موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

"بلاش الأمين.. أين القوي"؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


عجيب الخبر الذي زفته لنا الصحافة الأردنية قبل أيام ويقول إن "هيئة مكافحة الفساد" استردت العام الماضي مبالغ مالية قيمتها نحو 17 مليون دينار من مؤسسات القطاع العام والخاص، كما ساهمت باسترداد قطع أراضٍ في منطقة العقبة الخاصة تبلغ مساحتها 65 دونمًا قيمتها 825 ألف دينار!

 

ولكون الخبر يقول إن تلك الأموال اُستردت من "مؤسسات القطاع العام والخاص" لا ندري كم منها استرد "للخزينة" وكم منها أعيد لشركاء أو مساهمين في مؤسسات القطاع الخاص "يورد الخبر إعادة 200 مليون لمستثمر روسي".. هذا مع أن رقم اﻟ17 مليونًا لا يُذكر مقارنة بالأرقام الضخمة المعلنة والمعترف بها في قضايا فساد عديدة لم تُحل، ويقال إن حلها لا يمكن إلا "بتسويات" مع الفاسدين يعطون فيها أكثر بكثير من هذا المبلغ المسترد من قبل الهيئة على امتداد عام كامل، إضافة لغسل كامل "سجلهم" الجرمي إن أجروا التسوية قبل صدور الحكم.. فيما الغرامات التي تفرض عند ثبوت جنايات "الاسترداد تم لثبوت الفساد"، يفترض أن تُدخل للخزينة أكثر من اﻟ17 مليونًا!.

ونتوقف عند مصداقية الهيئة بالتذكير بقصة عضوة الهيئة التي ثبت تورطها في قضية فساد "سيمي تريلات أمانة عمان"، وأوقفت عليها بقرار من خمسة أو ستة من كبار رجال القضاء النظامي درسوا القضية. فجرى ليلتها عزل رئيس المجلس القضائي والإتيان بآخر وأطلق سراح الموقوفين، بل وأعيدت تلك العضوة يومها "لممارسة عملها في هيئة مكافحة الفساد"! ولأنه لم يمكن زعم براءة المتهمين، جرى لاحقًا زعم شمولهما بعفو عام ليثبت أن ذلك لم يحصل لاستثناء جرائم الفساد من ذلك العفو بضغط شعبي!.

هذا عن نزاهة أعضاء الهيئة المتاح تبينه بوثائق وأخبار رسمية منشورة. أما هزال الرقم المالي المسترد فيوجب السؤال عن كلفة الهيئة من نفقات إدارة ورواتب موظفين وبخاصة رواتب أعضاء الهيئة وتأميناتهم وكلف سفرهم وإعفاءاتهم الجمركية وحتى ما يترتب لهم ولورثتهم من تقاعدات على الخزينة أقله "كدراسة جدوى اقتصادية" لقيام الهيئة!.

ولنعطي فكرة عن كلف امتيازات المسؤولين لدينا، نذكر بفاتورة علاج أحدهم في الخارج (بقرار منه وليس بتحويل رسمي له) من سرطان القولون التي طلب من الدولة سدادها وهي مليونا دينار (أي ثلاثة ملايين دولار). وقصة الفاتورة عرفت لأن ذلك المسؤول كان قد خرج لطموحه السلطوي الزائد، من دائرة الرضا التي أوصلته لكافة مناصبه المعينة وتلك التي يقال إنها منتخبة.. ولا ندري إن أعطي المليونا دينار، ولكن نعرف أنه عند رفضها الأولي قال إنه سيسددها من ماله وإنه في غنى عن الدولة. وهو أصبح كذلك فعلاً رغم تواضع نشأته بما يصل للفقر المدون في مذكرات أخيه.. ولم تسأل لا "هيئة مكافحة الفساد" ولا غيرها ذلك المسؤول: من أين لك هذا؟!.

نورد هذا ليس في حديث عن الفساد المالي المعروف والمعترف بالكثير منه، بل عن الجزء الإداري الذي خلفه الفساد بتقريب المحاسيب وإقصاء الكفاءات. فالهيئة لا لزوم لها حقيقة لأن القضاء هو صاحب المهمة دستوريًا وملزم بالتحقيق في أي بلاغ بجريمة ولو مغفلاً من التوقيع تعينه في هذا قوى الأمن"كضابطة عدلية" وهو المؤهل "مهنيًا" بعلمه وتدريبه وخبرته للقيام بذلك.

فيما التدقيق في سلامة التصرف بالمال العام وإحالة المتهمين به للمحاكم هو من مسؤولية مجلس النواب ولهذا وجوب رفع تقارير ديوان المحاسبة للمجلس حسب الدستور. ولكن تشكيل "هيئة مكافحة الفساد" جاء لأغراض دعائية للخارج بخاصة لتسهيل الاقتراض وطلب المنح والمساعدات ورفع ترتيب البلد في تصنيفات مختلفة لا يعبأ بها الداخل لمعرفته الأفضل بواقعه.. ولكن هذا الهدف الخارجي لا يتحقق إن لم تكن هنالك مصداقية للهيئة في الداخل، فكيف بالخارج الذي قرأ ويقرأ كل ما استشهدنا به هنا نقلاً عما نشرته صحفنا، حتى الرسمية منها ونقلاً عن ناطقين رسميين أيضًا! السؤال هو أين الحكومة ومستشاروها (وهم كثر)؟ ولماذا لا يلفت أي منهم النظر لكون تلك الغاية من "الهيئة" أو أي غاية أخرى، لن تتحقق بدون شخوص مشهود لهم وطنيًا بالنزاهة.. أقله يتوجب استبعاد كل من تطاله مجرد شبهة فساد.. أو على الأقل عدم نشر أخبار الهيئة داخليًا.

والسؤال الأهم هو عن بقية أخطاء وفشل "إدارة" حكومة لما هو أهم من الهيئة فاقدة الصدقية، تقول الآية الكريمة "... إن خير من استأجرت القوي الأمين".. بلاش الأمين الذي الكلّ مستشارٌ ويخوّف منه، وهو لن يحدث فرقًا إن كان عمل الهيئة محصورًا بفكة ملايين.. أين "القوي" إداريًا أو "استشاريًا" لينبه من هكذا مزالق؟!.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10051
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79373
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر832788
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57910337
حاليا يتواجد 1787 زوار  على الموقع