موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

أسباب فوز أردوغان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا يمكن لأحد إنكار النجاحات التي حققها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه “التنمية والعدالة” في الانتخابات التركية الأخيرة قبل أسبوع. نتائج الانتخابات فاقت كل توقعات استطلاعات الرأي بشأنها ، و لكن ما افرزته سيبقى محورا للتحليلات السياسية لفترة طويلة قادمة. لقد أعاد نصف الشعب التركي تفويض الحزب لأربع سنوات قادمة. لقد فاز الحزب بـ”316″ مقعداً من اصل “550″ وهو ما يعني: قدرة الحزب على تشكيل حكومة بمفرده ودون التعاون مع حزب آخر، لكن الأسئلة الكثيرة المطروحة والتي تفرض نفسها على المتابع للحدث التركي: ما هو مستقبل تركيا في ظل قيادة أردوغان؟ خاصة وأنه يسعى جاهدا لتركيز معظم الصلاحيات بين يديه!، ما هي الأسباب التي أدت إلى إعادة انتخاب اردوغان رغم فشله وحزبه في الكثير من الملفات… وفقا لتصريحات رئيس الحزب أحمد داود أوغلو؟ وهل سنشهد “سلطانا عثمانيا جديدا”؟، ما هو أثر النتائج على محاولات أردوغان الانضمام لدول الاتحاد الأوروبي؟،كما على ترسيخ معتقدات أردوغان في علاقات تركيا العربية، وبخاصة في الشأن السوري؟.

 

بداية سنشهد تقاربا تركيا- أميركيا في ظل مزيد من التدهور في علاقات تركيا مع دول أخرى كثيرة في المنطقة مثل: سوريا وإيران والعراق وأخرى خارجها مثل: روسيا والصين، الأمر الذي يشي بضغوط أميركية كبيرة مورست في الانتحابات التركية الأخيرة من أجل بدء سياسة جديدة لتركيا في المنطقة، متقاربة بل متماهية تماماً مع السياسات الأميركية وبخاصة بعد دخول العامل الروسي، فالحاجة الأميركية أصبحت كبيرة لدور تركي رئيسي في مواجهة الثقل الإيراني المتصاعد، والدور الروسي المتعاظم.. أسواء في المنطقة عموما أو في سوريا بشكل خاص. إن الحاجة الأميركية المستمرة لأردوغان كانت سببا في التأثيرالأميركي على معادلة الانتخابات ونتائجها أمام مأزق عدم وصول أحزاب المعارضة إلى صيغة تشكيل ائتلاف حكومي عندما كانت الفرصة مهيأة أمامها!.تاريخيا فإن حزب العدالة والتنمية هو حليف استراتيجي للولايات المتحدة وحتى رغم تشدقه بالتوجهات الإسلامية .. ظلت علاقات تركيا بواشنطن وتل أبيب إبان سنوات حكمه ( وبخاصة العسكرية منها) في الأوج!.

لقد عمل أردوغان على استثارة الشعور القومي للشعب التركي، وبخاصة في القتال ضد الأكراد ومطالبهم، والتنبيه من أخطارهم على المستقبل التركي برمته: جغرافيا ووحدة وسياسات. كما اشتغل على تعظيم تهديد الخطر الإرهابي على تركيا! وفي هذا السياق تحضر المراقب أسئلة كثيرة تُطرح لعل أبرزها: معروف أن داعش وكل منظمات التطرف الأصولي الإرهابي استمدت قوتها ودعمها من واشنطن وتل ابيب وأنقرة! وكانت نقطة عبورها الرئيسية إلى سوريا عبر حدود الاخيرة مع تركيا … فلماذا تقوم هذه الجماعات التكفيرية بتفجيرات في تركيا؟…أليس سؤالا مثيرا للاستغراب؟.

في ظل فوز حزب العدالة والتنمية، وفي ظل القاعدة الشعبية التي حصل عليها الحزب، يمكن القول إن فرض التوجهات السياسية لحزب العدالة ستأخذ مكانا بارزا في استمرار السياسات التركية كما هي…وهذا أيضا مرتهن بقوة الأحزاب القومية واليمينية العلمانية الأخرى، ومدى اتفاقها على الحد من النهج السياسي الاردوغاني.

أيضا كان للشعارات الإنتخابية دورا رئيسا في مدى تحقيق الأحزاب لنسب نتائجها الانتخابية .. فقد أظهرت دراسة “لمركز الرصد الإعلامي التركي”، وبينت مدى انعكاسات الحراك السياسي والوعود الانتخابية في وسائل الإعلام قبل الانتخابات، وأشارت الدراسة إلى أن وعود حزب الشعب الجمهوري، التي أطلقها قبل الانتخابات السابع من يونيو الماضي على تصوير الحزب نفسه على أنه حامي حمى الديمقراطية والعلمانية في تركيا، وأن العلمانية هي الحل للمشكلة الكردية، بفصل الدين عن السياسة، ودعا إلى تعديل قانون المظاهرات، ورفع الحظر عن كافة المواقع الإلكترونية، بما فيها المواقع الإباحية، وإلى ضرورة تقييد صلاحيات جهاز الاستخبارات العامة، الذي افتعل معركة محاربة “التنظيم الموازي”.

ووعد حزب “الحركة القومية” ناخبيه بالقيام بالعديد من الإصلاحات السياسية، لزيادة مساحة الحريات، إضافة إلى إصلاحات في بعض مؤسسات الدولة، ولم يبخل بوعوده الاقتصادية، حيث وعد برفع الحد الأدنى للأجور إلى 1400 ليرة، مع دفع 1400 ليرة مرتين كل عام تضاف إلى مرتبات المتقاعدين، إضافة إلى تقديم قرض قيمته عشرة آلاف ليرة، بدون فوائد، للشباب المقبلين على الزواج، و250 ليرة شهرية دعما نقديا للأسر التي تسكن في منازل مستأجرة.

بينما ركّز “حزب الشعوب الديموقراطي” دفاعه عن الديمقراطية وعلى مسألة الحكم الذاتي، معتبرا إياها جزءا لا يتجزأ من الديمقراطية، ودعا إلى أن يدير الشعب نفسه بنفسه، والابتعاد عن الحكم المركزي، مع تقسيم تركيا إلى مناطق إقليمية يتم حكم كل منطقة بقوانين مختلفة تناسب الشعوب، وإلى اختيار رئيس لكل منطقة .

بالمقابل، استند البيان الانتخابي لـ ” حزب العدالة والتنمية الحاكم”، على تذكير الناخب بالإنجازات التي حققها الحزب خلال الثلاث عشرة سنة الماضية من حكمه، إضافة إلى المشاريع قيد التنفيذ، وأخرى ينوي تنفيذها، مكررا عزمه متابعة تنفيذ مئة مشروع، في حال تمكنه من حكم تركيا منفردا لأربع سنوات قادمة، من بينها مشروع “الفاتح” التعليمي، ومشروع القمر الصناعي التركي “غوك تورك” (تم وضعه في مداره عام 2012) ومشروع المروحية المقاتلة التركية “أتاك” وسواها.المقصود: أن الحزب استفاد من الانجازات الاقتصادية التي حققها.

يبقى القول: ان الناخب التركي هو الذي يقرر شكل الحكم في بلده.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11024
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع80346
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر833761
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57911310
حاليا يتواجد 2006 زوار  على الموقع