موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

إلى متى عجز قوى المجتمعات العربية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في كل يوم يوجه الانتقاد إلى ضعف التضامن الرسمي العربي في شتى المجالات، ونعيب على الحكومات العربية ندرة تحركاتها المتناغمة والمشتركة لمواجهة الأخطار التي يتعرض لها هذا الجزء من الوطن العربي أو ذاك.

 

لكن هل تفضل قوى المجتمعات المدنية العربية حكوماتها في التحرك النضالي المتناغم المشترك، وذلك إبان تعرض بعض أجزاء الوطن العربي للمحن والاعتداءات الخارجية؟

هذا سؤال واجب طرحه في الفترة الحالية التي يتعرض فيها الشعب العربي الفلسطيني لمحن القتل والحصار والاعتداءات الصهيونية المتصاعدة والشاملة لكل أرض الوطن الفلسطيني.

دعنا من ردود أفعال الحكومات العربية التي لا تزيد على إصدار بيانات اعتراضات كلامية باهته لا يقرأها أحد ولا تأخذها الدول المؤثرة في الساحات الدولية بجدية ولا حتى بأي اعتبار، إذ تعلم تلك الدول أنه لن تعقب البيانات أي أفعال من أي نوع كان.

لكن ردود أفعال قوى المجتمعات العربية المدنية، وعلى الأخص السياسية منها هي المحيرة، وهي التي تفصح عن عجز ولامبالاة خطرة. فاذا كان خروج مجموعات صغيرة للتظاهر في هذه العاصمة العربية أو تلك من دون تنسيق، أو وقوف العشرات أمام بعض السفارات الأجنبية أوبعض مقار الأمم المتحدة، لإبداء الاحتجاج على التصرفات الصهيونية الإجرامية، هو أقصى ما تستطيع قوى المجتمعات العربية فعله تجاه قضية عربية وجودية غير مختلف حول أهميتها ومحوريتها في الحياة العربية عبر السبعين سنة الماضية، فإننا بالفعل أمام محنة كبرى في العمل النضالي الجماهيري المشترك.

بل، إذا قارنا ذلك بما كان عليه الحال في الأربعينات والخمسينات من القرن الماضي، عندما كانت الحراكات الشعبية النضالية، حتى العفوية منها، في الشارع العربي أمواجاً من البشر الغاضبين المعربين عن مواقف وطنية أو قومية تضامنية واضحة تجاه ما كان يحدث في فلسطين أو مصر أو الجزائر على سبيل المثال، إذا قارناً المشهدين فإننا أمام كارثة قومية مأساوية في حياة العرب.

سينبري أحدهم ليسأل: وما فائدة المظاهرات، أليست صراخاً لا جدوى منه في وديان العجز العربي الرسمي والتغول الصهيوني والإمبريالي الذي لا يأبه لذلك الصراخ؟

الجواب مع الأسف هو نعم، إلا إذا توفر شرطان أساسيان:

* أولاً: توفر ما نادى به الكثيرون مراراً وتكراراً، ونعني به تكوين شبكة أو جبهة أو تنظيم من بعض القوى المجتمعية المدنية العربية ذات المصداقية والحيوية، وعلى الأخص السياسية منها، لتصبح مرجعية مشتركة تناقش القضايا القومية الكبرى، وتتخذ قرارات بشأن ما يجب أن يكون عليه رد الفعل المجتمعي العربي، وتطلب من أعضائها تنفيذ تلك القرارات في ساحاتها الوطنية المحلية بالتنسيق والتعاون مع القوى غير العضوة في الجبهة/ الشبكة/ التنظيم/ أياً يكون الاسم. عند ذاك ستكون الحراكات الشعبية العربية في وقت واحد، رافعة لنفس المطالب، لافتة لأنظار العالم بسبب حجمها وانتشارها، مأخوذة بعين الاعتبار من قبل الأنظمة الرسمية العربية.

* ثانياً: سواء أقام ذلك التنظيم المجتمعي العربي أم لم يقم، فان المظاهرات بشأن فلسطين يجب أن لا تقتصر على الاحتجاج المؤقت، بل يجب أن ترفع وتناضل من أجل مطالب محددة من حكومات بلدانها. فحيث هناك تبادل سفراء يتجه النضال للضغط من أجل سحب السفراء، وحيث توجد مكاتب يتجه النضال من أجل إغلاق المكاتب، وحيث يوجد تنسيق أمني وتبادل معلومات استخبارية يجب أن يتوجه النضال لإنهاء ذلك التنسيق، إلخ. المهم أن تستمر المظاهرات، حتى ولو متقطعة، حتى تتحقق تلك المطالب.

المظاهرات ذات الشعارات والمطالب العامة لها تأثير محدود ونفسها قصير، أما المظاهرات ذات الشعارات والمطالب المحددة فإنها ذات أثر كبير لأنها ستستمر طالما أن مطالبها لم تتحقق.

لنتذكر الفرق بين مظاهرات الشعب الأمريكي الهائلة المستمرة لإيقاف الحرب الأمريكية- الفيتنامية التي لم تتوقف حتى أوقفت الحرب، وبين المظاهرات الأمريكية التي رفعت شعار الاحتجاج على الممارسات الاقتصادية العولمية غير المحددة التي توقفت وفشلت بسبب عمومية المطالب وغموض الأهداف الواضحة المطلوب الوصول إليها.

رد الفعل المجتمعي العربي تجاه تضحيات الشعب الفلسطيني المفجعة في وجه البربرية الصهيونية لا يقل في عجزه عن رد الفعل المجتمعي تجاه ما ارتكبته الجهادية التكفيرية من بشاعات تجاه معتنقي الديانة المسيحية من ذبح وتهجير، أو تجاه النساء من سبي وبيع وشراء واغتصاب، أو من تدمير لأروع أشكال التراث الحضاري العربي، أو قتل للأبرياء في الأسواق والمساجد والمآتم.

لقد آن الأوان أن يلتفت المفكرون والكتاب والإعلاميون والعاملون في السياسة إلى موضوع العجز المجتمعي العربي النضالي المشترك لينقذوا هوية العروبة من جهة، وليعيدوا للنضال العربي المشترك حيويته وفاعليته.

ولنتذكر ما فعله ذلك النضال المشترك من إنجازات إبان تاريخنا القريب عندما ساهم بفاعلية في دحر الاستعمار وفي إسقاط معاهدات مشبوهة وفي دعم نضالات مبهرة في ساحات الجزائر وقناة السويس وفلسطين على سبيل المثال.

مراجعة موضوع النضال الشعبي العربي المشترك أصبحت قضية عربية وجودية بامتياز.

 

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المؤتمر الأرثوذكسي.. الدفاع عن الأرض

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    انعقاد المؤتمر الوطني الأرثوذكسي في مدينة بيت لحم هو خطوة إيجابية، ذلك أنه انعقد ...

ملة التطبيع واحدة

علي العنيزان

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    لم يكتف عبدالله القصيمي في كتابه " العرب ظاهرة صوتية " بالتعبير عن ...

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22666
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113095
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر857176
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45919564
حاليا يتواجد 4196 زوار  على الموقع