إلى الخليج، فكلما ضربت يد الإرهاب الغادرة إحدى المدن العربية أشعر وكأن جزءا مني يُغتال.. يُدمر، وكأن كل أشواك العالم تُقتلع من داخلي بيد سوداء همجية، تصرخ روحي من الفجيعة والألم، ويئن قلبي من ثقل كل قطرة حارقة من أدمعي.. مع كل البيوت التي هُجرت، مع كل الشوارع التي أُفرغت، مع كل المدن التي أطفأت قناديلها وأغلقت أبوابها وبين أمواج الموت والرعب تبحر وحيدة، كُسرت رايتنا وكل فجر يشهد لنا عذابا جديدا!

وفوق كل هذا المطلوب منا أن نعتذر! بربكم عن ماذا يريدوننا أن نعتذر؟ عن المساجد التي دُمرت، عن الكنائس التي نهبت ثم أُحرقت، عن الرهبان، عن شيوخ المساجد الذين قتلوا بأبشع الطرق أو الذين منهم اختطفوا، عن الأحياء التي تحولت إلى خراب! عن ماذا يريدوننا أن نعتذر... عمن قتلوا وهم راكعون ساجدون بين أيدي الرحمن، عمن جُزت رقابهم أم من سحلت جثثهم خلف المركبات، أم من قذف بهم في الأفران وهم أحياء؟ هل أعتذر عن تلاميذ المدارس أم طلبة الجامعات الذين ارتقوا إلى السماء وهم على مقاعد العلم والعلماء، أم الآمنين في الأسواق في الطرقات في الحدائق، من تناثرت أشلاؤهم من شظايا أدمنت دماء أجسادهم فسالت وطهرت كل حائط، كل شارع، كل نافذة، كل باب وكل بيت! هل أعتذر عن أُمٍ فجعت بوليدها، أم عن أب يعانق جسد ابنته المضرج بالدماء يرفض فراقها لتدفن، أم هل أعتذر عن فلاح لا يستطيع أن يصل إلى أرضه ويشهد إحراق زرعه وشجره وجهد أجداده، هذا إن لم يحنّ عليه الهمج ويسرقون حصاده ويتركون أرضه؟!

هل أعتذر عمن بيعت سبية بسيجارة، أم عن أخواتها اللائي رمين أنفسهم للموت خوفا على شرفهن من الضياع تحت أنياب الضباع البشرية؟! هل أعتذر عن أطفال خُطفوا من أهاليهم لتغتصب براءتهم ويحولون إلى وحوش بشرية؟! هل أعتذر عن كل من خرج ولم يعد لا يعرف أهله إن كان ميتا أم حيا؟ هل أعتذر عمن هُجّروا ومن نَزحوا هربا من الموت فماتوا وهم أحياء ألف مرة؟

ألا يرون... ألا يدركون... ألا...! ولكن كيف سيشعرون؟! فدماؤنا، أجسادنا، زرعنا، تاريخنا لا يزن عندهم جناح بعوضة! دماؤنا تنزف، بيوتنا، شوارعنا، حضارتنا تدمر، ثرواتنا تنهب وتاريخنا يفجر حجرا بعد حجر، لا إدانة ولا استنكار مجرد قلق، بل بكل وقاحة يطالبوننا بضبط النفس! ومع أول نقطة دماء سقطت على أراضيهم هاجوا وماجوا وهبوا هبة رجل واحد، بلا قلق بلا ضبط بلا مخالفة! استيقظ ماردهم من السبات الشتوي محاسبا ومطالبا إيانا بالاعتذار!

إلى من يريد منا أن نعتذر نقول: دماؤكم سالت معها دماؤنا بنفس المكان وبنفس الأيادي السوداء، الفارق أن دماءكم أدمت قلوبنا وتعاطفنا وتضامنا مدنا وأفرادا ومجموعات، بينما دماؤنا التي سالت على أراضينا لم تحرك بكم ساكنا، وهنا أعيد وأكرر خطابي هذا لمن يريدنا أن نعتذر، لم نر أعلام بلادنا تُرفع تضامنا على معالمكم الحضارية بعد كل تفجير أو مجزرة! لم تُسخّر وسائل التواصل الاجتماعي، ويضع أصحابها التسهيلات لكل من يريد أن يتضامن، حتى ولو مع فجيعة واحدة مما تعرضنا له! اعتبرناكم إخوة في الإنسانية، بينما اعتبرتمونا مواطنين درجة ثالثة لهذه الأرض التي نعيش عليها جميعا، كيف غاب عنكم أنها لنا كما هي لكم؟! وهل تعلمون أن مأساتكم هزتنا مرتين؛ مرة حزنا وأسى عليكم ومرة خوفا على أبناء لنا يعيشون بينكم في رعب، لا يعرفون من أين قد تأتيهم الضربة، من الجهلة والعنصريين منكم أم من الإرهابيين الذين لا يفرقون بيننا وبينكم!

من يعتذر لمن؟ من يحاسب من؟ إن أردتم أتينا بصفحات التاريخ وليبدأ الحساب! لكن أليس الأجدى أن نتذكر بأنه كما أعطيناكم أخذنا وما زلتم وما زلنا، أليس الأجدى أن نبدأ من الإيجابيات ونجعلها أرضية مشتركة ننطلق منها، ولتعلموا أن ما ضربكم ضربنا وما أصابكم أصابنا، فليس هذا وقت المحاسبة ولا وقت الاعتذار؛ إن فعلنا غرقنا في جدلية لن تنتهي! هذا وقت التضامن والمشاركة في مواجهة وحش شيطاني سحر أبناء لنا وأبناء لكم وتغلغل في مدننا كما في مدنكم، وإن لم نقض عليه من جذوره أنهانا وأنهاكم!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15064
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15064
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر674163
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55590642
حاليا يتواجد 3145 زوار  على الموقع